الاستراتيجية الوطنية للادخار.. خطوة سعودية طموحة نحو رؤية 2030


٢٤ ديسمبر ٢٠١٩ - ٠٣:٣١ م بتوقيت جرينيتش

حسام السبكي

من جديد، وبعد مشاورات ومناقشات، جرت على مدار شهور بل سنوات، أقر مجلس الشورى السعودي، في جلسته اليوم الثلاثاء، الاستراتيجية الوطنية للادخار، التي تهدف لتأمين مستقبل أفضل لمختلف الأسر السعودية، على مدار السنوات المقبلة، وصولًا إلى الرؤية التنموية الطموحة المعروفة بـ "رؤية 2030"، التي وضعتها المملكة، ويعكف خادم الحرمين الشريفين وولي عهده على الإشراف على تنفيذها.

الاستراتيجية الوطنية للادخار

أوردت وسائل إعلام سعودية، أن مجلس الشورى السعودي، وافق في جلسته العادية الحادية عشرة من السنة الرابعة للدورة السابعة برئاسة رئيس المجلس الدكتور عبدالله آل الشيخ؛ على مشروع الإستراتيجية الوطنية للادخار.

وتضمنت الجلسة كذلك، مطالبة المجلس، الهيئة العامة للرياضة، بدراسة أفضل الآليات لتأسيس وتنظيم ودعم الأندية النسائية السعودية، وكذلك طالب هيئة الرياضة، بالإسراع في تخصيص الأندية الرياضية.

كما وافق المجلس، في جلسته اليوم الثلاثاء أيضًا، على الملحق البروتوكولي بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومة جمهورية الصين الشعبية بشأن الاتفاق بتشكيل اللجنة المشتركة الرفيعة المستوى، فيما ناقش التقريرين السنويين لهيئة الرقابة ومكافحة الفساد للعامين الماليين 1439/1438 - 1440/1439 هـ.

وتمثل الاستراتيجية الوطنية للادخار أحد أهداف رؤية 2030 المتمثلة في رفع نسبة مدخرات الأسر من إجمالي دخلها من 6 بالمائة إلى 10 بالمائة.

في غضون ذلك، أوضح مساعد رئيس مجلس الشورى الدكتور يحيى بن عبد الله الصمعان، في – تصريح صحفي عقب الجلسة – أن المجلس اتخذ قراره بعد أن اطلع على وجهة نظر اللجنة المالية بشأن ملحوظات الأعضاء وآرائهم التي أبدوها تجاه مشروع الاستراتيجية في جلسة سابقة قدمها رئيس اللجنة صالح الخليوي.

وأضاف الدكتور يحيى الصمعان أن المجلس اطلع بعد ذلك على وجهة نظر لجنة الشؤون الاجتماعية والأسرة والشباب بشأن ملحوظات الأعضاء وآرائهم التي أبدوها تجاه التقرير السنوي للهيئة العامة للرياضة للعام المالي 1439/1440هـ ، في جلسة سابقة قدمها رئيس اللجنة الدكتور عبدالله البلوي، ثم صوت المجلس بعد ذلك على توصيات اللجنة بشأن التقرير، واتخذ قراره بهذا الشأن الذي طالب فيه مجلس الشورى الهيئة العامة للرياضة بإعداد خطط تنفيذية بمؤشرات أداء دقيقة، والإسراع في تخصيص الأندية الرياضية.

ودعا المجلس في قراره، الهيئة، إلى دراسة أفضل الآليات لتأسيس وتنظيم ودعم الأندية النسائية السعودية ، والتنسيق مع الجهات ذات العلاقة لتصميم مبادرات , لتوعية ذوي الإعاقة وأسرهم بأهمية الرياضة الملائمة ، ومشاركتهم الاجتماعية الفاعلة.

مناقشات ومداولات

على مدار الأشهر الماضية، وتحديدًا منذ الثامن والعشرين من شهر يونيو الماضي، عكف مجلس الشورى السعودي، على بحث ودراسة، الاستراتيجية الوطنية للادخار، ومدى تنفيذها وتحقيق مبتغاها.

فقد اجتمعت اللجنة المالية برئاسة عضو المجلس رئيس اللجنة صالح الخليوي بعدد من ممثلي وزارة المالية، ووزارة الاقتصاد والتخطيط، ومؤسسة النقد العربي، وبنك التنمية الاجتماعية، ومكتب الإدارة الإستراتيجية بمجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية.

وناقشت اللجنة مشروع الإستراتيجية الوطنية للادخار، مع ممثلي عدد من الجهات الحكومية.

وتأتي اجتماعات لجان المجلس بممثلي الجهات الحكومية انطلاقًا من الدور الرقابي الذي يقوم به مجلس الشورى ولجانه المتخصصة للاطلاع على مستوى الأداء الذي تقدمه الأجهزة الحكومية، ومخرجاته؛ في كل ما يحقق تطلعات القيادة والمواطن، كما تأتي هذه في إطار دراسة اللجان المتخصصة لتقارير الأجهزة الحكومية في المجلس.

وفي 28 أكتوبر الماضي، عاود مجلس الشورى السعودي مناقشة مشروع الاستراتيجية الوطنية للادخار.

وعقب الجلسة، قال مجلس الشورى في بيانه، أن الاستراتيجية الوطنية للادخار تمثل أحد أهداف "رؤية 2030" المتمثلة في رفع نسبة مدخرات الأسر من إجمالي دخلها من 6 بالمائة إلى 10 بالمائة، من خلال محور "وطن طموح ومواطنه ومسؤوله"، ونص على "كل منا مسؤول عن بناء مستقبله، حيث يبني كل منا ذاته وقدراته ليكون مستقلاً وفاعلاً في مجتمعه، ويخطط لمستقبله المالي والعملي".

قضايا أخرى

على هامش جلسة مجلس الشورى السعودي اليوم أيضًا، ناقش المجلس أيضًا، تقريري لجنة حقوق الإنسان والهيئات الرقابية, بشأن التقرير السنوي لهيئة مكافحة الفساد (هيئة الرقابة ومكافحة الفساد حالياً) للعام المالي1439/1440هـ, والتقرير السنوي الماضي للهيئة للعام المالي 1438/1439هـ.

وطالبت اللجنة في توصياتها التي تقدمت بها إلى المجلس بتوجيه الجهات المشمولة باختصاصها برفع تقارير وحدات المراجعة الداخلية على المنصة الإلكترونية بشكل دوري, والإسراع في بناء مقراتها في الأراضي التي تمتلكها في جميع مناطق المملكة .

ودعت اللجنة في توصياتها الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد إلى مراجعة أساليبها في معالجة استقبال البلاغات التي لا تقع ضمن اختصاصاتها, والتوسع في الربط الإلكتروني للهيئة مع مختلف القطاعات ذات العلاقة .

وطالبت اللجنة الهيئة بسرعة شغل الوظائف الشاغرة لديها بالكفاءات المتميزة والمؤهلة للتعامل بمهنية مع حالات الفساد .

وناقش المجلس أيضًا، تقرير لجنة الإدارة والموارد البشرية بشأن التقرير السنوي لمركز دعم اتخاذ القرار للعام المالي 1439/1440هـ، حيث طالبت اللجنة في توصياتها مركز دعم اتخاذ القرار بإعداد إستراتيجية عامة للمركز, تمكنه من القيام بمهامه المنصوص عليها في تنظيمه .

بعد ذلك انتقل المجلس إلى مناقشة تقرير لجنة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات بشأن التقرير السنوي لمؤسسة البريد السعودي للعام المالي 1439/1440هـ.

وطالبت اللجنة في توصياتها التي تقدمت بها إلى المجلس مؤسسة البريد السعودية بإحداث توازن لنقاط التوزيع بين مناطق المملكة بما يتوافق مع عدد السكان لكل منطقة.

ودعت اللجنة المؤسسة إلى دراسة التوسع في الخدمات البريدية المقدمة للحجاج والمعتمرين , لتشمل سفارات الدول وخطوط الطيران العالمية بالمملكة وفق الإجراءات النظامية المتبعة.


اضف تعليق