11 لا جديدة.. مصر تنفي "خصخصة الشهر العقاري وتسريح الموظفين وتلف المحاصيل الزراعية"


١٣ ديسمبر ٢٠١٩


كتب - إبراهيم جابر:

القاهرة -  ردت الحكومة المصرية، على 11 شائعة، ترددت خلال الأسبوع الجاري، أبرزها: "خصخصة مصلحة الشهر العقاري لعدم القدرة على ميكنة خدماته، وتفشي مرض (الالتهاب السحائي) بين طلاب المدارس، وتسريح 3 ملايين من موظفي الدولة، وتلف المحاصيل الزراعية لانقطاع المياه، وبيع لحوم منتهية الصلاحية بالمجمعات الاستهلاكية، وأزمة في ميزانية معرض الكتاب، وأداء امتحانات الصف الأول الثانوي للترم الأول بدون نجاح أو رسوب".

"مصلحة الضرائب"

المركز الإعلامي لمجلس الوزراء المصري، نفى في تقريره الأسبوعي للرد على الشائعات، والذي حصلت شبكة "رؤية" الإخبارية على نسخة منه، ما أثير من أنباء بشأن اعتزام الحكومة خصخصة مصلحة الشهر العقاري لعدم القدرة على ميكنة خدماته، مُوضحا أنه سيظل جهة حكومية رسمية تخدم جميع المواطنين، وأن خطة تطوير وميكنة مكاتب الشهر العقاري تتم بنجاح، بهدف تحسين مستوى الخدمات المقدمة بها، بما يساهم فى تسهيل الإجراءات على المواطنين.

وفي إطار سعي الدولة لتطبيق المنظومة الرقمية، وميكنة الخدمات الحكومية تيسيراً على للمواطنين، ذكرت وزارة المالية أنه تم الانتهاء من ميكنة 151 مكتب توثيق، منها عدد 54 مكتباً تعمل بنظام الشباك الواحد، بالإضافة إلى ميكنة عدد 27 مكتب شهر عقاري، وعدد 19 مكتب سجل عيني، وكذلك تم ميكنة عدد 27 مأمورية سجل عيني، وجار العمل على ميكنة مأموريات الشهر العقاري.

"شائعات الصحة"

ونفت وزارة الصحة ما تردد عن تفشي مرض "الالتهاب السحائي" بين طلاب المدارس بعدد من المحافظات، مؤكدة أنه لم يتم رصد أي حالات مصابة بالالتهاب السحائي بين الطلاب بأي محافظة، وأن الوضع الصحي لطلاب المدارس آمن تماماً.

وشددت الوزارة على أن ما أثير بشأن إصابة 80 حالة بمرض "الجديري المائي" بين طلاب المدارس بمحافظة أسيوط "غير صحيح"، منوهة بأن حالات الإصابة تمثلت في تلميذين فقط، وأنه تم اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية حيالهما بعزلهما عن باقي التلاميذ لمنع انتشار الفيروس، وأن نسبة الشفاء من مرض "الجديري المائي" تبلغ 100%، لكونه فيروس ضعيف ولا توجد منه خطورة.

"تسريح موظفي الدولة"

وذكر الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، أنه لا صحة لأنباء اعتزام الحكومة تسريح 3 ملايين موظف بالجهاز الإداري للدولة قسراً تزامناً مع الانتقال للعاصمة الإدارية الجديدة، مُوضحاً أن الدولة تسعى جاهدة للحفاظ على حقوق جميع الموظفين، مع تطوير ورفع كفاءة الجهاز الإداري للدولة وكافة العاملين به دون المساس بأي حق من حقوقهم، بهدف تحسين جودة الخدمات المقدمة للمواطنين والارتقاء بها.

"تلف المحاصيل"

وأشارت وزارة الري إلى أن المحاصيل الزراعية بمناطق وجود "السدة الشتوية"، لم تتأثر نتيجة انقطاع المياه بالمجاري المائية المغذية لتلك المحاصيل، لافتة إلى أنه يتم تطبيق هذا النظام سنوياً تزامناً مع موسم الشتاء وعدم حاجة المحاصيل إلى كميات كبيرة من مياه الري، حيث يتم تطبيقه بهدف صيانة شبكات الري والصرف لتحسين أدائها على مدار العام.

ولفتت وزارة الزراعة إلى عدم صحة شائعة "تراجع صادرات محصول البصل المصري لضعف جودته"، وأن العام الحالي شهد زيادة ملحوظة في صادرات محصول البصل بما يقارب 45 % عن العام الماضي، مُشددةً على جودة وسلامة محصول البصل المُصدَّر، وأنه لم يتم تلقي أي شكاوى من الدول المستوردة للمحصول.

"لحوم منتهية الصلاحية"

ونوهت وزارة التموين إلى أنه لا صحة لوجود أي لحوم منتهية الصلاحية بالمجمعات الاستهلاكية التابعة للوزارة، وأن جميع اللحوم المتداولة بالمجمعات الاستهلاكية آمنة وسليمة تمامًا، وصالحة للاستهلاك الآدمي، وتخضع للفحص والرقابة من قبل الجهات المعنية، مُوضحةً أن قرار تخفيض سعر اللحوم  يأتي في إطار حرص الدولة على تخفيف العبء عن المواطنين.

"معرض الكتاب"

ونفت وزارة الثقافة المصرية وجود أزمة بميزانية معرض الكتاب، مُشيرةً إلى انطلاق المعرض في موعده المُقرر خلال الفترة من  22 يناير حتى 4 فبراير القادم، مع توفير كافة الموارد المالية والدعم اللازم من أجل إخراج معرض القاهرة الدولي للكتاب بشكل يليق بمكانة وأهمية مصر، باعتباره أكبر المعارض العربية والأفريقية.

"أزمة العمرة"

وذكرت وزارة السياحة أنه لا صحة لعدم السماح لبعض الشركات السياحية بإتمام عملية التوثيق ببوابة العمرة المصرية، مٌشددةً على أنه تم الانتهاء من إجراءات التوثيق لجميع الشركات المستوفية لكافة الشروط الموضوعة على البوابة، مُشيرةً إلى قيام ١٨٣٣ شركة سياحية بالتوثيق على بوابة العمرة، خلال الفترة المحددة للتوثيق من 13 أكتوبر حتي 14 نوفمبر الماضي لتبدأ بعدها رحلات العمرة رسمياً.

"الثانوية العامة"

وأكدت وزارة التعليم عدم صحة الأنباء المتداولة بأن امتحانات الصف الأول الثانوي للترم الأول بدون نجاح أو رسوب، وأن حالة الطالب تتحدد بمجموع درجتي الفصل الدراسي الأول والفصل الدراسي الثاني، مُوضحةً أن عملية تقدير الدرجات ستتم على مستوى الإدارة التعليمية، ويشترط لنجاح الطالب حصوله على٥٠٪‏ فأكثر لمجموع الفصلين الدراسيين.

ونفت الوزارة ما أثير عن استغلالها أسوار المدارس الحكومية لإنشاء محلات تجارية لتعظيم مواردها، مُوضحةً أن الدولة تولي قطاع التعليم أهمية قصوى، من خلال توفير كافة الاعتمادات المالية اللازمة للارتقاء بهذا القطاع، دون اللجوء لمثل هذه الحلول.


اضف تعليق