الذهب وبتكوين.. بدائل استثمارية "رائجة" في 2020


٢٥ ديسمبر ٢٠١٩

حسام عيد - محلل اقتصادي

حالة من الحظر لطالما تفرضها عطلات أعياد الميلاد (الكريسماس) على تداولات الأسواق، والتي تبدأ في آخر أسبوعين من شهر ديسمبر وتستمر لمنتصف يناير.

في هذا التوقيت تشهد التداولات تراجعًا في السيولة، كما أن تكلفة التنفيذ تكون مرتفعة عن المعتاد، وأيضا السوق يكون هشًا نظرًا لبعض التحركات العنيفة.

لذلك، المستثمرون مطالبون بالتعامل بحذر مع التداولات، تجنبًا لحدوث أي تحركات عكسية، وهذا ما يجعل من هذا التوقيت ليس الأنسب للتداول أو اتخاذ القرار.

وفيما يلي، سيتم عمل عرض لحركة التداولات في أسواق الذهب والبتكوين (العملة الرقمية)، والتوقعات بشأنها مع مطلع العام الجديد 2020.

موجات تصاعدية للذهب

في الأسابيع الأخيرة، لم تضيف الأموال التي تدفقت في أسواق الذهب، وتم التداول عليها للشراء بين مستويات 1150 دولارًا للأوقية وحتى مستويات 1350 دولارًا، وهذا ما دفع السوق إلى تسجيل تراجعات تصحيحية لتلامس مستويات 1427 دولارًا، الأمر الذي دفع المستثمرين إلى ترقب موجة تصاعدية وشيكة في أسعار الذهب.

وهذا بالفعل ما حدث في جلسات الأسبوع الأخير من ديسمبر 2019، حيث اخترقت أسعار الذهب مستوى 1500 دولار للأوقية (الأونصة) تداولات جلسة يوم الثلاثاء الموافق 24 ديسمبر الجاري، وذلك بدعم من تنامي طلب المستثمرين على المعدن النفيس مع استمرار مخاوف الركود وتسجيل أسواق الأسهم مستويات مرتفعة.

وصعد الذهب في المعاملات الفورية حوالي 1% إلى 1498.81 دولار للأوقية في نهاية جلسة التداول بالسوق الأمريكي بعد أن سجل أثناء الجلسة أعلى مستوى له منذ الخامس من نوفمبر عند 1504.80 دولار.

ومما يُضاف إلى المخاوف أن انكمش اقتصاد كندا على خلاف المتوقع بنسبة 0.1% في أكتوبر، مسجلا أول انخفاض شهري منذ فبراير، لأسباب من بينها إضراب بقطاع السيارات الأمريكي مما أثر سلبا على التصنيع. ويُعتبر الذهب بديلًا استثماريًا في أوقات الضبابية السياسية والمالية.

ولذلك، النظرة تبدو إيجابية لأسواق الذهب خلال الربع الأول من العام 2020، ومن المتوقع تزايد عمليات الشراء.

مستويات قياسية لـ"بتكوين"

عملة بتكوين الرقمية ارتفع التداول عليها خلال الفترة الماضية، ولكن هذه الارتفاعات دائمًا ما يعقبها فترات طويلة من الحركة العرضية.

ومن المتعارف على تداولات بتكوين بنهاية العام، تسجيلها لتراجعات قوية، ولكن مع نهاية هذا العام 2019 كان هناك تماسكات ونضوج كبير في تعامل المتاجرين على بتكوين.

الجدير بالذكر أن الارتفاعات التي لامست 12 ألف دولار للبتكوين الواحدة خلال الفترة الماضية، وما أعقبها من عمليات تصحيح، هوت بها إلى مستويات 7134 دولارًا، وهو ما ينبئ مستقبلًا بكسرت العملة الافتراضية مستويات 9000 دولار وهو ما يعطي إشارة إيجابية في 2020.

وسيكون لدى بتكوين في 2020 محطتين في غاية الأهمية، الأولى ببلوغ القيمة المتوسطة مستويات الـ15000 دولار، والمحطة الثانية تتمثل في ملامستها قيمة الـ20 ألف دولار، وهذا بطبيعة الحال سيعود إلى دخول مشترين جدد، ومن ثم تدفقات مالية كبيرة على العملة المشفرة.


اضف تعليق