برعاية الحرب التجارية.. الصناعة الأمريكية إلى انكماش طويل


٠٣ ديسمبر ٢٠١٩ - ٠٤:٥١ م بتوقيت جرينيتش

حسام عيد - محلل اقتصادي

يتأثر القطاع الصناعي حول العالم بمجريات الحرب التجارية بين الاقتصادين الأكبر والأقوى بالعالم، الولايات المتحدة الأمريكية والصين.

آخر البيانات جاءت من الاقتصاد الأمريكي، لتظهر انكماش قطاع الصناعات التحويلية، وقطاع التصنيع في القراءة الأخيرة لمؤشر "أي إس إم" وهو مؤشر معهد إدارة التوريدات الذي يستفتي مجموعة من مديري المشتريات داخل الشركات، وهو أيضًا أحد المؤشرات الرائدة للاقتصاد.

ركود في المصانع الأمريكية

النشاط الأخير لمؤشر نشاط المصانع الأمريكية سجل تراجعًا بـ48.1 نقطة في نوفمبر الجاري، مقارنة بـ48.3 نقطة في أكتوبر الماضي.

أرقام لا تزال كلها تحت المستويات الفاصلة بين الانكماش والنمو، والتي تعادل الـ50 نقطة طبقًا لهذا المؤشر.

وتشير قراءة فوق 50 نقطة إلى نمو في قطاع الصناعات التحويلية في حين أن قراءة دون ذلك المستوى تعني انكماشًا.

وتأتي القراءة أيضًا أقل من متوسط التوقعات البالغ 49.2 في استطلاع أجرته "رويترز" شمل 57 خبيراً اقتصاديًا.

تراجع التوظيف وطلبيات الشراء

ويعد الانكماش المسجل في شهر نوفمبر الماضي، هو الرابع على التوالي لقطاع الصناعات التحويلية الأمريكية، مع تراجع أحجام طلبات الشراء الجديدة إلى أدنى مستوى لها منذ 2012.

وانخفض مؤشر التوظيف إلى 46.6 من 47.7 في أكتوبر، وهو ما يشير إلى تراجع التوظيف في القطاع أيضًا لرابع شهر على التوالي.

وبالتالي، هذا يضع تساؤلات حول ما يمكن مشاهدته في بيانات الوظائف الأمريكية يوم الجمعة الموافق 6 ديسمبر الجاري، وهي ستكون الأكثر مراقبة خلال تداولات هذا الأسبوع وتنتظهر الأسواق لأنها ستعطي انطباعًا حول ما يمكن أن يقوم به الفيدرالي الأمريكي (المركزي الأمريكي) خلال الفترة القادمة.

فيما هبطت طلبات الشراء الجديدة إلى 47.2 من 49.1 مجارية القراءة المسجلة من يوليو والتي كانت الأدنى منذ يونيو 2012 .

وأيضا كان هناك تراجع في المخزونات بمعدل 3.4 نقطة لتصل إلى 45.5 نقطة في نوفمبر الماضي.

تفاعل سلبي للأسواق

الأسواق تفاعلت مع تلك البيانات سلبًا، فبورصة وول ستريت الأمريكية تراجعت من مستوياتها القياسية، وذلك مع إحجام المستثمرين عن الشراء، وارتفاع العمليات البيعية لتترك ضغوطًا على المؤشرات الرئيسية داو جونز الذي تراجع بأعلى وتيرة له على مدار 6 أسابيع في ختام تعاملات جلسة الإثنين الموافق 2 ديسمبر 2019، بمعدل 0.7% حتى بلغ مستوى 27783 نقطة، ليكون بذلك قد خسر حوالي 268 نقطة.

في حين جاء مؤشر "ستاندرد آند بورز" هابطًا بمعدل 0.9% حتى بلغ مستوى 3114.1 نقطة، وتراجع مؤشر "ناسداك" بمعدل 1.1% حتى بلغ مستوى 8567.9 نقطة.

وعلى صعيد مؤشر الدولار الأمريكي الذي يقوم بقياس أداء الدولار مقابل 6 عملات رئيسية في سوق العملات، فقد هبط بمعدل 0.4% حتى بلغ مستوى 97.828 نقطة، وهو الأدنى في أسبوعين.

مؤشرات سلبية تعطي تخوفات بشأن الاقتصاد الأمريكي؛ فمتوسط نمو اقتصاد الولايات المتحدة الأمريكية طبقًا للناتج المحلي الإجمالي، بلغ 2.4% في 2019، وفي الربع الثالث 1.9%، وتوقعات الربع الأخير من هذا العام أن تصل مستويات ومعدلات النمو إلى 2%.

16 شهرًا من الضبابية التجارية

التأثر الرئيسي لقطاع الصناعة حول العالم وفي الولايات المتحدة الأمريكية يأتي برعاية الحرب التجارية، فأمد محادثات التجارة والتعريفات طال مع الجانب الصيني.

ولا يزال التوصل للمرحلة الأولى من الاتفاق المزمع بلا أفق زمني محدد، ويبدو أنه ليس وشيكًا، فالصين تصر على إلغاء كل التعريفات الجمركية، رغم أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يقول إن الاتفاق في مراحله الأخيرة.

وبدورها، قالت مستشارة البيت الأبيض، كيليان كونواي، إن الاتفاق التجاري بين أمريكا والصين ما زال ممكنًا قبل نهاية العام، مضيفة أن المرحلة الأولى من الاتفاق يجري كتابتها.

ولكن الأسواق أيضًا تتشكك في إمكانية حدوث ذلك، والسبب الرئيسي هو ما قام به دونالد ترامب من إصدار تشريع يدعم المتظاهرين في هونج كونج وهو ما اعتبرته الصين تدخلا في شؤونها ورفضته بشكل كامل، وهو الأمر الذي يهدد الاتفاق الذي يتم التحضير لمعالجة بعض النزاعات التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم.
 


التعليقات

  1. ثورى1 ٠٥ ديسمبر ٢٠١٩ - ٠٥:٢٣ ص

    لذلك حركت اميركا وترامب كالامار بالامم المتحده لتعود لفتح ملف جريمة خاشقجى وتطلب لاحظو انها تخرج عن نطاق مسؤولياتها المزعومه برغم انها ليست مسؤوله امميه بل وضعها ترامب لتخدم اهدافه بالانقلاب الذى جرى لال سعود وما قام به النظام السعودى من تنفيذ حرفى للانقلاب لتكون كل السلطات بيد الملك سلمان وابنه حتى ان دخل الدوله من البلديات والكهراء وغيرها من الضرائب المفروضه رغم انف الشعب هى جميعها تصب فى جيب الملك سلمان وحسابه الخاص فهو يعلم تماما ومنذ ثلاثون سنه مضت ان نظام ال سعود سوف تكون نهايته بالتوقيت الذى يعيشه هو اى فى ظل حكمه هو وابنه --- فالان ترامب لن يجد المليارات لانقاذ بلاده من الافلاس او الاصح الانكماش الخطير للاقتصاد مع قيام تحالف روسى صينى اقلق منام ومضجع ترامب وجميع المسؤولين فهاهو ترامب يلعب ورقة خاشقجى من خلال كالامار تلك التى يتلاعب بها ترامب عقب ان جعل النظام السعودى ارض الحرمين الشريفين مسرح يرتع فيه ترامب وكوشنر ويبلومبيرغ وهو يحاصر ---- سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى بالامم المتحده الاعلى ومؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب وعدم الافلات من العقاب سيادة -المايسترو الحقوقى الثورى والمناضل والثائر الاممى المستقل الكبير الرمز الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى سيادة امين السر السيد- وليد الطلاسى–- باوامر وتوجيهات اسياده من الصهاينه والعلوج وهاهم يعبثو براحتهم بالامم المتحده وبالاكالامار وبحقوق الانسان والمفوضيه المستقله ابضا هاهو ترامب يضع فيها ميشيل باشيليت رئيسةحكومة تشيلى السابقه العميله لاميركا والان هاهى كالامار تعبث بكرامة ال سعود وتفضلو ماهو منشور هنا ------------- أول تهديد لقمة العشرين بالسعودية.. هل يحرم « خاشقجي» المملكة من استضافة القمة الأولى العشرينيه عربيًا فقد عادت اللعبه وكسر العظم للملك سلمان ولمحمد بن سلمان من الرئيس دونالد ترامب ترامب في قمة العشرين 2019 أول تهديد لقمة العشرين بالسعودية.. هل تحرم الامم المتحده السعوديه من احتضان قمة الدول العشرين ومن خلال اعادة فتح ملف جريمة ال سعود والامير محمد بن سلمان بقتلهم خاشقجي» فهل يتم حرمان المملكة من استضافة القمة الأولى عربيًا----------------------- اشرب ال سعود قال حساب وليد الطلاسى بالتويتر والله يديم هالابتسامه قال --- هاه----- اوههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه اى ابتسامه ياهلفوت ياذنب صهيون

اضف تعليق