الإمارات والسعودية ومصر يبدأون دعم "سودان ما بعد البشير"


١٧ أبريل ٢٠١٩ - ٠٤:١٢ م بتوقيت جرينيتش

رؤية - إبراهيم جابر:

القاهرة - استقبلت جمهورية السودان العربية، في غضون الساعات القليلة الماضية، 3 وفود رسمية "إماراتية وسعودية ومصرية"، للتأكيد على دعم البلدان الثلاث للمرحلة الجديدة في تاريخ السودان بعد الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير، عقب احتجاجات مناهضة لحكمه استمرت قرابة الأربعة أشهر.

"السعودية والإمارات"

والتقى رئيس المجلس العسكري الانتقالي بالسودان الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، وفدا "إماراتيًا سعوديًا"، للتأكيد على دعم الدولتين الشقيقتين للسودان الجديد.

وأشاد رئيس المجلس الانتقالي بالعلاقات المتميزة بين بلاده وكل من المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، والروابط الأزلية التي تربط بين شعوب الدول الثلاث.

وذكر إعلام المجلس العسكري، فى بيان صحفى، أن البرهان التقى وفدًا سعوديًا إماراتيًا مشتركًا، نقل إليه رسالة شفهية تضمنت تحيات قيادتي البلدين الشقيقين واستعدادهما لدعم ومساندة السودان وشعبه في هذه المرحلة التاريخية المهمة، حرصهم على استقرار السودان.

 وبحث الوفد السعودى الإماراتي المشترك مع نائب رئيس المجلس العسكرى الانتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو، العلاقات المتميزة بين السودان والسعودية والإمارات.

زيارة الوفد الإماراتي تأتي بعد 3 أيام من توجيه رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان بالتواصل مع المجلس العسكري الانتقالي في السودان لبحث مجالات المساعدة للشعب السوداني الشقيق".

وأكدت الإمارات دعمها وتأييدها للخطوات التي أعلنها المجلس العسكري الانتقالي في السودان للمحافظة على الأرواح والممتلكات والوقوف إلى جانب الشعب السوداني، معربة عن أملها أن يحقق ذلك الأمن والاستقرار للسودان الشقيق.

كما وجه العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، في وقت سابق؛ بتقديم حزمة من المساعدات الإنسانية تشمل المشتقات البترولية والقمح والأدوية، مشددا على أن المملكة تؤكد تأييدها لما ارتآه الشعب السوداني حيال مستقبله، وما اتخذه المجلس العسكري الانتقالي من إجراءات تصب في مصلحة الشعب السوداني الشقيق.

"مصر تساند"

وتوجه وفد مصري رفيع المستوى، اليوم؛ إلى دولة السودان، للوقوف على تطورات الأوضاع الجارية والمتسارعة التي يمر بها السودان، للتأكيد على دعم مصر الكامل لخيارات الشعب السوداني وإرادته الحرة.

وجاءت الزيارة بعد ساعات من اتصال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي بالفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان رئيس المجلس العسكري الانتقالي السوداني.

وكان المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية بسام راضي صرح، أمس، بأن الرئيس المصري أكد خلال الاتصال دعم مصر الكامل لأمن واستقرار السودان، ومساندتها لإرادة وخيارات الشعب السوداني في صياغة مستقبل بلاده، والحفاظ على مؤسسات الدولة.

وحسب المتحدث، أعرب السيسي عن استعداد مصر لتقديم كل سبل الدعم للأشقاء في السودان، مؤكدًا حرص مصر الكامل على دعم السودان لتجاوز هذه المرحلة بما يتوافق مع تطلعات الشعب السوداني.



اضف تعليق