روكسي.. أول جراج إلكتروني مصري والأكبر في الشرق الأوسط


٢١ يوليه ٢٠١٩ - ٠٧:٤٨ ص بتوقيت جرينيتش

كتب - عاطف عبداللطيف

المشاكل المرورية والاختناقات في شوارع وميادين العواصم الكبرى كثيفة السكان معضلة تعاني منها دول العالم، والتي تعاني عادة من شلل مروري وربما تكدسات رهيبة بسبب انتظار السيارات في الشوارع أو الجراجات غير الرسمية أو العشوائية ما يؤدي إلى حوادث وأزمات.

العاصمة المصرية القاهرة، شهدت اليوم الأحد، افتتاح المرحلة الأولى من جراج روكسي الإلكتروني بحي مصر الجديدة -أحد أرقى أحياء مصر- بتكلفة إجمالية تبلغ ربع مليار جنيه في أولى مراحله، بحضور الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، وعدد من المسؤولين والوزراء ومحافظ القاهرة.

مكونات

يتكون الجراج من 4 طوابق تحت سطح الأرض بمساحة إجمالية 10 آلاف متر مربع ويتسع لـ1700 سيارة (850 سيارة للمرحلة الأولى من المشروع، والمرحلة الثانية 850 سيارة).

والجراج مُدعم بـ12 مصعدا إلكترونيا، ومزود ببطاريات لنقل السيارات من الداخل إلى الخارج والعكس، كما يتم فحص السيارة بالكامل إلكترونيًا بمجرد وقوفها على بطارية المصعد.

تبلغ تكلفة ركن السيارة 15 جنيهًا مصريًا لأول ساعة، ويعد الجراج الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط الذي يعمل بنظام ميكانيكي بالكامل مع إدارته أوتوماتيكيًا. كما يعمل بنظام حق الانتفاع B.O.T وفق أحدث الأنظمة الإلكترونية.

المرحلة الثانية

أكد إبراهيم صابر، نائب محافظ القاهرة للمنطقة الشرقية، أن المحافظة أنهت الاستعدادات اللازمة لافتتاح المرحلة الأولى من الجراج، مثل رصف وتطوير الشوارع وتعديل الأرصفة وتخطيط الشوارع وتطوير الإنارة.
 
وأضاف نائب محافظ القاهرة، بحسب موقع "اليوم السابع"، أن الراكب سيركن السيارة ويتسلمها من باب الأسانسير دون مجهود، من خلال نظام ذكي يعمل في وقت قصير جدًا.

موضحًا أنه تم طرح فكرة تشغيل سيارات كهربائية لنقل المواطنين من جراج روكسي إلى المناطق القريبة منه للتسهيل عليهم وتشجيعهم لاستخدام الجراج، مشيرًا إلى أن أعمال تنفيذ المرحلة الثانية من الجراج بدأت منذ فترة وهي الآن في مرحلة الحفر. 

وقال اللواء خالد عبدالعال، محافظ القاهرة، إن الجراج سيساهم في القضاء على انتظار السيارات بميدان روكسي والشوارع المحيطة، مشيرًا إلى أن المرحلة الأولى تعد المرحلة الأصعب، حيث تضم كافة محطات الكهرباء اللازمة ونظام التشغيل الكهروميكانيكي بالكامل للمرحلتين.

تطوير

وقال اللواء أحمد أنور، رئيس حي مصر الجديدة، إنه تم تكثيف العمل في الدائرة المحيطة بجراج روكسي، مشيرًا إلى أن الحي انتهى من تطوير المنطقة المحيطة بالكامل بما فيها تطوير المباني التراثية بالتعاون مع المجتمع المدني، إضافة إلى تطوير نافورة روكسي وتطوير الحديقة الملحقة بها، واستمرار العمل في تطوير مدرج غرناطة.

وأضاف رئيس حي مصر الجديدة، أن الأعمال شملت دهان العقارات بلون موحد وتطوير الشوارع المحيطة، ووضع لوحات إرشادية للسيارات، وتطوير الإشارات المحيطة به، كما تم تخطيط الشوارع، ورفع الأكشاك المخالفة.

ومن مميزات جراج روكسي الإلكتروني أنه لا يعتمد على العنصر البشري؛ فكل شئ يعمل بشكل آلي. كما يحافظ على السيارة من العوامل الجوية وبه أعلى نظام أمان لمنع نشوب الحرائق، ويتكون من أسانسير لصعود وإنزال السيارة، ويعمل الروبوت على سحب السيارة لأعلى أو لأسفل، ويستغرق زمن رحلة دخول وخروج السيارة 3 دقائق فقط.









اضف تعليق