الحياة أقوى من الحمض الحارق.." Chhapaak" قصة شجاعة يجب أن تُروى


١١ ديسمبر ٢٠١٩ - ٠٩:٢٨ ص بتوقيت جرينيتش


رؤية

مومباي - طرح الإعلان الدعائي الرسمي لفيلم نجمة بوليود ديبيكا بادكون " Chhapaak"، والذي تجسد فيه دور ضحية لهجوم بالحمض الحارق.



وقالت بادكون، "عندما سمعت هذه القصة ، تأثرت كثيرا، فهي ليست مجرد قصة عنف ، بل قصة قوة وشجاعة وأمل وانتصار".

وفي وقت سابق، صرحت ديبيكا لصحيفة "مومباي ميرور": “لقد تأثرت بشكل كبير، شخصياً وإبداعيًا، وهكذا قررت إنتاج العمل".



وفي المؤتمر الصحفي لإطلاق الفيلم، بكت ديبيكا، وتحدثت عن الفيلم ووصفته بـ "الأكثر تميزا في مسيرتها المهنية".



ترك إعلان الفيلم انطباعا قويا لدى الكثيرين، بما في ذلك مجموعة من نجوم ومشاهير بوليوود ومن بينهم المخرج والمنتج الهندي الشهير كاران جوهر، الذي غرد على تويتر، "إعلان محطم للفؤاد، لقد هزني بقوة... قصص مثل هذه لابد وأن تروى".





وكتبت رانجولي تشاندل شقيقة النجمة الهندية كانجانا رانوت : "ميجنا ،تقصد ميجنا جولزار مخرجة الفيلم، وديبيكا حصلا على الكثير من الدموع من هذا الفيلم، قصة ضحية لهجوم بالحمض الحارق يجب أن تصل إلى هذه الأمة، آمل أن ينجح ذلك".







الفيلم من إنتاج ستديوهات Fox Star Studios، بالتعاون مع ديبيكا بادوكون، وإخراج ميجنا جولزار، ويشارك في بطولة الفيلم فيكرانت ماسي.

 ومن المقرر أن يبدأ عرض الفيلم في دور العرض السينمائية بداية من يوم 10 يناير 2020.



الفيلم مستوحى من قصة حياة الناشطة الهندية لاكشمي ديكسيت، وهي شابة هندية وقعت ضحية لهجوم بالحمض الحارق عام 2005 وهي بسن الـ15، من رجل عمره 32 عامًا بعد أن رفضت الزواج منه وكان ذلك سبب فيما بعد لإطلاقها لحملات توعية للحد من بيع الأحماض الحارقة في الهند وتسليط الضوء على استخدام البعض لها في هجمات وحشية ضد النساء مما كان سبب في وقت لاحق في سن الهند لقانون يقنن بيع الأحماض الحارقة.



بدأت لاكشمي مسيرتها المهنية كحملة مع حملة "أوقفوا اعتداءات رش الحمض"، وأصبحت صوت الناجين من هجمات الحمض حول العالم، حصلت على العديد من الجوائز في الهند لعجهودها في الحد من بيع الأحماض وإعادة تأهيل الناجين من الهجمات الحمضية من خلال مؤسستها، "شانيف"، وفازت بجائزة "المرأة للشجاعة الدولية" عام 2014.


الكلمات الدلالية ديبيكا بادوكون