تحت شعار "من الإمكان إلى الإلزام".. الإمارات تحتضن "منتدى تعزيز السلم"


٠٩ ديسمبر ٢٠١٩ - ٠٩:٥٨ ص بتوقيت جرينيتش

كتبت - أميرة رضا

تحت رعاية وحضور الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي، انطلقت صباح اليوم الإثنين، فعاليات الملتقى السنوي السادس لمنتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة بالعاصمة الإماراتية أبوظبي، تحت شعار "دور الأديان في تعزيز التسامح - من الإمكان إلى الإلزام".

وتستمر فعاليات الملتقى لمدة 3 أيام، خلال الفترة من 9 إلى 11 ديسمبر الجاري، برئاسة الشيخ عبدالله بن بيه، رئيس مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي، وبمشاركة نحو 1000 شخصية من القيادات الدينية والفكرية حول العالم.




تعزيز أسس التسامح ومظاهره في الإسلام

التجمع الذي يعد الأكبر من نوعه للقيادات الدينية من صناع ثقافة التسامح والوئام والسلام حول العالم، يسعى إلى تعزيز أسس التسامح ومظاهره في الإسلام، من خلال التأصيل العلمي والتأثيث الفقهي للتعددية الدينية في الإسلام، وتجديد النظر وتحقيق القول في التعامل مع الآخر، خصوصًا فيما يتعلق بالنسك والمعابد والتهنئة بالأعياد وغير ذلك من القضايا التي تتجاذبها الأصول.

كما يهدف الملتقى إلى إحداث تحول في المنظور الديني والقانوني للتسامح، بما يدعم مسارات المواطنة الحاضنة للتنوع، ويضمن حق أهل الأديان جميعًا في ممارسة شعائرهم في جو من الكرامة والسكينة والحرية المسؤولة.

وعن مفهوم التسامح كقيمة أخلاقية، يستعرض المشاركون في المنتدى مناقشة تلك القضية كقيمة لها جذورها العميقة في الرواية الإسلامية، كما يعرض الجذور الأخلاقية للتسامح في التعاليم الدينية والفلسفية المختلفة، من خلال آليات ومناهج التربية على التسامح، واستعراض بعض النماذج والمبادرات الناجحة، لتنشئة الأجيال على سلوكيات إيجابية متسامحة.

ميثاق "حلف الفضول العالمي الجديد"

فعاليات المنتدى تضمن إصدار ميثاق جديد تحت عنوان "حلف الفضول العالمي الجديد"، والذي يعادل وثائق حقوق الإنسان الدولية، ويسترشد بـ"إعلان مراكش التاريخي"، "مؤتمر واشنطن"، "مؤتمر أبوظبي"، "وثيقة عمان"، "وثيقة مكة المكرمة"، و"وثيقة الأخوة الإنسانية"، وذلك بحضور دولي لافت من ممثلي الأمم المتحدة وصناع القرار والشخصيات الاعتبارية الفاعلة في مؤسسات المجتمع المدني على المستوى الدولي.

ويتدارس المشاركون سبل تأسيس حلف الفضول الجديد، بعد النجاح الذي حققته مبادرات ومشاريع مشتركة بين مجموعة من قادة الأديان الإبراهيمية، من خلال ميثاق عالمي يعمل على نقل الحرية الدينية وعلاقات التّعاون وقيم التسامح من مجرّد الإمكان إلى درجة الالتزام الأخلاقي والإلزام القانوني، عبر حماية دور العبادة التي أصبح الاعتداء عليها يهدد حرية الدين في أنحاء كثيرة من العالم، والإسهام في التخفيف من حدة المعاناة التي تعيشها البشرية.

ومن المقرر أن يشهد أيضًا الملتقى تكريم الفائزين بجائزة "الحسن بن علي للسلم الدولية"، التي يمنحها المنتدى سنويًا لشخصيات دولية لعبت أدوارًا بارزة في تعزيز وترسيخ قيم التسامح والسلام والوئام.

وثيقة أبوظبي للأخوة الإنسانية "الطريق لتحقيق سعادة البشر"

وفي كلمته -خلال فعاليات اليوم الأول بالمنتدى- أكد الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح الإماراتي، على أن "وثيقة أبوظبي للأخوة الإنسانية، هي الطريق الأكيد لتحقيق السعادة للبشر، وتحقيق مستقبل أفضل للإنسان في كل مكان".



وتابع: "لقد جاءت هذه الوثيقة لتؤكد على مكانة التسامح والأخوة الإنسانية في مسيرة العالم باعتبارها الأساس الأخلاقي المتين لمواجهة تحديات العصر وتحسين نوعية الحياة للجميع".

وأشار وزير التسامح الإماراتي إلى أن مفهوم التسامح في الإمارات "يتأكد بحمد الله في كافة ربوع الدولة، بفضل قادة الإمارات الحكماء والمخلصين، وبفضل شعب الإمارات المسالم والمتسامح، وبفضل تكاتف كافة مؤسسات المجتمع لمكافحة التعصب والتطرف".

وأضاف: "تحقيق التسامح والتعايش السلمي في المجتمع والعالم إنما يحتاج إلى دعم وتأكيد دائمين، لتكون هذه القيم والمبادئ حزءً طبيعيًا في حياة الفرد والمجتمع"، منوهًا إلى أن "الاحتفال بعام التسامح في الإمارات، يؤكد على الاعتزاز الكبير بالإنجازات الهائلة للدولة في هذا المجال".

وفي ذات السياق، قال الشيخ عبدالله بن بيه، رئيس مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي، ورئيس منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة، خلال كلمته بالمنتدى: "نحتفي في الإمارات بالتسامح عنوانًا لسنة 2019، حيث اختاره الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة قيمة مركزية عليها مدار كافة المبادرات والتدابير طيلة العام".



وأضاف رئيس مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي: "ارتأى المنتدى أن يجعل من هذه السنة مناسبة ثمينة لإطلاق حوار حضاري حول صياغة مفهوم جديد أكثر إنسانية وسخاء يدمج مختلف الروايات ليرتقي بالتسامح من الإمكان إلى الإلزام ومن الاعتراف إلى التعارف والتعاون".



ومن جانبه قال الدكتور محمد عبدالكريم العيسى، الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي: "السماحة قيمة أصلية من قيم الإسلام الرفيعة، ومنتدى السلم يرسل رسائل مهمة للمشتغلين بالسلام العالمي في القيام بدورهم وتحمل مسؤليتهم في نشر السلام للعالم والوأم بين أهله".

وتابع: "العلماء والمفكرون الدينيون يأتون في مقدمة المسؤولين عن تحقيق السلام والتسامح، وأن الأديان هي الملهم الرئيسي في تحقيق التسامح، ولابد لها من مخاطبة العقل".

وعن وثيقة "مكة المكرمة" وعلاقتها بالتسامح والسلام، قال الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي: "وثيقة مكة المكرمة عبرت عن المكون الإسلامي، فضلًا عن تأسيس رؤية جديدة ترتكز على السلام".



وفي سياق متصل أكد الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف المصري، في الجلسة الافتتاحية للملتقى، على أن "الدين الإسلامي هو دين السلم، وأن الدعاة هم دعاة سلام، وأن النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- هو نبي السلم، وأن تحية الإسلام في الدنيا والآخرة هي السلام".

وتابع وزير الأوقاف المصري: "هناك فرق بين التسامح الناشئ عن القوة والاستجداء القائم على الضعف، ولن يحترم الناس ديننا ما لم نأخذ بأسباب القوة وعمارة الكون ونتفوق في أمور دنيانا، فإن تفوقنا في أمور دنيانا تحترم الناس ديننا ودنيانا ولم يعد دمنا رخيصًا ولا مستباحًا".

وأشار إلى أن آدمية الإنسان يجب أن تحترم بغض النظر عن دينه أو جنسه أو لونه، مضيفًا أنه "يجب أن نشفع دعوتنا إلى الرحمة بالحيوان بدعوة أكثر نضجًا للرحمة بالإنسان وألا يكون دم الإنسان عند البعض أرخص من دم الحيوان".



كما أكد الدكتور محمد المحرصاوي، رئيس جامعة الأزهر الشريف في كلمته بالمنتدى، على أن "التسامح من أسمى ما دعت إليه الأديان، وأوصى به المرسلون، ونزلت به الكتب السماوية"، متوجهًا بخالص الشكر إلى دولة الإمارات العربية المتحدة قيادة وحكومة وشعبًا على ما يبذلونه من جهود عظيمة في إقرار التعايش والتسامح حتى أصبحت "دار زايد" نموذجًا فريدًا من نوعه تتطلع الأمم إلى السير على منواله.



التعليقات

  1. مايسترو1 ٠٩ ديسمبر ٢٠١٩ - ١١:٣٩ ص

    نعم ايها الاحباب ولكن مع الاديان هناك صراع قائم وسياسات واهما اليوم هو الجار الحنون المقرب والقريب من الامارات نفسها فتفضلو هنا قليلا فى تلك المحطه بلا منتدى بلا لعب عيال تفضلو هنا اولا -------- هو فعلا ليس بمقدس روحانى وهو ايضا ليس معاهده دوليه اطلاقا بل هو اتفاق يخص الدول التى اتفقت معكم عليه اميركا واوروبا وهو اتفاق يعتبر اسفل الجزمه حاليا وبالطبع لايفوت ايران ولاالسيد روحانى الرد الحاسم من الامم المتحده ببيان اممى دولى شهير هاهو اقتباس منه مع الرابط ايضا حيث انتهت مهازل العبث والتلاعب بالاسلام والدين وسنى وشيعى وزفتى اذن ان عبث الفرس والنظام السعودى وكلا يزعم انه يمثل الاسلام او السنه وذاكا يمثل الشيعه والجميع العن من بعضهم البعض حيث دمرو الاسلام والامه تلك المهازل قد انتهت وولت الى غير رجعه وهاهو هنا البيان الاممى الصادر عن الامم المتحده وقد اعتمده سيادة الرمز الاممى الكبير ويوجد مقتطفات منه هامه هنا تم نشرها و بالتفاصيل ايضا فى حينه وقد اعتمده وسط اشرس حصار علوجى صهيو امريكى سعودى وشارك العرب والخليج ومازالو بصمتهم فى تلك الجريمه الكبرى مع الاوروبيين والافارقه بل والاسيويين ايضا وهاهى النتيجه اليوم بلا روحانى بلا زفت-------فتفضلو هنا جميعا تلك الملحمه الكبر ى الرهيبه والمرعبه فى احدى محطات النضال الثورى الاممى الكبير للمحارب الرهيب وفتى الشرق العظيم سيادةالمراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان بالامم المتحده مسؤول مكتب مكافحة الارهاب الدولى والتمييز العنصرى ومناهضة ا لتعذيب رمز اللجنة العليا الامميه لملاحقة المطلوبين جنائيا و دوليا لعدم الافلات من العقاب بالامم المتحده سيادة امين السرالمايسترو الثورى الاممى المستقل السيد وليد الطلاسى----- تفضلو هنا--------------- حيث سوف تتعرفون كيف كانت نظرة سيادة الرمز الاممى الكبير الى كسر شوكة تلك المليشيات الارهابيه المدعومه من ايران هى افضل بكثير من فكرة وجنون ترامب بقيام نيتو عربى مصغر لخوض الحرب مع ايران وكيف انه عقب قيام ايران بضرب القوات الامريكيه بالخليج وسط صمت امريكى كان التحرك +الثورى الكبير للرمز الثائر الاممى لضرب ايران ومليشياتها بجميع الوطن العربى بالعراق ولبنان وباليمن قريبا وترك مهاترات وجنون وتصريحات ترامب وادارته المتخبطه-- الاقتباس من البيان الاممى الكبير الصادر سابقا والمعتمد نشره بتاريخ - 19 أبريل 2018 وجرى النشر بالساعة 28 : 11 كما سترون بالرابط ادناه----------------------------------------- تفضلو بلا روحانى بلا اتفاق مقدس بلا كلام فاضى ولاحظو ان جميع الاعلام العربى المنحط قبل غيره لم ينشرو هذا الكلام نهائيا فى اعلامهم الحكومى المنحط والتافه وكانه وزارات الاعلام والفضائيات هى ملك هؤلاء الاقزام الصعاليك الطغاة الهشين الاذناب من الحكام الطراطير كلاب اميركا وبقرتها الحلوب ولافضائيه اتت على هذا الخبر ومطلوب قيام امه عربيه واسلاميه لها وزن وثقل وقرار بين امم ودول العالم وهذا لاولن يتم فى ظل وجود طواغيت اقزام حكام عملاء خونه تهينهم سيدة شرعيتهم المفقوده اميركا يوميا واللى اتخن تخين فيهم مايسوى جزمه حتى البقره الحلوب اخير وافضل منهم لعب بالدين تماما كما الفرس وولى زفت الفكيه لعب وعبث سنى شيعى زفتى وفتاوى تافهه وماسخه مع امه منهزمه من الداخل بالطواغيت وبادعياء الدين ولعب الفتاوى والاحزاب المتاسلمه المنهاره تماما اليوم بالتضخم والبطاله والفقر والاضطراب الاقتصادى والتشريعى والحقوقى والقانونى والسياسى ايضا------ واليكم هنا اسفل الاقتباس للتاكد من صحة المعلومه وهو الرابط الذى تم اختياره لتلك الفضيحه اذن مع التحيه---- منقوووول الامم المتحده----- حيث شمل التحذير الشديد اللهجه انذار نهائى واخيرللملك سلمان بن عبدالعزيز ال سعود والحكم السعودى من الامم المتحده----------------- تفضلو-------------------------- الامم المتحده--- مكتب سيادة المراقب الاعلى الدائم المستقل لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المفوضيه الامميه الساميه العليا لحقوق الانسان المستقله بالامم المتحده والتى لاتعترف بمن تعينهم اميركا لاالامير المقال الاردنى كمفوض سامى وهو مندوب الاردن الدائم لدى الامم المتحده والاخرى رئيسة حكومة تشيلى السابقه العميله الحكوميه ميشيل باشيليت ولااعتراف اطلاقا بمجلس حقوق الانسان الحكومى بجنيف فالحكومات لاتكون حقوقيه ولاتشريعيه ولارقابيه بل جميع حكومات العالم تعتبر جهه تنفيذيه فقط وتحت الرقابه والمساءله الحقوقيه وذلك بموجب القانون الدولى وبموجب الامم المتحده والتى تقوم على تلك النظم والقوانين والبروتوكولات الدوليه الحكومات تنفيذيه وغير حقوقيه---- مجلس الامن الدولى------- صراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاقليات والاستقلاليه بحقوق الانسان والمجتمع المدنى ---- من هنا اذن------ حيث ذكرت المصدر بالامم المتحده عما جاء من تحذير شديد اللهجه ببيان اممى صادر ومعتمد من قبل سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان بالامم المتحده مسؤول مكتب مكافحة الارهاب الدولى والتمييز العنصرى ومناهضة ا لتعذيب رمز اللجنة العليا الامميه لملاحقة المطلوبين جنائيا و دوليا لعدم الافلات من العقاب بالامم المتحده سيادة امين السرالمايسترو الثورى الاممى المستقل والمدنى سيادة السيد وليد الطلاسى والذى كما اتى على لسان المصدر حيث ذكرت المصدر هنا بالامم المتحدبانه هناك بيان اممى دولى صادر وقد اعتمده من مقره بالرياض وسط الحصار الارهابى التاريخى الاجرامى الخطير على الامن والسلم الدوليين حصار مدان وسافر ومرفوض لسيادةالمراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان بالامم المتحده مسؤول مكتب مكافحة الارهاب الدولى والتمييز العنصرى ومناهضة ا لتعذيب رمز اللجنة العليا الامميه لملاحقة المطلوبين جنائيا و دوليا لعدم الافلات من العقاب بالامم المتحده سيادة امين السرالمايسترو الثورى الاممى المستقل السيد وليد الطلاسى--- والذى جدد تاكيده على ان النظام السعودى يجب ان يدرك جيدا والمجتمع الدولى ايضا بانه الاولى بالنظام السعودى والملك سلمان وولى عهده العمل على وقف الحرب الجاريه بالحد الجنوبى لبلاده مع اليمن و حرب العصابات تلك القائمه مع المليشيات الارهابيه الحوثيه المدعومه من ايران والغرب ايضا وانه يجب هنا دعم الجيش الوطنى اليمنى والقبائل والشرعيه اليمنيه لمواجهة حرب العصابات المعروفه باليمن ويلعبها اليمنيون سابقا مع مصر وعبد الناصر فحروب اليمن دوما هى حرب جبناء العصابات بين الجبال فهى ليست حرب جيوش بل عصابات ووقف الارهاب الحوثى ومليشياتهم التى تضرب مكه المكرمه والعاصه الرياض ايضا وقرى الجنوب التى يزعمون انها تابعه لهم وخاصه جازان يضربونها وبالصواريخ البالستيه الفارسيه وبغطاء اميركى اوروبى اجرامى للاستنزاف وبمشاركه وتواطؤ وخيانه من الصعلوك المطلوب جنائيا ودوليا الامين العام المعين اميركيا غونتيريش زفت الذى رفض باوامر امريكيه استلام الامم المتحده لميناء الحديده مع الصراخ الاعلامى الاوروبى المتضامن مع تخبط ترامب وسياساته فمنعو استلام ميناء الحديده وتركوه للحوثيون وللفرس ليمررو من خلاله السلاح والصواريخ ويمنعو المساعدات الطبيه والغذائيه عن الشعب اليمنى الذى يعانى بشده وهو الشعب فى الحقيقه المغلوب على امره وليتم ضرب الصواريخ على مناطق ارض الحرمين الشريفين مع الاعتداء الاجرامى بصواريخ استهدفت مكه المكرمه والبيت الحرام وضرب شركة ارامكو بجازان وغيرها بالصواريخ البالستيه ويوميا يجرى ذلك بدلا عن الذهاب للحرب فى سوريا والتى قد تصبح مسرحا للتدخل الروسى والفارسى والتركى والمتضرر هنا هم العرب والاسرائيليين كذلك مستقبلا بالمدى القريب ان لم يكن المتوسط والذين سيتضررو بقوه من هذا العبث وتلك السياسات الطائشه من ترامب وادارته المتخبطه بدعم ايران ضد العرب ودول الخليج ايضا والمنطقه ----- ثم اردفت المصدر بانه مره اخرى لايخفى على الجميع والمجتمع الدولى بانه سبق وامن امرالرئيس الامريكى السابق اوباما بعقد اتفاق 5 +1 مع ايران وهو مابات يعرف بالاتفاق النووى والذى قامت برعايته سرا سلطنة عمان وجمعت هنا السلطنه ايران مع اميركا وبوساطه المانيه من المستشاره ميركل وقامت بهذا الدور سلطنة عمان باتفاق سرى مع اميركا ومن خلف الكواليس حيث طعنت سلطنة عمان دول الخليج طعنه قاصمه بالظهر وخرجت السلطنه باجتماع دول الخليج الذى عقد مع حضورالملك السعودى الراحل عبدالله بن عبد العزيز وهو شقيق الملك الحالى والذى طرح فكرة ضرورة قيام اتحاد دول مجلس التعاون الخليج العربى اتحاد سياسى عسكرى اقتصادى فعلى مشترك لاتعاون فقط فكان رد السلطنه بانه يجب نسيان قيام هذا الاتحاد الخليجى وترحيل فكرة هذا الاتحاد الخليجى للاجيال المقبله ووافق طواغيت وعملاء واقزام الحكم بدول الخليج سلطنة عمان فى هذا الطرح ماعدا الامارات والبحرين فقط وقد اتى الان الرئيس الامريكى ترامب وهو يعلن منذ حملته الانتخابيه عن رفضه واشمئزازه وعدم قبوله لهذا الاتفاق النووى الذى ابرمه الرئيس السابق لاميركا اوباما وانه اى ترامب سوف يقوم بتغيير بل والغاء هذا الاتفاق النووى مع ايران ذلك انه كما قال ليس مثل سلفه الرئيس اوباما واضافت هنا المصدر بالامم المتحده بان هناك بيان اممى دولى صدر عن مكتب سيادةالمراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان بالامم المتحده مسؤول مكتب مكافحة الارهاب الدولى والتمييز العنصرى ومناهضة ا لتعذيب رمز اللجنة العليا الامميه لملاحقة المطلوبين جنائيا و دوليا لعدم الافلات من العقاب بالامم المتحده سيادة امين السرالمايسترو الثورى الاممى المستقل السيد وليد الطلاسى بانه لايعتبر اتفاق 5 +1 هو اتفاق دولى واضاف بان خمسة دول لايمكن ان تعتبر قراراتها بديلا عن الشرعيه الدوليه والامميه وتوعد الجميع هنا ممن قامو باللعب والعبث خارج اطار الامم المتحده بالرد الاممى حيث وصف الاتفاق هنا كعلامه تدل على ان الجميع هنا يجب ان ينتظرو هذا الرد الحاسم وفى الوقت المناسب فوصف الاتفاق بانه 5 +2 وليس 5 +1 وها قد اتى بل انه قد حان الان تلقى الجميع هذا الرد والقرار الحاسم من رمز الشرعيه الامميه والدوليه سيادةالمراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان بالامم المتحده مسؤول مكتب مكافحة الارهاب الدولى والتمييز العنصرى ومناهضة ا لتعذيب رمز اللجنة العليا الامميه لملاحقة المطلوبين جنائيا و دوليا لعدم الافلات من العقاب بالامم المتحده سيادة امين السرالمايسترو الثورى الاممى المستقل السيد وليد الطلاسى--- فالخمسه +2 هنا تعنى الامم المتحده وسيادة الرمز الاممى الكبير المايسترو وامين السر سيادة الرقم الاممى الصعب السيد- وليد الطلاسى--- هذا وقد افادت المصدر رفيعة المستوى بالامم المتحده القول بان التواجد العسكرى الامريكى فى سوريا تحت ذريعة الحرب على الارهاب وداعش قد انتهت لاشك وقد تبقى مليشيات الارهاب الايرانيه والتابعه للحرس الثورى الايرانى مع حزب الله الارهابى ونصرالله والارهابى الاخر قاسم سليمانى وهو مع اخرين من الارهابيين المطلوبين للجنائيه الدوليه لجرائمهم الارهابيه كتابعين لنظام الملالى الارهابى فى طهران تحت مسمى ولاية الفكيه---- وهكذا اذن---- وعليه------ فان الاتفاق هنا هو ليس له اى طابع اممى ولادولى نهائيا البته وعلى الدول التى قامت بعقد الاتفاق النووى مع ايران وهى اوروبا و اميركا على راسهم بحث امر الالغاء او غيره مع ايران على ان لاتكون ساحة الصراع والحرب مع ايران فى سوريا والتى تتواجد بها عدد من الدول والقوات والقواعد العسكريه دون قرار دولى اممى صادر عن الشرعيه الدوليه بل يتم التواجد العسكرى المدان والسافر تحت ذريعة مكافحة داعش والارهاب بينما شاهد العالم اجمع كيف قام نصرالله وحزبه ومعه ايران وقاسم سليمانى والحرس الثورى الايرانى ومليشياتهم الارهابيه بنقل الدواعش بالحافلات المريحه والمكيفه عقب حربهم مع الجيش اللبنانى المزعوم حيث لايوجد جيش لبنانى بل هناك دولة داخل دوله وجيش داخل لبنان وهو من الحرس الثورى الايرانى مع نصرالله ومليشياته وهؤلاء هم البديل الفعلى وهم من يمثلون اليوم رغم انف حكومة وجيش لبنان الشرعيه الحاكمه فعليا فى لبنان وهم مع ايران يعتبرون اليوم اصحاب القرار الاول والاخير فى لبنان وما ميشيل عون وجميع الاحزاب والحكومات اللبنانيه المتعاقبه سوى شخوص صوريه لاقرار قوى وجاد فعلى لها ولاسياده لها على القرار اللبنانى نهائيا فان كانت الولايات المتحده الامريكيه تريد البقاء بقواها العسكريه فى سوريا او اى دوله اخرى فعلى الجميع هنا العوده لقرارات تصدر عن رمز الشرعيه الامميه والدوليه وعن الامم المتحده ومجلس الامن الدولى----ماذا والا فانه كما يعلم الجميع فما لم يتم فانه لم يعد هناك للفيتو مكانا فى مجلس الامن الدولى لجميع الدول دائمة العضويه بمجلس الامن--- واضافت المصدر عن البيان الاممى المعتمد بان الاتفاق النووى نفسه هذا اذن لم تعتمده الشرعيه الدوليه بل هى الدول 5 +2 وليس واحد1------------- لانه اليوم قد جاء اوان الرد الحاسم ليعرف الجميع من الدول ومن الحكام الصعاليك الذين قررو قبول الاتفاق النووى خارج اطار الشرعيه الدوليه وقراراتها كيف سيكون الوضع مع الازمه والازمات القادمه من خلال هذا الاتفاق الغبى و هنا على الجميع تحمل الثمن او مواجهة امرعدم الافلات من العقاب وبقيادة ورئاسة سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان بالامم المتحده مسؤول مكتب مكافحة الارهاب الدولى والتمييز العنصرى ومناهضة ا لتعذيب رمز اللجنة العليا الامميه لملاحقة المطلوبين جنائيا و دوليا لعدم الافلات من العقاب بالامم المتحده سيادة امين السرالمايسترو الثورى الاممى المستقل السيد وليد الطلاسى والذى يؤكد مجددا بان الملاحقه هنا قائمه ومستمره ستكون بحق الجميع---- و على حكومة الملك سلمان السعوديه التوقف فورا دون قيد او شرط عن الارهاب الخطير المتمثل فى منع السفر والعلاج والمحاصره بالرياض لسيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان بالامم المتحده مسؤول مكتب مكافحة الارهاب الدولى والتمييز العنصرى ومناهضة ا لتعذيب رمز اللجنة العليا الامميه لملاحقة المطلوبين جنائيا و دوليا لعدم الافلات من العقاب بالامم المتحده سيادة امين السرالمايسترو الثورى الاممى المستقل السيد وليد الطلاسى بالرياض وفتح المطار امامه للسفر والتوقف عن الارهاب الاجرامى الخطير بحق ارفع رمز اممى للشرعيه الدوليه والذى مازال يعانى بشده من اثار عدم العلاج بالمستشفيات التابعه للنظام السعودى الارهابى كما شدد البيان حسب المصدر بالامم المتحده بانه لاولن ينفع الملك سلمان ولاولى العهد السعودى الذى يزعم الرئيس ترامب انه قام بانقلاب داخل النظام السعودى ليوصل رجلهم الاولى الامير محمد بن سلمان على راس هرم السلطه ------------فلاهذا يفيد ولا ايضا مهزلة التطبيع السعودى من ولى العهد مع اسرائيل وكوشنر وتل ابيب والتى تطرب بقوه لخوض النظام السعودى الحرب نيابه عنها فى حرب من العرب او السنه بالوكاله عنها مع ايران ولا سيفيد النظام السعودى هنا اللعب الارهابى والعبث مع ترامب وكوشنر والاداره الامريكيه والمتمثل باستمرارمحاصرة ومنع السفر والعلاج عن الرمز الاممى الكبير الارفع والايرز والمرجع الاممى الدولى السامى سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس التاريخى الاول لمفوضية حقوق الانسان بالامم المتحده وللجنه الامميه العليا لعدم الافلات من العقاب سيادة امين السروالمايسترو الثورى الاممى الكبير و المستقل السيد وليد الطلاسى والذى يؤكد اليوم على ان الاولويه هى وقف اطلاق النار او توجيه ضربه دوليه لمليشيات الحوثى باليمن قبل اى مكان اخر مع الاخذ بعين الاعتبار ان من يهدد الامن فى سوريا والعراق والمنطقه برمتها اليوم هى ايران ومليشياتها وليس داعش تلك التى تعتبر اليوم قد انتهت فعليا والرقه خير شاهد فلا فرق هنا بين المليشيا الارهابيه ايا كانت سواء تلبست بثوب ورداء الدين او المذهب او الطائفه او المقاومه سنيه كانت ام شيعيه مسيحيه كانت او يهوديه حزبيه او غير حزبيه او شركات مرتزقه-------- فكسر شوكة تلك المليشيات هى تعتبر افضل طريق للوصول الى الامن والسلم الدوليين وليس حرب ايران الا ان اصرت ايران على المضى قدما فى تحدى الشرعيه الدوليه وتمويلها للارهاب ونشرها للصواريخ البالستيه لمليشيات ومرتزقه يتلاعبون باسم الحزب والطائفه بالدول العربيه وبالشرق الاوسط وافريقيا وغيرها اما امر السلاح النووى الذى يهدد اسرائيل مع الصواريخ البالستيه ايضا فالدول الخمس هى المسؤوله عن الغاء هذا الاتفاق والبت فيه وان من قرار للحرب فيجب ان يكون من خلال الرجوع للشرعيه الدوليه عقب ان تنسحب كافة القوات والاسلحه والقواعد العسكريه المتواجده بالاراضى السوريه والمنطقه بلا مبرر ولا موافقه امميه لهذا التواجد المدان والسافر فالمطلوب اليوم ليس وجود القوات العربيه وغيرها فى سوريا فقط باسم القضاء على داعش بل المطلوب فورا هو التوجه للحد الجنوبى لانها مهزلة مليشيات الحوثى هنا فورا دون نقاش ولااخذ ولارد ماذا والا فانه لكل مقام مقال حيث اختتمت المصدر التعليق المعتمد من سيادة الرمز الاممى الكبير من الرياض ومن قلب الحصار حول الرقم الاممى المستقل الصعب مع التحيه انتهى حرر بتاريخه الامم المتحده مكتب سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المستقل والمؤسس للمفوضيه الساميه العليا الامميه لحقوق الانسان المستقله بالامم المتحده والمؤسس الاريخى الاول للجنه الامميه العليا لعدم الافلات من العقاب بالامم المتحده المفوضيه الامميه الساميه العليا لحقوق الانسان مستقله امميا ودوليا مجلس الامن الدولى معتمد من مكتب سيادةالمراقب الاعلى الدائم المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان بالامم المتحده مسؤول مكتب مكافحة الارهاب الدولى والتمييز العنصرى ومناهضة ا لتعذيب رمز اللجنة العليا الامميه المستقله المؤسس لملاحقة المطلوبين جنائيا و دوليا لعدم الافلات من العقاب بالامم المتحده سيادة امين السر المايسترو السيد----------------- وليد الطلاسى امانة السر2221 معتمد دوليا للنشر571ج الرياض806 ب54 تم سيدى مكتب حرك 577د منشور دولى سيدى 25590ق نسخه للدول الاعضاء بالامم المتحده نسخه للدول بمجلس الامن الدولى نسخه لوكالات الانباء العالميه والدوليه ننسخه لمحكمة العدل الدوليه بلاهاى نسخه للادعاء العام بالجنائيه الدوليه نسخه خاصه للصفحه الامميه بالفيسبوك التابعه للرمز الاممى الكبير صفحة الثائر الحقوقى العالمى المستقل 54443ت في 19 أبريل 2018 الساعة 28 : 11 رابط--- http://arganapress.com/news8433.html