20 توصية وتكليف رئاسي.. منتدى شباب العالم يختتم فعالياته بحملة من أجل السلام


١٧ ديسمبر ٢٠١٩ - ٠٥:٣٠ م بتوقيت جرينيتش


رؤية - إبراهيم جابر:

القاهرة – اختتم منتدى شباب العالم في نسخته الثالثة بمدينة شرم الشيخ في مصر، فعالياته بإصدار إدارة المنتدى 10 توصيات، لتنفيذها تتعلق بـ"التحول الرقمي في أفريقيا، ومكافحة القرصنة، وتدريب الشباب الأورومتوسطي على القيادة، ودعم أهداف التنمية المستدامة، وإطلاق مبادرة عالمية لاحتضان إبداعات الشباب.

وأصدر الرئيس المصري 10 تكليفات لإداراة المنتدى، وعدد من الوزرات المصرية، أبرزها: "تدشين حملة 100 كلمة حول السلام، وعقد شراكات مع المنتديات العالمية المهتمة بالشباب بما يثري حالة الحوار البناء بين شباب العالم، وإنشاء مركز إقليمي للذكاء الاصطناعي".

"10 توصيات"

أعلنت المدير التنفيذي للأكاديمية الوطنية لتدريب وتأهيل الشباب في مصر، رشا راغب، أن منتدى شباب العالم توصل إلى 10 توصيات، مشيرة إلى أن المنتدى رسالة سلام وحب لكل الإنسانية، وأن يكون مشاركوه دائما سفراء حب لكل دول العالم وتحية من القلب لكل الممتنين فى كل من تمكنا من الحضور، ولكل من حاولوا ولم تحالفهم الفرصة.

وجاءت التوصيات كالتالي: "إطلاق مبادرة أفريقية للتحول الرقمي والتميز الحكومي بالتعاون مع الاتحاد الأفريقي ومعمل الأمم المتحدة لرعاية الإبداع التكنولوجي، والدعوة لإطلاق مبادرة أفريقية لمكافحة القرصنة الرقمية لتأمين المعلومات شديدة الحساسية، لتكون حائط صد ضد الاختراق الرقمي".

وتضمنت التوصيات: "إنشاء منصة إلكترونية عربية أفريقية للمرأة تتضمن مكتبة رقمية لكل الدراسات والأبحاث والتقارير الخاصة بالمرأة، وإبراز المبادرات النسائية وبحث سبل تمويلها، والدعوة لإنشاء اللجنة الأورومتوسطية لمكافحة الكراهية على الفضاء السبرالي، لتعمل على دراسة مقترحات لمكافحة التنمر والتطرف على مواقع التواصل الاجتماعي بما يتوافق مع المعايير الدولية، ودعوة الأمم المتحدة لتبني بروتوكول دولي لمكافحة خطاب الكراهية والتنمر والتطرف".

وشملت التوصيات: "قيام الأكاديمية للتدريب بمصر بوضع الآلية التنفيذية لتدريب الشباب الأورومتوسطي على القيادة، والدعوة لتنفيذ مبادرة الاتحاد الأفريقي 2020/ 2021 لخلق مليون وظيفة، وإطلاق مبادرة بحثية للجامعات الأفريقية للتركيز على مختلف تقنيات الثورة الصناعية الرابعة ودراسة سبل الاستفادة منها لحل مشكلات المختلفة".

واحتوت التوصيات على إطلاق مبادرة لدعم مطوري تطبيقات "بلوكتشين" في المجالات المختلفة، لدعم أهداف التنمية المستدامة لتشجيع ريادة الأعمال، وإطلاق مبادرة عالمية باسم "الفن من أجل الإنسانية" كمنصة لاحتضان إبداعات الشباب عبر إقامة معرض رسم حي، يعمل الفنانون على تجسيد الهوية الخاصة ببلادهم وأعمال تشكيلية من بيئاتهم، وإنشاء مراكز للتبادل المعلوماتي بين الدول لدعم المبتكرين حول العالم.

"تكليفات رئاسية"

وكلف الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، إدارة المنتدى باتخاذ الإجراءات اللازمة نحو عقد شراكات مع المنتديات العالمية المهتمة بالشباب بما يثري حالة الحوار البناء بين شباب العالم أجمع، وبدء الأكاديمية الوطنية لتأهيل وتدريب الشباب في إجراءات إنشاء مركز إقليمي للذكاء الاصطناعي يهدف للارتقاء بأساليب استخدام الذكاء الاصطناعي من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وطالب السيسي في كلمته بالجلسة الختامية، إدارة المنتدى بإطلاق مسابقة للأفلام الوثائقية لشباب العالم تستند لاختيار هدف من أهداف التنمية المستدامة والتفكير في تحقيق، داعيا وزارة الهجرة وشئون المصريين بالخارج بإطلاق مبادرة اسمها مراكب النجاة للتوعية بمخاطر الهجرة غير الشرعية.

وأشار الرئيس المصري إلى تكليفه بتدشين حملة 100 كلمة حول السلام على موقع المنتدى لتعزيز ودعم قيم السلام حول العالم لبثه رسائل الوحدة والتعاون السلمي بين البشر، مكلفا إدارة المنتدى بالتنسيق مع وزارة الخارجية ومنظمة الاتحاد من أجل المتوسط للعمل على اطلاق ملتقى شباب المتوسط بهدف معالجة التحديات التي تواجه دول المتوسط ودعم أفضل الأفكار والتجارب من أجل المتوسط وبحث إنشاء منطقة أورومتوسطية للتعليم العالي بمدينة العلمين الجديدة.

ودعا إلى تبني منتدى شباب العالم في نسخته الرابعة استراتيجية التعامل مع التطورات التكنولوجية للثورة الصناعية الرابعة بما يخدم تطلعات شباب العالم، وتكليف اللجنة المنظمة لمنتدى شباب العالم من خلال مؤسسة النصب التذكاري لإحياء الإنسانية بإنشاء مركز دولي يهدف إلى دمج الشباب والفئات المتضررة في برامج إعادة إعمار الدول ما بعد النزاعات ومساعدة الدول المتضررة.

وكلف السيسي وزارة الخارجية المصرية بالتنسيق مع الوزارات والأجهزة المعنية بالدولة والمنظمات والمؤسسات الإفريقية والدولية لتعزيز العمل الإفريقي المشترك في مجال الأمن الغذائي بهدف صياغة سياسات محددة لتحقيق الأمن الغذائي في الدول الإفريقية ورفع درجة الوعي في المجتمعات الأفريقية فيما يتعلق باستغلال الموارد الغذائية المتاحة وتقلقل الفاقد منها، فضلا عن تكليف إدارة منتدى شباب العالم بالتنسيق مع وزارتي الخارجية والري بتنفيذ محاكاة عن دبلوماسية الدول المشتركة في حوض نهري واحد، وكذلك تنفيذ ورش عمل عن الأمن المائي.



اضف تعليق