تجنبًا للركود العالمي.. الأسهم الدفاعية ملاذ آمن


١١ ديسمبر ٢٠١٩ - ٠٢:٢٨ م بتوقيت جرينيتش

حسام عيد - محلل اقتصادي

خلال هذه الفترة تكرر الحديث عن توجه المستثمرين إلى أسهم القيمة بدلًا من أسهم النمو، وهو ما يسمى بالتوجه الاستثماري بالقطاعات الدفاعية.

ويمكن وصف الاستثمار في الأسهم الدفاعية بالسياسة التي يمكن للمستثمر اتباعها للحد من مخاطر الاستثمار في سوق الأسهم.

وتعد أسهم الأغذية والمشروبات والرعاية الصحية والصناعات الدوائية والاتصالات، من أبرز وأنشط الأسهم العاملة في القطاعات الدفاعية، ولذلك يمكن وصفها بالأكثر أمانًا في أوقات التقلبات الاقتصادية الصعبة وبالغة الخطورة.

ما هي الأسهم الدفاعية؟

أسهم لا تتقلب كثيرًا مع الدورة الاقتصادية، ما يعني تأثرها الضعيف بتباطؤ النمو، وتتمثل في أسهم قطاعات الرعاية الصحية، والسلع الأساسية، وكذلك الأمر لأسهم شركات الماء والكهرباء، وهي عادة لا تتأثر بشكل كبير بأية أزمات اقتصادية.

وهناك أيضًا الأسهم الدورية المتمثلة في أسهم قطاعات التكنولوجيا والطاقة.

لماذا يتجه المستثمرون للأسهم الدفاعية في 2020؟

هناك عدة أسباب لتوجه المستثمرين للقطاعات الدفاعية؛ أبرزها عامل الخوف من حدوث ركود اقتصادي، في ظل تنامي عدم اليقين المرتبط بالتوترات التجارية، فالجميع ما زال متخوف من ما يحدث اليوم في الحرب التجارية، وانعكاساتها على مؤشرات الاقتصاد العالمي، واستمرار التوقعات السلبية لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي فيما يتعلق بالمشهد الاقتصادي العالمي بالسنوات المقبلة.

كذلك الانتخابات الرئاسية الأمريكية 2020 قد تكون من أبرز العوامل التي قد تؤثر على الأسواق خلال العام المقبل 2020.

الأسهم التي يمكن الاستثمار فيها

مؤشر ستاندر آند بورز 500 الأمريكي سجل مستويات قياسية منذ بداية العالم، حيث بلغت الارتفاعات 25%، لكن مع مقارنته بعام 2018 ستكون المكاسب 10% فقط لهذا المؤشر.

واليوم بحسب استطلاع قامت به مؤسسة "فاكتست الأمريكية لنظم البحوث"، وبالإضافة إلى توقعات بورصة وول ستريت والبنوك الاستثمارية الكبرى، أصبح هناك توجه كبير إلى أسهم الشركات الدفاعية، فتوصية الشراء كبيرة على أسهم شركة "نيكست إيرا إنرجي" والتي يمكن تصنيفها ضمن أسهم الماء والكهرباء، وذلك عند سعر 87.5 دولار بارتفاع نسبته 25.8% علاوة عن السعر المستهدف، ومن ثم قد تبلغ المكاسب 20% على هذا السهم، وبتوزيعات نقدية نسبتها 2.2%.

وأيضا أسهم شركة تايسون فودز الأمريكية (أسهم سلع أساسية)، ينصح بشرائها عند سعر 71.4 دولار، بارتفاع نسبته 10.8% علاوة عن السعر المستهدف، وبتوزيعات نقدية حجمها 1.9%.

كما تنصح اليوم وول ستريت بالاستثمار في أسهم قطاعات الرعاية الصحية وذلك نتيجة الأوضاع الاقتصادية المضطربة الراهنة.

أبرز القطاعات أداءً في 2019

توقعت مؤسسة "factset" أن تكون قطاعات الصناعة والمعادن والطاقة الأكثر تضررًا والأسوأ أداءً بالنسبة لنمو الأرباح في عام 2019، فأرباح قطاع الصناعة سجلت نموًا سلبيًا بـ35%، فيما تراجعت أرباح قطاع المعادن إلى 15%، ثم الطاقة هبطت إلى 5%.

بينما قطاعات الماء والكهرباء والرعاية الصحية والاتصالات والتي تصنف ضمن قطاعات الأسهم الدفاعية استطاعت أن تسجل نموًا بالأرباح ناهز نسبة 15% خلال العام الجاري.

وفيما يتعلق بنمو الإيرادات في مؤشر ستاندرد آند بورز 500، قطاعات الرعاية الصحية والاتصالات استطاعت أن تسجل أعلى نمو بالإيرادات بنسبة 15%، وهذا يدعم أيضًا التوجه إلى القطاعات الدفاعية.

مقارنة بين الأسهم الدفاعية والدورية

الأسهم الدفاعية هي التي تعبر عن الشركات التي تقدم المنتجات أو الخدمات الأساسية مثل الغذاء أو المرافق، أما الأسهم الدورية فهي التي تقدم المنتجات غير الضرورية مثل السيارات أو السلع الكمالية.

والعلاوة السعرية في الوقت الراهن على الأسهم الدفاعية آخذة في الارتفاع، مع تنامي التوجه الاستثماري بالقطاعات الدفاعية.

وتجذب الأسهم الدفاعية الأفراد والمستثمرين طويلي الأجل والمؤسسات الراغبة في الأرباح المنتظمة والتوزيعات المستمرة والمجزية.

وتقدم الأسهم الدفاعية دائما أعلى عائد توزيعات، مما يعوض أوقات تراجع أسعار الفائدة، وأداؤها أفضل من أداء الأسهم الدورية بالأسواق في أوقات الاضطرابات الاقتصادية.


اضف تعليق