مشروعات قومية ومبادرات وحياة كريمة.. هدايا السيسي للمصريين في 2019


١١ ديسمبر ٢٠١٩

كتبت - سهام عيد

في ضوء مشروعات التنمية التي تتبناها الدولة المصرية نحو المستقبل، برعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، شهد عام 2019 العديد من المشروعات القومية التي تم تنفيذها، وكذلك المبادرات الرئاسية المختلفة التي أضيفت إلى الإنجازات القومية التي تمت خلال السنوات الماضية، لدفع عجلة الإنتاج والاقتصاد القومي وتوفير فرص عمل للشباب.

نستعرض فيما يلي أهمها:


أولًا: المشروعات القومية

أنفاق قناة السويس

افتتح المشروع في محافظة الإسماعيلية، بتكلفة 12 مليار جنيه، وبهدف ربط سيناء بدلتا النيل، لينهي معاناة شبة يومية يعيشها مئات الآلاف من المواطنين، وكباري عائمة لتسهيل حركة المواطنين والبضائع، وللقضاء على مشكلة الزحام، والتكدس بسبب المعديات، وتيسر تداول البضائع وحركة انتقالها بين شرق وغرب مدن القناة.

عدد أنفاق قناة السويس 5 أنفاق، تتمثل في نفقي الإسماعيلية والتي تصل إلى سيناء ذهابا وإيابا في مدة زمنية تتراوح من 15-20 دقيقة، ونفقي بورسعيد والتي تربط غرب مدن القناة بشرقها لتسهيل حركة التجارة في منطقة إقليم قناة السويس، هذا بجانب، نفق الشهيد أحمد حمدي بالسويس.


مدينة العلمين الجديدة

مدينة العلمين الجديدة إحدى مدن الجيل الرابع، وموقعها المميز سيجعلها بوابة مصر على إفريقيا، وستغير خريطة الساحل الشمالي بأكمله والمفهوم الذي أنشئ على أساسه، فهي ستكون مدينة سكنية تستقطب المواطنين طوال العام، وليس موسم الصيف فقط كما هو معتاد.

تقع المدينة بمحافظة مرسى مطروح، وتبلغ مساحتها الإجمالية 48 ألف فدان، وتتكون المرحلة الأولى من قطاعين أساسيين بمساحة نحو 8 آلاف فدان، وهما القطاع الساحلي، ويشمل قطاع المركز السياحي العالمي، والقطاع الأثري، والحضري، بتكلفة 2 مليار جنيه.

ومن المخطط لها أن تستوعب أكثر من 3 ملايين نسمة في نهاية مراحلها الأولى.


مدينة دمياط للأثاث

يقع مشروع مدينة دمياط للأثاث على مساحة 331 فدانا بمنطقة شطا بمحافظة دمياط، وأنشأت بناءا على قرار رئيس مجلس الوزراء رقم 999 لسنة 2015، وتقوم الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بتنفيذ أعمال الإنشاءات للشركة، بتكلفة 521 مليون جنيه.

يهدف إلى تحويل مدينة دمياط إلى مدينة متكاملة ومتخصصة في صناعة الأثاث من خلال تعميق تلك الصناعة، والنهوض بها، وفقا لأحدث التطورات العالمية، خاصة ما يتعلق بالتصميمات وتطوير خطوط الإنتاج، وكذا خلق فرص تصديرية لها بما يؤهلها للمنافسة إقليميا ودوليا، إلى جانب توفير المزيد من فرص العمل المباشرة وغير المباشرة.

وتمثل مدينة دمياط للأثاث أحد أهم المشروعات القومية التي تحظى باهتمام القيادة السياسية بهدف دعم هذه الصناعة التي تعد الحرفة الأولى لأبناء محافظة دمياط، ومواكبة المنافسة العالمية، كما أنها ستوفر 100 ألف فرصة عمل مؤقتة و30 ألف فرصة عمل دائمة.


إيجيبت سات A‎

يتميز إيجيبت سات A‎ عن السابق "إيجيبت سات 2" بمواصفات فنية زادت من قدرة ذاكرته باستخدام سعات أكبر، ويستخدم في دعم أغراض البحث العلمية، والاستشعار عن بعد وتحقيق أهداف التنمية المستدامة في مصر.

القمر يتيح بصور عالية الدقة للأرض إمكانيات التخطيط العمراني، ورصد ظواهر التصحر والاعتداءات على أراضي الدولة، ومتابعة التركيب والنمو المحصولي علاوة على متابعة مسارات البحار و الأنهار ومجاري المياه.

شارك في تصنيعه مجموعة كبيرة من الباحثين المصريين، بنسبة الـ50%، وتتكلف عملية تصنيعه 100 مليون دولار.

تم تصنيع القمر واختبر في نهاية يناير الماضي، وجرى نقله بطائرة خاصة من روسيا إلى بيكانور، وشهد الفريق المصري عمليات الاختبارات النهائية له، ودمج القمر بصاروخ الإطلاق من طراز "سيوز"، عمره 11 عاما، ويُعد الأول من نوعه في الدول العربية والإفريقية.

كما يمكن للدول العربية أن تستفيد منه في تقييم ومتابعة وإدارة مواردها واستثماراتها.


أكبر مصنع لإنتاج الأعلاف بالشرق الأوسط بالمنوفية

يأتي المصنع ضمن خطة الدولة لتنفيذ مستلزمات الأعلاف للدواجن والأسماك و يتميز المصنع عن نظيره من المصانع التقليدية بتكنولوجيات حديثة توفر في عمر التسويق وترفع القدرة على تحويل أعلاف الدواجن إلى لحوم بكميات أقل من مثيلاتها الآخرى، حيث يمكن لكل 1.4 كجم علف إنتاج كيلو جرام من اللحوم البيضاء.

المصنع يعد من أكبر المصانع على مستوى العالم مصمم على أحدث النظم العالمية في إنتاج الأعلاف، بطاقة إجمالية تصل إلي 3400 طن يوميا، وإنه تم إنشاء المصنع وتركيب معداته وتشغيله بواسطة فريق مشروعات الشركة والمؤهل على أعلى مستوى علمي وعملي، كما تمت الإستعانة بأحدث تقنيات الإنتاج في العالم، وتصل الطاقة الإنتاجية للمشروع إلى 3000 طن من علف الدواجن يوميًا، و400 طن من علف الأسماك يوميًا، موضحا أن شركة كارجل العالمية وهي من أكبر مصنعي العلف تصل طاقة أكبر مصانعها إلى 2800 طن يوميًا في كوريا الجنوبية، وهو ما يجعل مصر تتفوق على كوريا في إنشاء أكبر مصنع لإنتاج الأعلاف في العالم.

وتكلفة المشروع 800 مليون جنيه.


الحافلات الكهربائية الذكية

تسعى مصر جاهدةً إلى مواكبة التقدم والتطور وخاصة في مجال النقل والمواصلات، وذلك لتوفير الراحة والأمان للمواطن المصري، وذلك بإدخال التجديدات والتحديثات التكنولوجية على وسائل النقل والموصلات.

كما تستعد مصر لإدخال وسيلة مواصلات جديدة، وذلك بالتعاون مع شركة "فوتون" الصينية التي سوف تمد مصر بالأتوبيس الكهربائي وسيتم التعاقد على تصنيعه بالتعاون مع مصنع 200 الحربي التابع للهيئة العربية للتصنيع.

وتتخذ خطوة رائدة في منظومة النقل، وذلك لأن الأتوبيس الكهربي سوف يجعل هيئة النقل مواكبة للتطور التكنولوجي، بالإضافة إلى أنه سيكون له عائد إيجابي على الشعب، وذلك لأن الأتوبيس الكهربي غير ملوث للبيئة لعدم وجود عوادم لها.


القمر الصناعي المصري "طيبة 1"

انطلق بنجاح القمر الصناعي المصري للاتصالات "طيبه -1" الذي سيحدث نقلة نوعية في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مصر، حسب بيان مجلس الوزراء المصري.

يمثل القمر بداية لتحقيق أحلام وطموحات المصريين في مشروع طال انتظاره، ليس للمصريين فحسب، بل ولأشقائهم من العرب والأفارقة، حيث يمثل هذا القمر حجر زاوية لدعم المشروعات التنموية العديدة التي تبنيها مصر اليوم لتحقق بها استراتيجية 2030 للتنمية المستدامة.


حقل غاز نور

أعلنت شركة "إيني" الإيطالية، تحقيق كشف جديد للغاز في امتياز نور البحري بمصر، وفقا لوكالة رويترز.

ويقع الاكتشاف الجديد للغاز في امتياز نور قبالة السواحل المصرية. وعثرت الشركة الإيطالية على عمود من الغاز يقدر بتسعين مترا.

ويبلغ إنتاج مصر من الغاز الطبيعي نحو 6.6 مليار قدم مكعبة يوميا، وتستهدف زيادته إلى 7.8 مليار قدم مكعبة يوميا في 2019-2020.

وتسعى مصر للتحول إلى مركز رئيسي للطاقة في المنطقة من خلال تسييل الغاز وإعادة تصديره، وذلك بعدما توقفت عن استيراد الغاز نهاية العام الماضي، وتستهدف مصر تحقيق الاكتفاء الذاتي من البنزين والسولار في 2021-2022، وبدء التصدير في 2022-2023.

حقل غاز "دلتا النيل"

أعلنت شركة بترول بلاعيم "بتروبل" عن اكتشاف حقل للغاز الطبيعي بمنطقة امتياز القرعة بدلتا النيل، والذي يجرى حاليًا العمل على وضعه على الإنتاج بمعدلات تصل إلى 20 مليون قدم مكعب غاز يوميًا.

وكان المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، قد تلقى تقريرًا من رئيس الشركة المهندس عاطف حسن، حول نتائج الحفر الاستكشافي بمنطقة امتياز القرعة لاستكشاف تراكيب جيولوجية بدلتا النيل.

وأكد التقرير أن عملية حفر البئر الاستكشافي القرعة- شمال شرق 1، أسفرت عن اكتشاف الطبقات الحاملة للغاز الطبيعي خلال عمليات حفر البئر التي بدأت أعمالها في مايو الماضي، وتم إنجازها بأقل تكلفة اقتصادية ممكنة.


2/ مبادرات رئاسية

مبادرة 100 مليون صحة

للعام الثاني على التوالي، تستكمل الحملة القومية التي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي عملها، للقضاء على فيروس سي والكشف عن الأمراض غير السارية، وذلك من خلال تكليف كافة قطاعات الدولة بالمشاركة وفي مقدمتها وزارة الصحة والسكان بتقديم الدعم الكامل لتلك المبادرة لأكثر من 50 مليون مواطن مصري، وبتكلفة 7 مليار جنيه.

ومن أهم نتائجها حتى الآن: "فحص 50 مليون مواطن أعمارهم أكبر من 18 سنة بمختلف المحافظات، الكشف عن فيرس سي بين 3.2 مليون طالب بالمرحلة الثانوية بالجمهورية، فحص 10.7 مليون طالب للكشف عن أمراض سوء التغذية والتقزم والسمنة، 24 ألف شخص أجنبي ترددوا على المبادرة  وحصلوا على جميع الخدمات الصحية".

كما تم تخصيص 309 نقاط مسح موزعة جغرافيا على جميع أنحاء الجمهورية للاستمرار في استقبال المواطنين، وتقديم خدمات الحملة لغير المصريين، ويستمر تقديم الخدمات للمصريين حتى 31 ديسمبر 2019، وكذلك توفير 41 نقطة مسح بالمنافذ الجوية والبحرية والبرية لتقديم خدمات المسح للمصريين العائدين من الخارج، واكتشاف 2.2 مليون مواطن مصاب بالأجسام المضادة لفيروس سي، وتم صرف علاج فيرس سي لــ 900 ألف مواطن مصري حتى الآن".


صحة المرأة "الست المصرية هي صحة مصر"

 رفعت الحملة شعار "الست المصرية هي صحة مصر"، والذي أعلنته وزارة الصحة عبر منصاتها المتعددة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

تستهدف الحملة الكشف عن 28 مليون سيدة على مستوى محافظات جمهورية مصر العربية، وعلى رأس محاور الحملة الكشف المبكر عن الأورام "سرطان الثدي"، بالإضافة إلى الكشف عن الأمراض غير السارية "السكر والضغط والسمنة"، وأمراض القلب وهشاشة العظام.

تم وضع خطة تنسيقية بين المستشفيات الحكومية والجامعية والخاصة بمختلف المحافظات، والتنفيذ على ثلاثة مراحل كما حدث خلال حملة 100 مليون صحة للكشف على فيرس سي.

عملت الوزارة على إعداد برامج تدريبية للأطقم الطبية من العاملين في المبادرة بالمحافطات الـ٩ للمرحلة الأولى بالتنسيق مع مستشفى معهد ناصر، ومستشفى قصر العيني، وإعداد حملات توعوية بجميع وسائل الإعلام بالإضافة إلى حملات على مواقع التواصل الاجتماعي.

تستهدف المرحلة الأولى من المبادرة 8 ملايين سيدة فوق سن 35 عامًا، وسيكون للسيدات فحص دوري كل عام.


مبادرة نور حياة

تهدف المبادرة إلى المكافحة والعلاج المبكر لأمراض ضعف وفقدان الإبصار، وقرر السيسي تخصيص مبلغ مليار جنيه من صندوق "تحيا مصر" في خلال 3 أعوام لتنفيذ المبادرة في جميع محافظات الجمهورية.

وتهدف المبادرة إلى الكشف على 5 ملايين طالب بالمرحلة الابتدائية على مستوى الجمهورية، بالإضافة إلى مليوني مواطن من الحالات الأولى بالرعاية وتوفير مليون نظارة طبية وإجراء 250 ألف عملية جراحية في العيون، وكذلك تقديم الخدمات البصرية لنحو مليوني مواطن وإجراء ما يزيد على 200 ألف تدخل جراحي مع العلاج والمتابعة للحد من ضعف وفقدان الإبصار مع توفير خدمة مميزة للفئات الأكثر احتياجا، وإعادة دمج وتمكين ضعاف البصر ورفع الوعي لدى المواطن للوصول بمصر خالية من الإعاقة البصرية التي يمكن تجنبها.

تكلفة المبادرة مليار جنيه.


 


مبادرة حياة كريمة


خصصت الحكومة 103 مليار جنيه لمبادرة "حياة كريمة" لغير القادرين وتطوير القرى الأكثر إحتياجًا وتوفير كافة المرافق والخدمات الصحية والتعليمية والأنشطة الرياضية والثقافية.

المبادرة أطلقها الرئيس السيسي في 2 يناير 2019 لتحسين مستوى الحياة للفئات المجتمعية الأكثر احتياجًا على مستوى الدولة خلال العام 2019، كما تسهم في الارتقاء بمستوى الخدمات اليومية المقدمة للمواطنين الأكثر احتياجًا، وبخاصة في القرى.

كما تضمن شق للرعاية الصحية وتقديم الخدمات الطبية والعمليات الجراحية، وصرف أجهزة تعويضية، وتنمية القرى الأكثر احتياجًا وفقًا لخريطة الفقر، وتوفير فرص عمل بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة في القرى والمناطق الأكثر احتياجًا، وستشهد زواج يتيمات.

الخدمات التي تقدمها المبادرة: "بناء أسقف ورفع كفاءة منازل، مد وصلات مياه وصرف صحي، تجهيز عرائس وتوفير فرص عمل، تدريب وتشغيل من خلال مشروعات متناهية الصغر، تقديم سلات غذائية للأسر الفقيرة، توفير البطاطين والمفروشات لمواجهة برد الشتاء، إطلاق قوافل طبية للخدمات الصحية، تنمية الطفولة، مشروعات لجمع القمامة وإعادة تدويرها".
 


مبادرة أطفال بلا مأوى

تستكمل المبادرة عملها للعام الثالث على التوالي، حيث تعد ظاهرة أطفال بلا مأوى من الظواهر الإجتماعية التي يعاني منها المجتمع المصري والتي تمثل أحد الإشكاليات الرئيسية التي تواجه التنمية في الحالة المصرية، كما أنها تمثل عائقًا أمام تنفيذ مراحل الإنطلاق والنمو وتشير الأدبيات والخبرات الدولية وكذلك المصرية إلى أن هذه الظاهرة هي نتيجة لعدد من المشكلات الإجتماعية والإقتصادية الأخرى مثل الفقر والبطالة والعنف الأسري وغيرها من العوامل.

كما تشكل ظاهرة أطفال بلا مأوى خطرًا على المجتمع تهدد أمنه وسلامة المجتمع وأفراده لذلك تسعى الحكومة إلى معالجة هذه الظاهرة منذ عدة سنوات، وبناءًا علية قامت وزارة التضامن الإجتماعي بعمل أول حصر شامل على مستوى الجمهورية في عام 2014 وأظهرت نتائج الحصر أن  عدد الأطفال بلا مأوى على مستوى الجمهورية 16019 طفل.

 يعمـل برنامـج حمايـة الأطفال بلا مأوى بـ وزارة التضامـن الإجتماعي على حمايـة الأطفـال بلا مأوى مـن خـلال تقديــم خدمـات الرعايـة والتأهيــل لهـم ودمجـهم فيى المجتمـع تمشيًا مـع سياسـة الــوزارة التي تعتمـد علـى تجفيف المنابع والتدخـل الفـوري للحـد من الظاهـرة.

يعمل البرنامج في العشر محافظات الأعلى كثافة بناء على نتيجة مسح 2014، وهي محافظات (القاهرة – الجيزة – القليوبية – الاسكندرية – المنوفية – الشرقية – السويس – بني سويف – المنيا – أسيوط) وسيمتد عمل البرنامج في أربعة محافظات أخرى هي (الإسماعيلية – بورسعيد – الغربية – الفيوم).


تكافل وكرامة

تحولت مبادرة "تكافل وكرامة" التي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي، قبل عامين، إلى مظلة حماية اجتماعية، للفئات الفقيرة ومعدومة الدخل، ورفعت عن كاهلهم أعباء المعيشة، من خلال صرف معاشات ومساعدات عينية تساعدهم على مواجهة الأعباء الاقتصادية، وبدأت وزارة التضامن في إصدار بطاقات الرعاية الاجتماعية الشاملة لمستفيدي "تكافل وكرامة" بعد تنقية المستفيدين وقصر المنظومة على المستحقين الفعليين.

وبرنامج تكافل وكرامة هو برنامج للمساعدات النقدية المشروطة يقدم مساعدة للأسر الفقيرة والأكثر احتياجا بجمهورية مصر العربية، وذلك عن طريق الاستهداف الموضوعي للأسر التي لديها مؤشرات اقتصادية واجتماعية منخفضة تحول دون إشباع احتياجاتها الأساسية وكفالة حقوق أطفالها الصحية والتعليمية، هذا بالإضافة إلى مد شبكة الحماية لتشمل الفئات التي ليس لديها القدرة على العمل والإنتاج مثل كبار السن (65 سنة فأكثر) أو من هم لديهم عجز كلى أو إعاقة.

الفئة المستحقة: "الأسرة، الطفل، المرأة، ذوي الإعاقة، المسنين، الشباب"، وتكلفة المبادرة 250 مليون جنيه.



إنهاء قوائم انتظار الجراحات الحرجة والعاجلة

انطلقت المبادرة في ظل توجيهات رئيس الجمهورية بسرعة إنهاء قوائم إنتظار مرضى الجراحات والتدخلات الطبية الحرجة، خلال فترة زمنية 6 أشهر و مجانًا، مع مراعاة الحالات الحرجة.

التكلفة المتوقعة: أكثر من مليار جنيه، وتشمل علاجات: "جراحة القلب، القسطرة القلبية، زراعة القوقعة، العظام، زراعة الكبد، جراحات المخ، جراحات الرمد".

النتائج حتى مايو 2019: "إجراء 145 ألفًا و307 عمليات جراحية، منذ انطلاقها في شهر يوليو الماضي وحتى نهاية أبريل 2019، وذلك بالتخصصات التي تشملها المبادرة"، فضلًا عن ارتفاع متوسط إجراء العمليات اليومي لأكثر من ألف عملية يوميًا، خاصة في تخصصات "القلب المفتوح، والقسطرة القلبية، والرمد".


البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب للقيادة

يهدف البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب على القيادة بإنشاء قاعدة قوية وغنية من الكفاءات الشبابية كي تكون مؤهلة على العمل السياسي والإداري والمجتمعي بالدولة من خلال إطلاعها على أحدث نظريات الإدارة والتخطيط العلمي والعملي وتكون قادرة على تطبيق الأساليب الحديثة لمواجهة المشكلات التي تحيط بالدولة المصرية.

البرنامج عبارة عن كيان مستقل تابع لرئاسة الجمهورية ويدار من خلال إدارة متخصصة محترفة ويتعاون في تنفيذه عددًا من هيئات ومؤسسات الدولة والمجتمع المدني.

يحصل الشاب أو الشابة المتخرج من البرنامج على شهادة أكاديمية إحترافية بعد إجتيازه المراحل المختلفة للبرنامج والتي تتضمن ثلاثة محاور رئيسية "علوم سياسية واستراتيجية / علوم إدارية وفن قيادة / علوم إجتماعية وإنسانية" ويتخلل ذلك أنشطة رياضية وثقافية وفنية.

يطبق البرنامج نموذجًا تعليميًا مبني على مفهوم إكتساب الخبرات، حيث يتلقى الدارسون المادة العلمية في صورة محاضرات نظرية يليها تطبيق عملي مباشر على أرض الواقع من خلال تطبيق المحاكاة للنماذج المختلفة.


مبادرة دراجة لكل مواطن

"دراجة لكل مواطن" .. مبادرة رياضية، أطلقتها الحكومة المصرية لتغيير ثقافة الانتقال اليومي للمواطنين بدلاً من اعتمادهم علي السيارات التي تضر البيئة والإنسان بالانبعاثات الصادرة من عوادم السيارات إضافة إلى ترسيخ ثقافة ممارسة الرياضة وذلك بتوفير الحكومة لهذه الدراجات بأسعار مناسبة "أقل من سعر السوق" وكذا توفير نظام تقسيط من خلال البنوك وعدد من الشركات .



"عنيك في عنينا"

نجحت مبادرة "عنيك في عنينا" لمكافحة مسببات العمي، التي تنفذها إحدى شركات الدواء المصرية، بالتعاون مع مؤسسة "صناع الخير" للتنمية، في توقيع الكشف وفحص عيون 2204 مواطنين في أربع محافظات تشمل نطاقات الجمهورية المختلفة، وتحويل 582 حالة لعمل نظارات طبية، خلال شهر يونيو من خلال قوافلها التي نظمتها في شمال مصر بمحافظة البحيرة وأقصى جنوب مصر بأسوان وفي محافظة الدقهلية بالوجهة البحري والفيوم شمال الصعيد.

ما تم انجازة: "وصل عدد الحالات التي تم فحصها في البحيرة إلى 500 حالة، وتشخيص 61 حالة تحتاج إلى عمليات مختلفة، وصرف دواء لـ155 حالة، وتحويل 167 حالة لعمل نظارات طبية".


مبادرة "أنتِ الأساس" للكشف المبكر على سرطان الثدي

تستهدف الكشف المبكر عن أورام الثدي  في 9 محافظات، تشمل كل من "جنوب سيناء ودمياط وبورسعيد والإسكندرية ومطروح والبحيرة والفيوم وأسيوط والقليوبية"، وتؤدي جميع الخدمات للسيدات بالمجان.

وتقدم الخدمات الخاصة بالمبادرة في الوحدات الصحية المنتشرة في أرجاء المحافظات الـــ 9، كما تستهدف الحملة العلاج والتوعية الكاملة بمسببات المرض وآليات الفحص الذاتي للمنتفعات من سن 18 عاما.

ويستفيد من المبادرة ما يقرب من 28 مليون سيدة بالجمهورية، ويشارك في المرحلة الأولى 1030 فريق طبي من السيدات، ولن يكون بينهم أي أطباء رجال مطلقا بمعنى أن الفرق التي ستتولى الفحص للكشف المبكر عن سرطان الثدي جمعها من السيدات على مستوى الأطباء والتمريض والفنيين.


صندوق تحيا مصر

صندوق تحيا مصر هو صندوق تم الإعلان عنه ضمن مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي لدعم اقتصاد مصر والتغلب على الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها البلاد، ودعم العدالة الاجتماعية.

أعلن عنه الرئيس السيسي في 24 يونيو 2014، عن تنازله عن نصف راتبه البالغ 42 ألف جنيه مصري تعادل نحو 5900 دولار، وكذلك عن نصف ما يمتلكه من ثروة لصالح مصر في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها، مطالبًا المصريين ببذل الجهد والتكاتف خلال هذه المرحلة.

وتم إنشاء حساب بالبنك المركزي تحت رقم 037037 لتلقي مساهمات المصريين في الداخل والخارج بجميع البنوك المصرية لحساب الصندوق، ومن المُقرر أن يكون الصندوق تحت الإشراف المُباشر من رئيس الجمهورية.


التحول الرقمي

التحول الرقمي بشكل عام هو تطبيق أنظمة التكنولوجيا في تعاملاتنا اليومية، ولكن الموضوع أعمق من ذلك بكثير لتحقيق مفهوم التحول الرقمي والمجتمعات الذكية، عملت الدولة خلال السنوات السابقة على تحديث انظمة التكنولوجيا والشبكات في الجهات الحكومية وتطوير دواوين عموم المحافظات والمصالح الحكومية، وإطلاق شبكات الجيل الرابع للاتصالات والإنترنت، وتطوير البنية التحتية لهذه الخدمات لتكون جاهزة لتحقيق التحول الرقمي في كل مكان على أرض مصر بما يتناسب مع أهداف الدولة في خطة مصر 2030.

فالتحول الرقمي هو مفهوم شامل لا يقتصر فقط على وجود الأجهزة والتطبيقات التكنولوجية، بل يعتمد مفهوم التحول الرقمي والأنظمة الذكية سواء كانت في الحكومة أو في أي مكان آخر، على عدة عوامل، أهمها: "تحقيق أعلى استفادة ممكنة من قواعد البيانات، مع وجود بنية تحتية تستوعب التغيرات الجديدة، تدريب مقدمي الخدمات على استخدام التكنولوجيا الحديثة، شبكة انترنت قوية يستطيع من خلال المواطن أن يتحول رقميًا ويساير التطور الذي تستهدفه الدولة، الأجهزة والأدوات والتطبيقات التي يتم الاعتماد عليها بما يتناسب مع متطلبات كل قطاع "تعليم، صحة، زراعة، صناعة، طاقة، خدمات مالية" وغيرها.


دعم الصناعة المصرية

أطلق البنك المركزي، مبادرة لدعم القطاع الصناعي، وتعزيز تنافسية المنتجات المحلية، تتضمن توفير قروض بفائدة أقل، وإسقاط فوائد الديون عن المصانع المتعثرة.

جاءت المبادرة لتتماشى مع توجيهات رئاسية قبل أسابيع بضرورة الاهتمام بالقطاع الصناعي وحل الأزمات التي تواجهه، بعدما جرى تهيئة البنية التحتية وإتمام برنامج "الإصلاح الاقتصادي".

المبادرة عبارة عن شقين: الأول يتعلق بدعم القطاع الصناعي عبر تخصيص 100 مليار جنيه، بمقتضاها تقدم البنوك تسهيلات إئتمانية للمشروعات الصناعية المتوسطة والكبيرة التي تبلغ مبيعاتها مليار جنيه كحد أقصى سنويا، تخصص لتمويل السلع الاستثمارية أو لتمويل رأس المال العامل بسعر فائدة 10% متناقصة سنويًا، أما الشق الثاني فيتعلق بالمصانع المتعثرة التي لم تتمكن من سداد مديونياتها، إذ سيتم إسقاط فوائد المديونيات المقررة عليها.


ضبط الأسواق ومنع الاحتكار

وجه الرئيس المصري، بتعزيز جهود ضبط الأسواق وتشديد الرقابة على منافذ البيع بالمحافظات للتأكد من توافر السلع، وزيادة المعروض من اللحوم والدواجن والأسماك.

كما وجه السيسي حكومة بلاده بمواصلة اتخاذ إجراءات ضرورية لمكافحة الإرهاب وضمان الأمن وضبط الأسعار.


محور روض الفرج

يعد محور روض الفرج أحد أهم مشروعات شبكة الطرق والكباري العملاقة، التي تنفذ حاليا بمصر في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي وتحت إشراف وزارة الإسكان والهيئة الهندسية للقوات المسلحة لما يمثله من أهمية كبرى في ربط شمال وشرق القاهرة والقليوبية والطريق الدائري بمناطق غرب القاهرة عند طريق مصر الإسكندرية الصحراوي ومدينتي السادس من أكتوبر والشيخ زايد وصولًا إلى مطروح والعلمين دون المرور بقلب القاهرة.

يبدأ المشروع الذي قامت شركة المقاولون العرب بتنفيذه من شارع ترعة الإسماعيلية مرورًا بمنطقة شبرا المظلات وحتى غرب الطريق الدائري في اتجاه الإسكندرية الصحراوي ك 39 مرورًا بنهر النيل، كما يمر في شارع دولتيان بشبرا للربط مع محور الفنجري وشارع سعد سليم وترعة الإسماعيلية للمتجه من الشرق إلى اتجاه الدائري, ويبلغ إجمالي طول هذه المرحلة من المحور حوالي 17 كم في الاتجاهين.




الكلمات الدلالية حصاد 2019 مصر 2019

اضف تعليق