صحافة الأردن الورقية.. حاضر مفكك يصارع ليبقى


١٤ مايو ٢٠١٧ - ٠٧:٠٢ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية - علاء الدين فايق

عمّان - عادت أزمة الصحافة الورقية في الأردن، إلى الواجهة مجددا، بعد بروز فضيحة مالية داخل واحدة من الصحف الرئيسة في البلاد، لم يتقاضى موظفوها رواتبهم منذ أكثر من عام تقريبا.
 
واستشاط العاملون في صحيفة الدستور، غضبا، بعد علمهم بقيام رئيس مجلس الإدارة الجديد بشراء سيارة خاصة مسجلة باسمه بمبلغ 30 ألف دينار " حوالي 40 ألف دولار " على حساب الجريدة علما بأنه لم يمضي على تعيينه أكثر من أسبوعين.
 
وقالوا في بيانه لهم حصلت " رؤية " على نسخة منه " صدمنا في جريدة الدستور من استمرار العبث الإداري والمالي في صحيفتنا من قبل الإدارات المتلاحقة واخرها ادارة الوزير السابق " لم يسموه صراحة ".
 
ومنذ سنوات، ظهرت أزمة الصحافة الورقية الأردنية، إلى العلن وأصبحت اليوم راسخة ومتجذرة، وسط انعدام أمل من إصلاح حالها، نتيجة تراكم الديون والخسائر، في وقت يرى فيه مراقبون أنها تقترب من الموت ولا سبيل لإنقاذها.
 
وتواجه أعرق صحيفتان أردنيتان " الدستور والرأي " مخاطر الإندثار منذ سنوات عديدة تخللها إضرابات للعاملين فيها، وتبدلت عليها أكثر من إدارة وجميعها باءت محاولات إنعاشها بالفشل.
 
كما وفشل البرلمان الأردني، في أكثر من مناسبة في الخروج بحلول لهذه الأزمات، وفي مقدمتها فشل مطالبته بتوفير الدعم الحكومي للنهوض بواقعها.
 
لكن رغم الأزمة الممتدة، أعلن قبل نحو أسبوعين منح رخصة إصدار صحيفة جديدة، تعد العاشرة على مستوى المملكة.
 
وتساهم الحكومة الأردنية في دعم عدد من هذه الصحف اليومية، في حين أن من بينها خمس صحف مستقلة لا تتلقى أي دعم، وتواجه هي الأخرى عثرات وعقبات كثيرة.
 
ويبدو أن نقابة الصحفيين الأردنيين التي تشكلت قبل أيام، أمام تحد كبير في وضع حلول لأزمة الصحافة الورقية وتحديدا فيما ترتب من مستحقات للعاملين فيها.
 
وخرجت النقابة فور سماعها بفضيحة الدستور المالية، ببيان حصلت " رؤية " على نسخة منه، أعلنت فيه أنها في حالة انعقاد دائم حتى إيجاد حلول للأزمة.
 
ويجمع الصحافيون الأردنيون وحتى العديد من العاملين في الصحف الورقية نفسها، على أن لا مستقبل مأمول لها، وأن بقائها لم يعد محط اهتمام الجهات الرسمية، في ظل العدد المتزايد للمواقع الإخبارية الإلكترونية، التي أحدثت ثورة في عالم الأخبار وسرعة انتشارها.
 
وبحسب إحصائية رسمية اطلعت عليها " رؤية " يوجد في الأردن، ٤٩ محطة فضائية مرخصة و٤٦ إذاعة مرخصة و١٩٢ موقع اخباري مرخص و٣١٦ موقع متخصص إضافة إلى ١٣ صحيفة أسبوعية و٣ صحف شهرية ومجلة واحدة سنوية.
 
 
 
 
 



الكلمات الدلالية الأردن صحف الأردن

اضف تعليق