"ضربة الفجر".. إيران تستهدف قواعد أمريكية والعراق يدفع الثمن


٠٨ يناير ٢٠٢٠

هدى إسماعيل

فجر اليوم شنت إيران هجوما صاروخيا باليستيا على قاعدتين للجيش الأمريكي، وللتحالف الدولي في العراق، انتقاما لمقتل الجنرال الإيراني، قاسم سليماني القيادي البارز في الحرس الثوري، بعملية أمريكية قرب مطار بغداد، فجر الجمعة الماضية.

وهذه هي المرة الأولى التي تعلن فيها إيران مسؤوليتها عن هجوم "انتقامي" على مقتل سليماني، وقد توعدت بـ"ردود أكثر إيلاما وقسوة" إذا شنت الولايات المتحدة هجوما جديدا.

تقبل الأمر




يقول مستشار قائد الحرس الثوري الإيراني، "حميد رضا": "إن معلوماتنا الأولية تؤكد وقوع أضرار كبيرة في قاعدة "عين الأسد" رغم أن الأمريكيين يحاولون إخفاء الحقائق".

وأضاف، إن جميع الصواريخ الإيرانية أصابت أهدافها بدقة، وأننا استهدفنا أهم القواعد الأمريكية في العراق.

وأكد مستشار قائد الحرس الثوري الإيراني، أن الهجوم أثبت ضعف المنظومات الدفاعية الصاروخية الأمريكية، وحذر من أن أي رد أمريكي سيؤدي إلى إشعال المصالح الأمريكية في المنطقة ، وعلى الولايات المتحدة أن تقبل الهجوم دون أن رد ، كما حذر  حلفاء واشنطن في المنطقة أنهم سيتعرضون للهجوم، إذا استُخدمت بلادهم لشن هجمات على طهران.

كل شيء على مايرام




في تغريدة للرئيس الأمريكي على تويتر قال فيها إنه يجري تقييم الخسائر والأضرار الناجمة عن الضربات الصاروخية الإيرانية على منشأتين عسكريتين في العراق، مضيفا "كل شيء على ما يرام حتى الآن".

وأضاف "كل شيء على ما يرام! لقد أطلقت صواريخ من إيران على قاعدتين عسكريتين في العراق، تقييم الخسائر والأضرار جارٍ الآن. حتى الآن كل شيء على ما يرام".

وتابع "لدينا الجيش الأكثر قوة والأفضل تجهيزا في العالم، وبفارق شاسع.. سأدلي بتصريح صباح الأربعاء".

الجيش العراقي يستغيث




في مقطع فيديو صوره جنود في الجيش العراقي، يتوقع أن يكون في قاعدة "عين الأسد"، غربي العراق، لحظة استغاثتهم من القصف الإيراني على القاعدة.

ووفقا للفيديو فإن الجنود كانوا يوصون بعضهم بعضا للحذر من سقوط الصواريخ، بينما كان يقول لهم أحد زملائهم: إن الصواريخ سقطت على المساحات التي فيها القوات الأمريكية.

جيوش التحالف

صباح اليوم الأربعاء أعلن الجيش العراقي عدم وجود إصابات في صفوفه بعد الضربة الصارروخية الإيرانية على قواعد أمريكية، وأعلن متحدث عسكري نرويجي، أنه لا توجد إصابات بين الجنود النرويجيين في الهجوم الصاروخي الإيراني على قاعدة "عين الأسد" الجوية في العراق.

بدورها، أعلنت كل من القوات المسلحة الدنماركية والألمانية أن الهجوم الصاروخي لم يسفر عن مقتل أو إصابة أي جنود دنماركيين أو ألمان ، يذكر أن للدنمارك نحو 130 جنديا في القاعدة ضمن التحالف الدولي الذي يقاتل تنظيم "داعش" في العراق وسوريا.

القادسية سابقا

تعد قاعدة "عين الأسد" ثاني أكبر القواعد الجوية في العراق، تم تشييدها بين عامي 1980 و1987، وذلك في محافظة الأنبار غربي البلاد، و كانت حتى عام 2003 تعرف باسم "قاعدة القادسية الجوية"، وتضم مبان عسكرية ومخازن محصنة ومرافق خدمية، واحتلتها القوات الأمريكية بين عامي 2003 و2011 وتتسع ل 5000 عسكري.

وتملك الولايات المتحدة نحو 5 آلاف جندي ومستشار عسكري في العراق، يتوزعون على أكثر من 12 قاعدة عسكرية، من أبرزها "عين الأسد"، ومنذ نهاية عام 2014، باتت تضم أكثر من 300 مدرب أمريكي ومستشارين عسكريين.

واستهدف القصف الصاروخي الذي انطلق من إيران قاعدة عين الأسد الجوية، إضافة إلى قاعدة عسكرية أخرى في أربيل.

غرف محصنة

رغم أن إيران أطلقت 15 صاروخا باليستيا في هجومها على القواعد العسكرية، لكن ذلك لم يؤد إلى وقوع إصابات بحسب التقارير الأمريكية.

يقول مسؤول عسكري أمريكي لشبكة "سي إن إن": إن الجيش الأمريكي تلقى إنذارا مبكرا بشأن الضربة الصاروخية الإيرانية.

وأضاف المسؤول الأمريكي -الذي لم تذكر الشبكة اسمه- إن الإنذار الذي تلقاه العسكريون الأمريكيون كان مبكرا، وكافيا حتى تمكنوا من الوصول إلى الغرف المحصنة في القاعد،هذا يفسر عدم سقوط قتلى في صفوف العسكريين الموجودين في القاعدة.

وكان مساعد وزير الدفاع الأمريكي للشؤون العامة، جوناثان هوفمان قال، في بيان: "خلال الأيام الأخيرة وردًّا على تهديدات إيران وأفعالها اتّخذت وزارة الدفاع كل التدابير المناسبة لحماية أفرادنا وشركائنا".

وأضاف أنّ "هاتين القاعدتين كانتا في حالة تأهب قصوى نظراً لوجود مؤشّرات تفيد بأنّ النظام الإيراني يخطّط لمهاجمة قواتنا ومصالحنا في المنطقة".

تحركات مريبة

أفادت وكالة أنباء الحرس الثوري الإيراني، اليوم الأربعاء، بأن "حزب الله" اللبناني ينقل معدات عسكرية نحو الحدود اللبنانية مع إسرائي ،يأتي ذلك في الوقت الذي أعلن فيه المرشد الأعلى للثورة الإسلامية "علي خامنئي"، بعد ضربة صاروخية نفذها الحرس الثوري الإيراني على قاعدتين عسكريتين أمريكيتين في العراق، ردا على اغتيال قائد فيلق القدس قاسم سليماني، إن "حزب الله" اللبناني يصبح أقوى كل يوم وبات يد لبنان وعينه، وسليماني لعب دورا مؤثرا في ذلك.

يذكرأن الأمين العام لـ"حزب الله" حسن نصر الله توعد الجيش الأمريكي، بأنه سيدفع ثمن مقتل قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني، ونائب هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس.

وقال نصر الله: "القواعد العسكرية الأمريكية، البوارج العسكرية الأمريكية، كل ضابط أمريكي في منطقتنا، الجيش الأمريكي هو من قتل هؤلاء، وهو الذي ينبغي أن يدفع الثمن".



التعليقات

  1. مراقب1 ٠٨ يناير ٢٠٢٠ - ١٢:٥٦ م

    فى ستين داهيه الجميع محتل للعراق واميركا بقيادة ترامب ارادت تقوية ايران ضد العرب والان على العراقيين منع جعل العراق ساحة حرب لايران قبل ان تقع الصواريخ فوق رؤوس العراقيين فاميركا والناتو قادرون على مسح ايران انما يجب ان لايتم ذلك على الارض العراقيه --وطبعا ضربة الفجر تلك لم يصاب فيها جندى امريكى واحد فالامر بروبغندا اذن ايرانيه لحفظ ماء الوجه عقب خسارة ايران نفوذها بكل الاقطار العربيه ومليشياتها ايضا تنهار

  2. دولى1 ٠٨ يناير ٢٠٢٠ - ٠١:٥١ م

    عاجل جدا-- الامم المتحده– وكالات الانباء الدوليه والعالميه الامم المتحده- المفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده الغير تابعه لاميركا ومن وضعتها اميركا ميشيل باشيليت رئيسة حكومة تشيلى السابقه– ولابالامير الاردنى الحكومى مندوب الاردن الدائم بالامم المتحده زيدبن رعد الذى تم اقالته – مجلس الامن الدولى- صراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاستقلاليه بالمجتمع المدنى وحقوق الانسان ونهاية التاريخ- الهيئات والمنظمات الدوليه– مكتب سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى بالامم المتحده الاعلى ومؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب وعدم الافلات من العقاب سيادة -المايسترو الحقوقى الثورى والمناضل والثائر الاممى المستقل الكبير الرمز الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى السامى والمرجعى الابرز والارفع بالامم الممتحده سيادة امين السر السيد- وليد الطلاسى– والذى حسب المصدر رفيعة المستوى بالامم المتحده وحيث اكدت فى تصريحها بان سيادة المراقب الاعلى الدائم فى بيانه قد شدد على ان التواجد العسكرى الامريكى والايرانى ايضا بالعراق هو نفس التواجد العسكرى المتواجد بسوريا بالاضافه الى التواجد الروسى والتركى وغيره وهوتواجد سافر ومدان وعوده لزمن الاستعمار والاحتلال الذى اصبح من الماضى اليومحيث مازالت البشريه تعيش الاحقاد بسبب الاستعمار والاحتلال وتواجد جيوش تلك الدول الغربيه وتركيا وايران ايضا بسوريا والعراق هو تواجد خارج اطار الشرعيه الدوليه فالجميع اتى بقواته العسكريه تحت ذريعة مكافحة الارهاب حتى ايران الممول الاول للمليشيات الارهابيه بالعراق وسوريا ولبنان واليمن هى ايضا تتواجد بذريعة مكافحة الارهاب او بذريعة اخرى تعبث من خلالها الدول للهروب والتهرب من القرارات الدوليه والشرعيه الدوليه بزعم انهم قدمو بطلب رسمى من حكومتى سوريا او العراق لمكافحة الارهاب-- بينما مايجرى الان بالعراق هو نتيجة عدم الرجوع للشرعيه الدوليه وقراراتها حيث اضافت المصدر بان الشعب العراقى يعتبر فى مقاومه للاحتلال الامريكى والايرانى ايضا لبلادهم وهذا حق اساسى كفلته الامم المتحده وكافة الشرائع الا وهو حق تقرير المصير ومقاومة الاحتلال فعلى الولايات المتحده الامريكيه وايران الانسحاب فورا من الاراضى العراقيه وترك العراق للعراقيين ليقررو بانفسهم مصيرهم بعيدا عن اثارة الحروب والفوضى داخل العراق هذا وقد انتقد الامم المتحده– مكتب سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى بالامم المتحده الاعلى ومؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب وعدم الافلات من العقاب سيادة -المايسترو الحقوقى الثورى والمناضل والثائر الاممى المستقل الكبير الرمز الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى السامى والمرجعى الابرز والارفع بالامم المتحده سيادة امين السر السيد- وليد الطلاسى– والذى حسب المصدر رفيعة المستوى بالامم المتحده والتى اكدت فى تصريحها بان سيادة المراقب الاعلى الدائم فى بيانه قد شدد على ان التواجد العسكرى الامريكى والايرانى ايضا بالعراق هو نفس التواجد العسكرى المتواجد بسوريا بالاضافه الى التواجد الروسى والتركى وغيره وهوتواجد سافر ومدان وعوده لزمن الاستعمار والاحتلال الذى اصبح من الماضى اليومحيث مازالت البشريه تعيش الاحقاد بسبب الاستعمار والاحتلال وتواجد جيوش تلك الدول الغربيه وتركيا وايران ايضا بسوريا والعراق هو تواجد خارج اطار الشرعيه الدوليه فالجميع اتى بقواته العسكريه تحت ذريعة مكافحة الارهاب حتى ايران الممول الاول للمليشيات الارهابيه بالعراق وسوريا ولبنان واليمن هى ايضا تتواجد بذريعة مكافحة الارهاب او بذريعة اخرى تعبث من خلالها الدول للهروب والتهرب من القرارات الدوليه والشرعيه الدوليه بزعم انهم قدمو بطلب رسمى من حكومتى سوريا او العراق لمكافحة الارهاب-- بينما مايجرى الان بالعراق هو نتيجة عدم الرجوع للشرعيه الدوليه وقراراتها حيث اضافت المصدر بالامم المتحده بان سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى بالامم المتحده الاعلى ومؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب وعدم الافلات من العقاب سيادة -المايسترو الحقوقى الثورى والمناضل والثائر الاممى المستقل الكبير الرمز الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى السامى والمرجعى الابرز والارفع بالامم المتحده سيادة امين السر السيد- وليد الطلاسى– والذى طالب الجميع بضبط النفس والانسحاب فورا من العراق لحفظ الامن والسلم الدوليين --- هذا وقد انتقد سيادته فى بيانه الاممى السامى حسب المصدر موقف الامين العام للامم المتحده وكذلك وجه اللوم الى مجلس الامن الدولى والذى اتهمه بالتقصير وذكر بانه لم يقوم باى تحرك عاجل لوقف تلك المهازل التى تجرى بالعراق وعلى ارض العراق حيث تنص كافة البروتوكولات ومااجمع عليه المجتمع الدولى والشرعيه الدوليه بانه لايحق لاى دوله عضو بالامم المتحده احتلال دوله عضو اخرى تحت اى ظرف كان ولاباى ذريعه كانت سوى من خلال قرارات الشرعيه الدوليه ممثله بالامم المتحده ومجلس الامن الدولى وبالطبع تلك خطوط حمراء دائمه هنا وهى منع الاحتلال ايا كان لاى دوله عضو بالامم المتحده بل ومنع التواجد العسكرى بها دون الرجوع للشرعيه الدوليه واختتمت المصدر بالامم المتحده البيان الاممى الصادر عن سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى بالامم المتحده الاعلى ومؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب وعدم الافلات من العقاب سيادة -المايسترو الحقوقى الثورى والمناضل والثائر الاممى المستقل الكبير الرمز الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى السامى والمرجعى الابرز والارفع بالامم المتحده سيادة امين السر السيد- وليد الطلاسى– بانه من حق العراقيين طرد ومقاومة الاحتلال لبلادهم وطرد القوات و المليشيات الارهابيه التابعه لايران فورا ليعود للعراق سيادته واستقلاله وان تتم هنا عملية الانسحاب التدريجى لاميركا من العراق وتسليم زمام الامن لقوات حفظ السلام الدوليه وان يتم عقد جلسه عاجله لمجلس الامن الدولى لبحث امر التهديد الايرانى للامن والسلم الدوليين وبالشرق الاوسط من خلال التجارب الصاروخيه والانتهاك الخطير للاتفاق النووى والتهديد الذى تلوح به ايران لاثارة الفوضى بالمنطقه وتهديد امن الملاحه بمضيق هرمز وذلك حفاظا على امن وانسيابية وسرعة الامدادات العالميه لسلعة النفط الاستراتيجيه ماذا والا فان سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى بالامم المتحده الاعلى ومؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب وعدم الافلات من العقاب سيادة -المايسترو الحقوقى الثورى والمناضل والثائر الاممى المستقل الكبير الرمز الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى السامى والمرجعى الابرز والارفع بالامم المتحده سيادة امين السر السيد- وليد الطلاسى– سوف يعلن قيام الحرب بالشرق الاوسط وبالتالى هنا سيكون الامر من تداعياته الخطيره وفى حالة عدم الرجوع والعوده للقرارات الدوليه والشرعيه الدوليه فانه سيتم الاعلان من الامم المتحده بانها الحرب العالميه الثالثه وتتحمل هنا كافة الدول نتائج وتداعيات هذا الاعلان الدولى مالم يجرى الانسحاب من العراق ومن سوريا ايضا وان تتراجع حكومةتركيا فورا عن التمادى بدخول قواتها للاراضى الليبيه بدون قيد ولاشرط---وهنا حيث اختتمت المصدر بالامم المتحده ماجاء فى البيان الاممى الذى اعتمده سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى بالامم المتحده الاعلى ومؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب وعدم الافلات من العقاب سيادة -المايسترو الحقوقى الثورى والمناضل والثائر الاممى المستقل الكبير الرمز الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى السامى والمرجعى الابرز والارفع بالامم المتحده سيادة امين السر السيد- وليد الطلاسى– انتهى مع التحيه حرر بتاريخه--- الامم المتحده- المفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده الغير تابعه لاميركا ومن وضعتها اميركا مفوضه لها المدعوه ميشيل باشيليت رئيسة حكومة تشيلى السابقه ولابالمدعوالامير زيد بن رعدمندوب الاردن الحكومى الدائم المقال من منصبه–ولااعتراف بمجلس حقوق الانسان الحكومى بجنيف ولابغيرهم حكوميا لابل قطعيا ونهائيا– صراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات وحقوق الانسان الاممى العالمى -استقلاليه مؤسسيه امميه دوليه- مجلس الامن الدولى------------- مكتب سيادةالمراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان بالامم المتحده المؤسس التاريخى الاول للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده مسؤول مكتب مكافحة الارهاب الدولى والتمييز العنصرى ومناهضة ا لتعذيب رمز اللجنة العليا الامميه المؤسس لملاحقة المطلوبين جنائيا و دوليا لعدم الافلات من العقاب بالامم المتحده سيادة المشرع السامى الكبير والحقوقى الثائر الاممى المستقل المايسترو التشريعى والمرجعى الارفع والابرز بالامم المتحده سيادة امين السر السيد– وليد الطلاسى– امانة السر 2221 معتمد الرياض- مسؤولةمكتب ارتباط د ولى54077ب2 — تم سيدى منشور دولى– ——- 9566ع33-------------------

اضف تعليق