البرلمان التركي يوافق على إرسال قوات إلى طرابلس.. والجيش الليبي يعلن النفير


٠٢ يناير ٢٠٢٠

رؤية- محمود رشدي  

يبدو أن تركيا لا تكتفي بتحويل الشمال السوري إلى حرب أهلية بين مواطنيه، لتبدأ في تصدير منهجها هذا إلى جارتها على الشاطئ الآخر من البحر المتوسط، حيث تسارع أنقرة الخطى لتزكية الصراع الليبي بشتى أدواتها؛ إذ تارة ترسل فصائل مسلحة، وتارة أخرى تعقد اتفاقا بحريًا ينافي الأعراف الدولية. أما اليوم، فقد مرّرالبرلمان االتركي قرارًا فوّض من خلاله الجيش لإرسال قوات عسكرية إلى ليبيا.

وفي ليبيا، حيث يحشد الجيش الوطني لأفراده، معلنًا النفير، وفتح التطوع أمام القادرين على حمل السلاح، استعدادًا لوقف الزحف التركي إليها، وفي الشرق منها، وجه وزير الخارجية الشكر إلى أنقرة بشأن التصديق على إرسال مساعدات عسكرية، لتبدأ بعدها مرحلة جديدة من نوعها، تتولى بها أنقرة صناعة القرار بحكومة فايز السراج بالتعاون مع مليشيا الإرهاب.

البرلمان التركي يعطي أردوغان الضوء الأخضر

صادق البرلمان التركي على مشروع قرار يسمح بإرسال قوات إلى ليبيا لدعم حكومة الوفاق التي تعترف بها الأمم المتحدة في طرابلس. وأكد رئيس البرلمان التركي مصطفى شنطوب موافقة البرلمان على مشروع القرار، في خطوة تمهد الطريق إلى تعاون عسكري متزايد مع حكومة السراج.

وأضاف شنطوب أن مشروع القانون حظي بتأييد 325 صوتا في حين رفضه 184 نائبا في البرلمان الذي يتمتع فيه حزب العدالة والتنمية الحاكم وحلفاؤه القوميون بالأغلبية. وصوتت كل أحزاب المعارضة الكبيرة بالمجلس ضد مشروع القانون. 
 
الجيش الليبي يعلن النفير

من جهته، أعلن مجلس النواب الليبي ومقره طبرق أنه سيجتمع غدًا السبت لمناقشة التدخل التركي السافر في ليبيا. 

وصرح المتحدث باسم المجلس عبد الله بليحق، بأن المجلس سيعقد جلسة طارئة بمدينة بنغازي لمناقشة تداعيات التدخل التركي السافر في ليبيا ومصادقة البرلمان التركي على إرسال قوات غازية إلى ليبيا. 

أعلن الجيش النفير العام وفتح باب التطوع لكل ليبي قادر على حمل السلاح، بعد إقرار البرلمان التركي إرسال قوات لدعم حكومة الوفاق الليبية ومليشياتها. وأوضح مصدر من مكتب القيادة العامة للجيش الليبي أن حالة النفير معلنة منذ مدة استعدادا لأي تطور عسكري ينال من أمن ليبيا القومي.

على صعيد متصل، طالب رئيس مجلس أعيان وشيوخ قبائل ترهونة صالح الفاندي الشعب الليبي بالتحرك لمواجهة الغزو التركي. يذكر أن الدفاعات الجوية التابعة للقوات المسلحة تمكنت من إسقاط طائرة مسيرة تركية في سماء مدينة عين زارة الليبية (تبعد 9 كم عن وسط العاصمة طرابلس).
 
الوفاق تشكر أردوغان

على الناحية الأخرى من الساحل الليبي في طرابلس، أجرى وزير خارجية حكومة الوفاق الوطني الليبية، محمد الطاهر سيالة، اتصالا بنظيره التركي، مولود تشاووش أوغلو، ليقدم شكره بشأن التصديق على قرار البرلمان. 

  وبحسب تقارير إعلامية، يبدو أن أنقرة لم تنتظر حتى يصدر برلمانها قرارها الغاشم، كي ترسل مسؤولين عسكريين إلى طرابلس. 
 
معارضة تركية

بالرغم من مرور قرار البرلمان بأغلبية إلا أن هناك أصواتًا لم تقبل بتهديد أمن بلادها وفقًا لأحلام أردوغان الواهية باستعادة إرث الأمبراطورية العثمانية، إذ أعلن حزب "إيي" التركي إنه سيصوت بالرفض على إرسال قوات تركية إلى ليبيا. وقالت زعيمة الحزب ميرال أكشنر، "إن إرسال قوات لليبيا مسألة تهدد الأمن القومي التركي.
 
وصوت البرلمان في جلسة طارئة على المذكرة التي قدمتها الرئاسة التركية بشأن إرسال قوات إلى ليبيا، وكما كان متوقعا فقد صوت البرلمان بالموافقة نظرا لما يملكه الحزب الحاكم من أغلبية في عدد المقاعد.
 
مصر تندد

أدانت مصر بأشد العبارات خطوة تمرير البرلمان التركي المذكرة المقدمة من الرئيس التركي بتفويضه لإرسال قوات تركية إلى ليبيا، وذلك تأسيسًا على مذكرة التفاهم الباطلة الموقعة في إسطنبول بين فايز السراج والحكومة التركية حول التعاون الأمني والعسكري. 

وأكدت مصر ما تُمثله خطوة البرلمان التركي من انتهاك لمقررات الشرعية الدولية وقرارات مجلس الأمن حول ليبيا بشكل صارخ، وبالأخص القرار (1970) لسنة 2011 الذي أنشأ لجنة عقوبات ليبيا وحظر توريد الأسلحة والتعاون العسكري معها إلا بموافقة لجنة العقوبات.



التعليقات

  1. كروز1 ٠٣ يناير ٢٠٢٠ - ٠٧:٣٩ ص

    منقوووووووووووووول---- والان هناك جرى دوليا اعتماد قرار لابل انتهت اجراءات التوقيع من سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده والذى وافق قبل يومين حسب المصدر الاممى على اعتماد صدور مذكرتى ملاحقه دوليه مع ملف اتهام اممى معد وجاهزوقد تم اعتماده من الامم المتحده و الاجراءات الان تتم على وجه السرعه حسب الاوامر والتوجيهات الصادره عن سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى بالامم المتحده الاعلى ومؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب وعدم الافلات من العقاب سيادة -المايسترو الحقوقى الثورى والمناضل والثائر الاممى المستقل الرمز الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى السامى والمرجعى الارفع والابرز بالامم المتحده سيادة امين السر السيد---- وليد الطلاسى– والذى امر بسرعة احالة الملف الى الادعاء العام بالجنائيه الدوليه عقب اعتماده من مكتب سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى بالامم المتحده الاعلى ومؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب وعدم الافلات من العقاب سيادة -المايسترو الحقوقى الثورى والمناضل والثائر الاممى المستقل الرمز الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى السامى والمرجعى الارفع والابرز بالامم المتحده سيادة امين السر السيد- وليد الطلاسى– والمذكرتان بحسب التوجيهات والاوامر الصادره من سيادته تشدد وتنص على اهمية ملاحقة السراج ومعه الرئيس التركى اردوغان ايضا باعتبارهم مجرمى حرب وارهاب ضد الانسانيه مع تسهيل الرق والعبوديه فى ليبيا حيث سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى بالامم المتحده الاعلى ومؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب وعدم الافلات من العقاب سيادة -المايسترو الحقوقى الثورى والمناضل والثائر الاممى المستقل الرمز الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى السامى والمرجعى الارفع والابرز بالامم المتحده سيادة امين السر السيد- وليد الطلاسى– قد جعلو دولة ليبيا وكرا للارهاب الدولى والارهابيين مع تهديدات الرئيس التركى اردوغان باستخدام القوه العسكريه لفرض السراج على ليبيا مع لتدخل السافر التركى المدان بلا شك فى سوريا والعراق والان ليبيا دون النظر لمقررات الشرعيه الدوليه حيث يرى الرئيس التركى ان برلمانه الفاشل الذى سهل له العبث بمواد الدستور التركى ليكون رئيسا ملكيا للابد هو وحزبه الارهابى رغم ارادة الشعب التركى--والمذكره الثانيه تم فيها اعتماد تحويل الليبى امدعو السراج الى المحكمه الجنائيه الدوليه عقب التحقيق معه فى موافقته لافتتاح سوق فى ليبيا يتم فيه البيع للانسان بالمزاد العلنى حيث تلك تعتبر من اخطر انتهاكات حقوق الانسان على الاطلاق وابشع جريمه ترتكب بحق الانسانيه جميعا وهى اهانة الانسان وبيعه بسوق النخاسه بالمزاد العلنى فالسراج اذن انما هو يعيد هنا العبوديه ليس الى ليبيا فقط بل وللعالم المتحضر سوق نخاسه وبيع الرقيق وبالقرن الواحد والعشرون واما امر اردوغان فهو هنا يعتبر اول المدافعين عن المدعو السراج وهو من يهدد بالتدخل العسكرى التركى فى ليبيا ان ذهب رفيقه المجرم المطلوب للعداله الدوليه المدعو--- السراج -- هذا وسيتم حسب المصدر بالامم المتحده الملاحقه بخطاب اممى الحاقى ايضا كما افادت المصدر و التى ذكرت بان سيادة الرمز الاممى السامى الكبير برغم مسؤولياته الامميه والصراع القائم فانه قد شدد على ان الامم المتحده لاولن تكون شريكا ولاطرفا بمثل تلك الجرائم الخطيره فعلا ولن تقف الامم المتحدهبجانب اى حاكم ولااى حكومه تقوم بجرائم الرق والعبوديه وانتهاكات حقوق الانسان هو امر اصبح من الاسس التى لاتهاون بها البته وتحذر الجمعيه العامه للامم المتحده جميع الدول الاعضاء بان الافلات من العقاب لاى حاكم واى حكومه واى دوله بالعالم هو الاستثناء وليس الاساس لابل ان جريمة الافلات من العقاب ان جرت فهى تعتبر اكبر من جرائم الحرب والارهاب حتى ان قام بها الامين العام نفسه غونتيريش فهو لاولن يفلت من العقاب كما جاء فى التوجيهات والاوامر الصادره عن سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى بالامم المتحده الاعلى ومؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب وعدم الافلات من العقاب سيادة -المايسترو الحقوقى الثورى والمناضل والثائر الاممى المستقل الرمز الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى السامى والمرجعى الارفع والابرز بالامم المتحده سيادة امين السر السيد- وليد الطلاسى– والذى بالختام حيث المصدر الاممى قد انهت بيانه بانه قد وجه سيادة الرمز الاممى السامى الكبي بسرعة تقديم التقارير المتعلقه بالملياردير الامريكى المقتول بجريمه سياسيه بالسجن فى نيويورك وهو رفيق لترامب والامير البريطانى اندرو وابن سلمان واخرون حيث تعتبر هناك وجود لجريمة اغتيال سياسيه للقتيل فقد كان المفترض تقديم ملف تلك القضيه قبل ملف ملاحقة السراج واردوغان----وتم مخاطبة اليونسكو التى تم ابلاغها حيث جرى هناك تعليق على موقعها الثقافى عندما تلقى الموقع تعليق سيادة الرمز الاممى السامى الكبير على الاعلام الغربى متهما اياه بانه اعلام غربى مضلل للراى العام الغربى قبل العربى والعالمى فان السؤال الاكبر والاخطر حيث الصراع القائم امميا دوليا وثوريا وبقيادة والان هناك جرى دوليا اعتماد قرار لابل انتهت اجراءات التوقيع من سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده والذى وافق قبل يومين حسب المصدر الاممى على اعتماد صدور مذكرتى ملاحقه دوليه مع ملف اتهام اممى معد وجاهزوقد تم اعتماده من الامم المتحده و الاجراءات الان تتم على وجه السرعه حسب الاوامر والتوجيهات الصادره عن سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى بالامم المتحده الاعلى ومؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب وعدم الافلات من العقاب سيادة -المايسترو الحقوقى الثورى والمناضل والثائر الاممى المستقل الرمز الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى السامى والمرجعى الارفع والابرز بالامم المتحده سيادة امين السر السيد---- وليد الطلاسى– والذى امر بسرعة احالة الملف الى الادعاء العام بالجنائيه الدوليه عقب اعتماده من مكتب سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى بالامم المتحده الاعلى ومؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب وعدم الافلات من العقاب سيادة -المايسترو الحقوقى الثورى والمناضل والثائر الاممى المستقل الرمز الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى السامى والمرجعى الارفع والابرز بالامم المتحده سيادة امين السر السيد- وليد الطلاسى– والمذكرتان بحسب التوجيهات والاوامر الصادره من سيادته تشدد وتنص على اهمية ملاحقة السراج ومعه الرئيس التركى اردوغان ايضا باعتبارهم مجرمى حرب وارهاب ضد الانسانيه مع تسهيل الرق والعبوديه فى ليبيا حيث سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى بالامم المتحده الاعلى ومؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب وعدم الافلات من العقاب سيادة -المايسترو الحقوقى الثورى والمناضل والثائر الاممى المستقل الرمز الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى السامى والمرجعى الارفع والابرز بالامم المتحده سيادة امين السر السيد- وليد الطلاسى– تتضمن اتهامات تقول بانه المتهمان السراج واردوغان قد جعلو من دولة ليبيا وكرا للارهاب الدولى والارهابيين مع تهديدات الرئيس التركى اردوغان باستخدام القوه العسكريه لفرض السراج على ليبيا مع لتدخل السافر التركى المدان بلا شك فى سوريا والعراق والان ليبيا دون النظر لمقررات الشرعيه الدوليه حيث يرى الرئيس التركى ان برلمانه الفاشل الذى سهل له العبث بمواد الدستور التركى ليكون رئيسا ملكيا للابد هو وحزبه الارهابى رغم ارادة الشعب التركى--والمذكره الثانيه تم فيها اعتماد تحويل الليبى امدعو السراج الى المحكمه الجنائيه الدوليه عقب التحقيق معه فى موافقته لافتتاح سوق فى ليبيا يتم فيه البيع للانسان بالمزاد العلنى حيث تلك تعتبر من اخطر انتهاكات حقوق الانسان على الاطلاق وابشع جريمه ترتكب بحق الانسانيه جميعا وهى اهانة الانسان وبيعه بسوق النخاسه بالمزاد العلنى فالسراج اذن انما هو يعيد هنا العبوديه ليس الى ليبيا فقط بل وللعالم المتحضر سوق نخاسه وبيع الرقيق وبالقرن الواحد والعشرون واما امر اردوغان فهو هنا يعتبر اول المدافعين عن المدعو السراج وهو من يهدد بالتدخل العسكرى التركى فى ليبيا ان ذهب رفيقه المجرم المطلوب للعداله الدوليه المدعو--- السراج -- هذا وسيتم حسب المصدر بالامم المتحده الملاحقه دوليا للمذكورين وقد اعلن مكتب سيادة الرمز الاممى الكبير تزويد وكالات الانباء العالميه والاعلام بخطاب اممى الحاقى ايضا كما افادت المصدر و التى ذكرت بان سيادة الرمز الاممى السامى الكبير برغم مسؤولياته الامميه والصراع القائم فانه قد شدد على ان الامم المتحده لاولن تكون شريكا ولاطرفا بمثل تلك الجرائم الخطيره فعلا ولن تقف الامم المتحدهبجانب اى حاكم ولااى حكومه تقوم بجرائم الرق والعبوديه وانتهاكات حقوق الانسان هو امر اصبح من الاسس التى لاتهاون بها البته وتحذر الجمعيه العامه للامم المتحده جميع الدول الاعضاء بان الافلات من العقاب لاى حاكم واى حكومه واى دوله بالعالم هو الاستثناء وليس الاساس لابل ان جريمة الافلات من العقاب ان جرت فهى تعتبر اكبر من جرائم الحرب والارهاب حتى ان قام بها الامين العام نفسه غونتيريش فهو لاولن يفلت من العقاب كما جاء فى التوجيهات والاوامر الصادره عن سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى بالامم المتحده الاعلى ومؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب وعدم الافلات من العقاب سيادة -المايسترو الحقوقى الثورى والمناضل والثائر الاممى المستقل الرمز الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى السامى والمرجعى الارفع والابرز بالامم المتحده سيادة امين السر السيد- وليد الطلاسى– والذى بالختام حيث المصدر الاممى قد انهت بيانها---- بانه من جهه اخرى------- فقد وجه سيادة الرمز الاممى السامى الكبير الاوامر المشدده بسرعة تقديم التقارير المتعلقه بالملياردير الامريكى المقتول بجريمه سياسيه بالسجن فى نيويورك وهو رفيق لترامب والامير البريطانى اندرو وابن سلمان ولى العهد السعودى مع ايهود باراك وشخصيات اخرى مرتبطه بالمتاجره بالقاصرات واغتصاب الاطفال والرقيق واخرون سيتم اتهامهم رسميا عقب الانتهاء من التحريات وتحقيق الادعاء العام بالجنائيه الدوليه حيث يعتبر هناك وجود لجريمة اغتيال سياسيه للقتيل الملياردير الامريكى جيفرى ابشتاين فقد كان المفترض تقديم ملف تلك القضيه قبل ملف ملاحقة السراج واردوغان---- مع التحيه– انتهى-- حرر بتاريخه– الامم المتحده- المفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده الغير تابعه لاميركا ومن وضعتها اميركا مفوضه لها المدعوه ميشيل باشيليت رئيسة حكومة تشيلى السابقه ولابالمدعوالامير زيد بن رعدمندوب الاردن الحكومى الدائم المقال من منصبه–ولااعتراف بمجلس حقوق الانسان الحكومى بجنيف ولابغيرهم حكوميا لابل قطعيا ونهائيا– صراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات بالمجتمع المدنى وحقوق الانسان الاممى العالمى -استقلاليه مؤسسيه امميه دوليه--- مجلس الامن الدولى-- مكتب سيادةالمراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان بالامم المتحده المؤسس التاريخى الاول للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده مسؤول مكتب مكافحة الارهاب الدولى والتمييز العنصرى ومناهضة ا لتعذيب رمز اللجنة العليا الامميه المؤسس لملاحقة المطلوبين جنائيا و دوليا لعدم الافلات من العقاب بالامم المتحده سيادة المشرع السامى الكبير والحقوقى الثائر الاممى المستقل المايسترو المرجعى الارفع والابرز بالامم المتحده سيادة امين السر السيد– وليد الطلاسى– امانة السر 2221 معتمد برقم 551د4 الرياض- مسؤولةمكتب ارتباط د ولى54077ج11— تم سيدى منشور دولى– مسؤولة مكتب حرك للبت الاعلامى 655د تم سيدى منشور دو امانة السر 2221 معتمد الرياض- مسؤولةمكتب ارتباط د ولى54077ن61— تم سيدى منشور دولى– مسؤولة مكتب حرك للبت الاعلامى 655ج8 تم سيدى منشور دولى -------------------------------------- 6440ق --------------------- -----

  2. كروز1 ٠٣ يناير ٢٠٢٠ - ٠٧:٥٥ ص

    منقوووووووووووووول---- والان هناك جرى دوليا اعتماد قرار لابل انتهت اجراءات التوقيع من سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده والذى وافق قبل يومين حسب المصدر الاممى على اعتماد صدور مذكرتى ملاحقه دوليه مع ملف اتهام اممى معد وجاهزوقد تم اعتماده من الامم المتحده و الاجراءات الان تتم على وجه السرعه حسب الاوامر والتوجيهات الصادره عن سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى بالامم المتحده الاعلى ومؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب وعدم الافلات من العقاب سيادة -المايسترو الحقوقى الثورى والمناضل والثائر الاممى المستقل الرمز الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى السامى والمرجعى الارفع والابرز بالامم المتحده سيادة امين السر السيد---- وليد الطلاسى– والذى امر بسرعة احالة الملف الى الادعاء العام بالجنائيه الدوليه عقب اعتماده من مكتب سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى بالامم المتحده الاعلى ومؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب وعدم الافلات من العقاب سيادة -المايسترو الحقوقى الثورى والمناضل والثائر الاممى المستقل الرمز الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى السامى والمرجعى الارفع والابرز بالامم المتحده سيادة امين السر السيد- وليد الطلاسى– والمذكرتان بحسب التوجيهات والاوامر الصادره من سيادته تشدد وتنص على اهمية ملاحقة السراج ومعه الرئيس التركى اردوغان ايضا باعتبارهم مجرمى حرب وارهاب ضد الانسانيه مع تسهيل الرق والعبوديه فى ليبيا حيث سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى بالامم المتحده الاعلى ومؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب وعدم الافلات من العقاب سيادة -المايسترو الحقوقى الثورى والمناضل والثائر الاممى المستقل الرمز الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى السامى والمرجعى الارفع والابرز بالامم المتحده سيادة امين السر السيد- وليد الطلاسى– قد جعلو دولة ليبيا وكرا للارهاب الدولى والارهابيين مع تهديدات الرئيس التركى اردوغان باستخدام القوه العسكريه لفرض السراج على ليبيا مع لتدخل السافر التركى المدان بلا شك فى سوريا والعراق والان ليبيا دون النظر لمقررات الشرعيه الدوليه حيث يرى الرئيس التركى ان برلمانه الفاشل الذى سهل له العبث بمواد الدستور التركى ليكون رئيسا ملكيا للابد هو وحزبه الارهابى رغم ارادة الشعب التركى--والمذكره الثانيه تم فيها اعتماد تحويل الليبى امدعو السراج الى المحكمه الجنائيه الدوليه عقب التحقيق معه فى موافقته لافتتاح سوق فى ليبيا يتم فيه البيع للانسان بالمزاد العلنى حيث تلك تعتبر من اخطر انتهاكات حقوق الانسان على الاطلاق وابشع جريمه ترتكب بحق الانسانيه جميعا وهى اهانة الانسان وبيعه بسوق النخاسه بالمزاد العلنى فالسراج اذن انما هو يعيد هنا العبوديه ليس الى ليبيا فقط بل وللعالم المتحضر سوق نخاسه وبيع الرقيق وبالقرن الواحد والعشرون واما امر اردوغان فهو هنا يعتبر اول المدافعين عن المدعو السراج وهو من يهدد بالتدخل العسكرى التركى فى ليبيا ان ذهب رفيقه المجرم المطلوب للعداله الدوليه المدعو--- السراج -- هذا وسيتم حسب المصدر بالامم المتحده الملاحقه بخطاب اممى الحاقى ايضا كما افادت المصدر و التى ذكرت بان سيادة الرمز الاممى السامى الكبير برغم مسؤولياته الامميه والصراع القائم فانه قد شدد على ان الامم المتحده لاولن تكون شريكا ولاطرفا بمثل تلك الجرائم الخطيره فعلا ولن تقف الامم المتحدهبجانب اى حاكم ولااى حكومه تقوم بجرائم الرق والعبوديه وانتهاكات حقوق الانسان هو امر اصبح من الاسس التى لاتهاون بها البته وتحذر الجمعيه العامه للامم المتحده جميع الدول الاعضاء بان الافلات من العقاب لاى حاكم واى حكومه واى دوله بالعالم هو الاستثناء وليس الاساس لابل ان جريمة الافلات من العقاب ان جرت فهى تعتبر اكبر من جرائم الحرب والارهاب حتى ان قام بها الامين العام نفسه غونتيريش فهو لاولن يفلت من العقاب كما جاء فى التوجيهات والاوامر الصادره عن سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى بالامم المتحده الاعلى ومؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب وعدم الافلات من العقاب سيادة -المايسترو الحقوقى الثورى والمناضل والثائر الاممى المستقل الرمز الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى السامى والمرجعى الارفع والابرز بالامم المتحده سيادة امين السر السيد- وليد الطلاسى– والذى بالختام حيث المصدر الاممى قد انهت بيانه بانه قد وجه سيادة الرمز الاممى السامى الكبي بسرعة تقديم التقارير المتعلقه بالملياردير الامريكى المقتول بجريمه سياسيه بالسجن فى نيويورك وهو رفيق لترامب والامير البريطانى اندرو وابن سلمان واخرون حيث تعتبر هناك وجود لجريمة اغتيال سياسيه للقتيل فقد كان المفترض تقديم ملف تلك القضيه قبل ملف ملاحقة السراج واردوغان----وتم مخاطبة اليونسكو التى تم ابلاغها حيث جرى هناك تعليق على موقعها الثقافى عندما تلقى الموقع تعليق سيادة الرمز الاممى السامى الكبير سيادةالمراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان بالامم المتحده المؤسس التاريخى الاول للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده مسؤول مكتب مكافحة الارهاب الدولى والتمييز العنصرى ومناهضة ا لتعذيب رمز اللجنة العليا الامميه المؤسس لملاحقة المطلوبين جنائيا و دوليا لعدم الافلات من العقاب بالامم المتحده سيادة المشرع السامى الكبير والحقوقى الثائر الاممى المستقل المايسترو المرجعى الارفع والابرز بالامم المتحده سيادة امين السر السيد– وليد الطلاسى ---- ردا على الاعلام الغربى متهما سيادته اياه بانه اعلام غربى مضلل للراى العام الغربى قبل العربى والعالمى فان السؤال الاكبر والاخطر حيث الصراع القائم امميا دوليا وثوريا وبقيادته شخصيا كارفع مرجع مستقل اممى بالامم المتحده موضحا ان الاعلام الغربى لم يصارح الراى العام الغربى والاوروبى عما يجرى بالشرق الاوسط والمنطقه من صراع فلم يذكر الاعلام الغربى كله ان السؤال الذى يجب ان يتم طرحه هو من الذى ورط اميركا وايران اليوم فى احتلالهم للعراق وانه لاشك بانه سيادةالمراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان بالامم المتحده المؤسس التاريخى الاول للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده مسؤول مكتب مكافحة الارهاب الدولى والتمييز العنصرى ومناهضة ا لتعذيب رمز اللجنة العليا الامميه المؤسس لملاحقة المطلوبين جنائيا و دوليا لعدم الافلات من العقاب بالامم المتحده سيادة المشرع السامى الكبير والحقوقى الثائر الاممى المستقل المايسترو المرجعى الارفع والابرز بالامم المتحده سيادة امين السر السيد–- وليد الطلاسى-- فهو من قلب الطاوله والامور راسا على عقب بالعراق فوق رؤوس ترامب وايران ايضا وانه هنا حقيقة الصراع وليس الامر من ضرب الاخر اميركا ام ايران ضربت وتغلبت على اميركا --فالسؤال الاخطر المغيب بقوه عن الراى العام الغربى والعربى هو من الذى اشعل الثوره بالعراق وطالب بطرد الاحتلال الامريكى والايرانى من العراق -------وبلا ادنى شك انه المحارب الرهيب وفتى الشرق العظيم كما يعرف اليوم بتلك الصفه الساميه------------------------- والان هناك كما اضافت المصدر الاممى قائله بانه قدجرى دوليا اعتماد قرار لابل انتهت اجراءات التوقيع من سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده والذى وافق قبل يومين حسب المصدر الاممى على اعتماد صدور مذكرتى ملاحقه دوليه مع ملف اتهام اممى معد وجاهزوقد تم اعتماده من الامم المتحده و الاجراءات الان تتم على وجه السرعه حسب الاوامر والتوجيهات الصادره عن سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى بالامم المتحده الاعلى ومؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب وعدم الافلات من العقاب سيادة -المايسترو الحقوقى الثورى والمناضل والثائر الاممى المستقل الرمز الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى السامى والمرجعى الارفع والابرز بالامم المتحده سيادة امين السر السيد---- وليد الطلاسى– والذى امر بسرعة احالة الملف الى الادعاء العام بالجنائيه الدوليه عقب اعتماده من مكتب سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى بالامم المتحده الاعلى ومؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب وعدم الافلات من العقاب سيادة -المايسترو الحقوقى الثورى والمناضل والثائر الاممى المستقل الرمز الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى السامى والمرجعى الارفع والابرز بالامم المتحده سيادة امين السر السيد- وليد الطلاسى– والمذكرتان بحسب التوجيهات والاوامر الصادره من سيادته تشدد وتنص على اهمية ملاحقة السراج ومعه الرئيس التركى اردوغان ايضا باعتبارهم مجرمى حرب وارهاب ضد الانسانيه مع تسهيل الرق والعبوديه فى ليبيا حيث سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى بالامم المتحده الاعلى ومؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب وعدم الافلات من العقاب سيادة -المايسترو الحقوقى الثورى والمناضل والثائر الاممى المستقل الرمز الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى السامى والمرجعى الارفع والابرز بالامم المتحده سيادة امين السر السيد- وليد الطلاسى– تتضمن اتهامات تقول بانه المتهمان السراج واردوغان قد جعلو من دولة ليبيا وكرا للارهاب الدولى والارهابيين مع تهديدات الرئيس التركى اردوغان باستخدام القوه العسكريه لفرض السراج على ليبيا مع لتدخل السافر التركى المدان بلا شك فى سوريا والعراق والان ليبيا دون النظر لمقررات الشرعيه الدوليه حيث يرى الرئيس التركى ان برلمانه الفاشل الذى سهل له العبث بمواد الدستور التركى ليكون رئيسا ملكيا للابد هو وحزبه الارهابى رغم ارادة الشعب التركى--والمذكره الثانيه تم فيها اعتماد تحويل الليبى امدعو السراج الى المحكمه الجنائيه الدوليه عقب التحقيق معه فى موافقته لافتتاح سوق فى ليبيا يتم فيه البيع للانسان بالمزاد العلنى حيث تلك تعتبر من اخطر انتهاكات حقوق الانسان على الاطلاق وابشع جريمه ترتكب بحق الانسانيه جميعا وهى اهانة الانسان وبيعه بسوق النخاسه بالمزاد العلنى فالسراج اذن انما هو يعيد هنا العبوديه ليس الى ليبيا فقط بل وللعالم المتحضر سوق نخاسه وبيع الرقيق وبالقرن الواحد والعشرون واما امر اردوغان فهو هنا يعتبر اول المدافعين عن المدعو السراج وهو من يهدد بالتدخل العسكرى التركى فى ليبيا ان ذهب رفيقه المجرم المطلوب للعداله الدوليه المدعو--- السراج -- هذا وسيتم حسب المصدر بالامم المتحده الملاحقه دوليا للمذكورين وقد اعلن مكتب سيادة الرمز الاممى الكبير تزويد وكالات الانباء العالميه والاعلام بخطاب اممى الحاقى ايضا كما افادت المصدر و التى ذكرت بان سيادة الرمز الاممى السامى الكبير برغم مسؤولياته الامميه والصراع القائم فانه قد شدد على ان الامم المتحده لاولن تكون شريكا ولاطرفا بمثل تلك الجرائم الخطيره فعلا ولن تقف الامم المتحدهبجانب اى حاكم ولااى حكومه تقوم بجرائم الرق والعبوديه وانتهاكات حقوق الانسان هو امر اصبح من الاسس التى لاتهاون بها البته وتحذر الجمعيه العامه للامم المتحده جميع الدول الاعضاء بان الافلات من العقاب لاى حاكم واى حكومه واى دوله بالعالم هو الاستثناء وليس الاساس لابل ان جريمة الافلات من العقاب ان جرت فهى تعتبر اكبر من جرائم الحرب والارهاب حتى ان قام بها الامين العام نفسه غونتيريش فهو لاولن يفلت من العقاب كما جاء فى التوجيهات والاوامر الصادره عن سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى بالامم المتحده الاعلى ومؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب وعدم الافلات من العقاب سيادة -المايسترو الحقوقى الثورى والمناضل والثائر الاممى المستقل الرمز الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى السامى والمرجعى الارفع والابرز بالامم المتحده سيادة امين السر السيد- وليد الطلاسى– والذى بالختام حيث المصدر الاممى قد انهت بيانها---- بانه من جهه اخرى------- فقد وجه سيادة الرمز الاممى السامى الكبير الاوامر المشدده بسرعة تقديم التقارير المتعلقه بالملياردير الامريكى المقتول بجريمه سياسيه بالسجن فى نيويورك وهو رفيق لترامب والامير البريطانى اندرو وابن سلمان ولى العهد السعودى مع ايهود باراك وشخصيات اخرى مرتبطه بالمتاجره بالقاصرات واغتصاب الاطفال والرقيق واخرون سيتم اتهامهم رسميا عقب الانتهاء من التحريات وتحقيق الادعاء العام بالجنائيه الدوليه حيث يعتبر هناك وجود لجريمة اغتيال سياسيه للقتيل الملياردير الامريكى جيفرى ابشتاين فقد كان المفترض تقديم ملف تلك القضيه قبل ملف ملاحقة السراج واردوغان---- مع التحيه– انتهى-- حرر بتاريخه– الامم المتحده- المفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده الغير تابعه لاميركا ومن وضعتها اميركا مفوضه لها المدعوه ميشيل باشيليت رئيسة حكومة تشيلى السابقه ولابالمدعوالامير زيد بن رعدمندوب الاردن الحكومى الدائم المقال من منصبه–ولااعتراف بمجلس حقوق الانسان الحكومى بجنيف ولابغيرهم حكوميا لابل قطعيا ونهائيا– صراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات بالمجتمع المدنى وحقوق الانسان الاممى العالمى -استقلاليه مؤسسيه امميه دوليه--- مجلس الامن الدولى-- مكتب سيادةالمراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان بالامم المتحده المؤسس التاريخى الاول للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده مسؤول مكتب مكافحة الارهاب الدولى والتمييز العنصرى ومناهضة ا لتعذيب رمز اللجنة العليا الامميه المؤسس لملاحقة المطلوبين جنائيا و دوليا لعدم الافلات من العقاب بالامم المتحده سيادة المشرع السامى الكبير والحقوقى الثائر الاممى المستقل المايسترو المرجعى الارفع والابرز بالامم المتحده سيادة امين السر السيد– وليد الطلاسى– امانة السر 2221 معتمد برقم 551د4 الرياض- مسؤولةمكتب ارتباط د ولى54077ج11— تم سيدى منشور دولى– مسؤولة مكتب حرك للبت الاعلامى 655د تم سيدى منشور دو امانة السر 2221 معتمد الرياض- مسؤولةمكتب ارتباط د ولى54077ن61— تم سيدى منشور دولى– مسؤولة مكتب حرك للبت الاعلامى 655ج8 تم سيدى منشور دولى -------------------------------------- 6440ق --------------------- نسخه ضؤيه خاصه لرؤيه 77

اضف تعليق