الانتصار الأكبر منذ تاتشر ..بريطانيا تمنح جونسون تفويض البريكست


١٣ ديسمبر ٢٠١٩ - ٠٩:٠٥ ص بتوقيت جرينيتش

كتب – هالة عبدالرحمن
كيف تتحول من سياسي محبط إلى بطل الساحة السياسية في بريطانيا؟، حقق رئيس الوزراء البريطاني المعادلة الصعبة من خلال فوزه الكاسح بالانتخابات العامة البريطانية ليحقق أكبر انتصار سياسي لحزب المحافظين منذ عهد المرأة الحديدية مارجريت تاتشر.

وحقق جونسون أكبر انتصار سياسي في بريطانيا منذ الثمانينيات بالفوز الذي سيمنحه تفويضًا كاملا لإنهاء إجراءات البريكست، وإلحاق هزيمة كبرى بحزب العمال.


وحطم بوريس جونسون الجدار الأحمر، المسمى الذي أطلقه معارضوه، بعد فشله في تمرير البريكست، إلا أن معارضيه تلقوا صفعة كبيرة.

ورحّب رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الجمعة بحصوله على "تفويض قوي جديد" لإنجاز بريكست بعد تحقيق حزبه المحافظ فوزاً ساحقاً في الانتخابات التشريعية المبكرة التي جرت الخميس واحتفاظه هو شخصياً بمقعده في مجلس العموم عن دائرة أوكسبريدج في شرق لندن.

ومن المتوقع أن يواجه زعيم حزب العمال جيريمي كوربين بعد هذه الهزيمة المدويّة دعوات للاستقالة، وستكون هذه الهزيمة الانتخابية الرابعة على التوالي لحزب العمّال - والثانية في عهد كوربين - ومن المحتمل أن تبقي الحزب خارج السلطة حتى 2024.


وتعني هذه النتيجة أنّ لا شيء سيعترض بعد اليوم طريق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، كما تعني أنّ المحافظين بزعامة جونسون حقّقوا انتصاراً غير مسبوق منذ عهد مارغريت تاتشر، إذ إنّ حصّتهم في مجلس العموم ارتفعت من 317 مقعداً في انتخابات 2017 الى 368 مقعداً اليوم، مقابل هزيمة نكراء مني بها حزب العمّال.

وبحسب نتيجة الاستطلاع فإن حصّة حزب العمّال بزعامة جيريمي كوربن في مجلس العموم ستتراجع من 262 مقعداً إلى 191 مقعداً، في أسوأ نتيجة في تاريخ الحزب منذ 1935.

وفي حين سارع عدد من كبار قادة حزب العمّال إلى تحميل زعميهم مسؤولية الهزيمة النكراء، اعترف كوربن في خطاب إعلان احتفاظه بمقعده النيابي أن النتائج كانت "مخيّبة للآمال بشدّة".
 


لكن زعيم العمال لم يصل إلى حدّ القول إنه سيستقيل على الفور، مكتفياً بدلاً من ذلك بإعلان عزمه على قيادة الحزب خلال "عملية تفكير" بشأن الأخطاء التي قادت إلى ما حصل.
وأكد رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، الجمعة، أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي سيتم كما كان مقررا في 31 يناير القادم.

وقال جونسون في مؤتمر صحفي، إن نتيجة الانتخابات العامة وضعت حدا لأي احتمال بإجراء استفتاء ثان للبريكست.

وتابع قائلا: "سنتمكن الآن من تنفيذ خطة الخروج من الاتحاد الأوروبي دون تردد أو تشكيك"، مضيفا أنه سيعمل على وضع نظام جديد للهجرة.
وتمثل نتيجة هذه الانتخابات، بعد أكثر من ثلاث سنوات على موافقة البريطانيين على المغادرة في تصويت، تحولا مهما للمملكة المتحدة والاتحاد، إذ من شأن النصر الحاسم للمحافظين أن يوفر بعض الارتياح للاتحاد، الذي سئم من تردد لندن في الخروج.

وارتفعت قيمة الجنيه الإسترليني بعد إعلان استطلاعات الخروج فوز حزب المحافظين، حيث قفز أكثر من سنتين مقابل الدولار، 1.3445 دولار، وهو أعلى مستوى منذ أكثر من عام ونصف.

ويأمل العديد من المستثمرين أن يؤدي فوز المحافظين إلى تسريع عملية بريكست وتخفيف حدتها، على الأقل على المدى القريب، حيث أضعفت الشكوك ثقة رجال الأعمال منذ تصويت عام 2016.


اضف تعليق