بعد وصفه سليماني بـ"شهيد القدس".. هنية يواجه عاصفة من الانتقادات


٠٦ يناير ٢٠٢٠

رؤية – أشرف شعبان

أثارت مشاركة إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس الفلسطينية، في مراسم تشييع جثمان قاسم سليماني في العاصمة الإيرانية طهران، اليوم الإثنين، جدلا واسعًا.

في الوقت الذي عبر فيه النشطاء عن رفضهم إقحام الفلسطينيين بملفات خارجية لا علاقة لهم بها، أعرب آخرون عن غضبهم من مشاركة هنية، بجنازة قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني.



وكان رئيس المكتب السياسي لحماس، وبحسب تصريحات نقلها المركز الفلسطيني للإعلام الناطق باسم الحركة، قد شدد على أن مقتل قاسم سليماني، قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني "لن يضعف مشروع المقاومة على أرض فلسطين"، وأضاف هنية في كلمة له خلال تشييع سليماني "أتينا من فلسطين المباركة ومن القدس لنقدم التعازي للقائد خامنئي ولإيران الإسلامية باستشهاد القائد سليماني".

وأكد بعض النشطاء الفلسطينيين أن موقف حركة حماس يأتي في إطار حزبي وضمن مصالح الحركة وقياداتها.



واعتبر هنية أن "جريمة اغتيال الفريق سليماني تعبر عن روح البلطجة والعنجهية والإجرام للولايات المتحدة الأمريكية"، واصفًا مقتل سليماني بـ"جريمة نكراء تستحق من كل العالم الرفض والإدانة والعقوبة".

فيما رأي البعض الآخر أن زيارة رئيس المكتب السياسي لحركة حماس لطهران في هذا التوقيت، ستنعكس على الحركة في قادم الأيام، خاصة تجاه العلاقة مع دول الخليج ومصر، التي حصلت على تعهدات بعدم زيارة طهران.



وتابع هنية، أن "مشروع المقاومة على أرض فلسطين في مواجهة المشروع الصهيوني الأمريكي لن يضعف وسيستمر، ولن يتراجع، والاغتيالات تزيدنا قوة من أجل تحرير القدس"، على حد وصفه، كما أطلق على سليماني لقب "شهيد القدس"، على حد وصفه.

كذلك عاب البعض على رئيس المكتب السياسي لحركة حماس الفلسطينية، لوصفه اغتيال قاسم سليماني بـ "شهيد القدس"، وذلك في إشارة إلى خطاب الذي ألقاه اسماعيل هنية اليوم في طهران.



وكان هنية، بحسب المركز الفلسطيني للإعلام، وصل إلى طهران، مساء الأحد، على رأس وفد من الحركة يضم موسى أبو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس وعدد من قيادات الحركة.

وتوعدت زينب ابنة قاسم سليماني أمام حشد ضخم من مشيعيه في طهران، الولايات المتحدة وحليفتها إسرائيل بيوم أسود .

وأضافت، أن السيد حسن نصر الله وبشار الأسد وإسماعيل هنية وزياد نخالة وأبو حسن العامري وعبد الملك الحوثي كل واحد منهم يكفي للقضاء على أمثالك إنهم سيوصلون الرسالة.



وأعرب نشطاء عن اندهاشهم من حرية انتقال هنية بين طهران وقبلها القاهرة وقبلها إسطنبول؛ دون أن يواجه أي مشاكل، في الوقت الذي تتحدث فيها الفضائيات عن حصار قطاع غزة.

وأفادت وسائل إعلام إيرانية، بوصول جثمان القائد العسكري الإيراني قاسم سليماني، صباح أمس الأحد، إلى طهران والذي اغتالته الولايات المتحدة الأمريكية.



وذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية أن جثمان القائد العسكري قاسم سليماني دخل الأراضي الإيرانية حيث تستمر مراسيم التشييع الشعبية له في مختلف المناطق الإيرانية.

ونقل جثمان سليماني بالطائرة من العراق إلى مدينة الأهواز في جنوب غرب البلاد، ونشرت وكالة "العالم" الإيرانية مقتطفات لحظة وصول جثة سليماني إلى إيران.



وتقدم المرشد الإيراني علي خامنئي الحشود في طهران لتشييع جثمان قاسم سليماني وعدد من العسكريين الذين قتلوا الجمعة في غارة أميركية بمطار بغداد، وتوعد القائد الجديد لفيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني إسماعيل قآني بطرد الولايات المتحدة من المنطقة.
 


اضف تعليق