مصر تتزين بالأبيض.. الطقس الأوروبي يغازل "سانت كاثرين" بأربع درجات تحت الصفر


١٠ يناير ٢٠٢٠

كتبت – سهام عيد

كست الثلوج مدينة "سانت كاترين" بمحافظة جنوب سيناء، وتحول لون السماء إلى الأبيض، لترتدي مدينة الأديان ثوبًا أبيض، بعد أن وصلت درجة الحرارة إلى 4 درجات تحت الصفر، تجمدت معها سطح المياه بطبقة من الجليد.

وقال اللواء طلعت العناني رئيس مدينة سانت كاترين إن الثلوج غطت المدينة في الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة، مشيرًا إلى أن عددا من أهالي المدينة رصدوا الثلوج على المدينة وسجّلوا لقطات مصورة حية لثلج وسط غيوم شديدة، حيث تشهد المدينة تساقط الثلوج منذ أمس.


من جانب آخر، لم يؤثر مشهد سقوط الثلوج على حركة التوافد السياحي، حيث يستمر السائحون في الصعود إلى قمة جبل موسى، التي يبلغ ارتفاعها أكثر من 2000 متر فوق سطح البحر، أو لزيارة دير سانت كاترين، حيث يعتبر سقوط الجليد على سانت كاترين بمثابة عامل جذب سياحي، كما حرص المواطنون على تصنيع الدمى من الجليد والتزحلق عليه، والخروج لالتقاط صور تذكارية في مختلف أرجاء المدينة.

بدوره، أكد الجيولوجي محمد قطب، مدير عام قطاع محميات جنوب سيناء، أن المدينة تشهد حالة من البرودة الشديدة وسقوط الأمطار الثلجية حاليا، مشيرًا إلى أن هذا الحدث السعيد تنتظره المدينة كل عام، وتنفرد به سانت كاترين ، لافتا إلى أن هذا الحدث ينتظره المواطن لزيادة كميات المياه الجوفية بعد ذوبان الجليد، حيث تغذي الثلوج الآبار أكثر من مياه السيول.

وأوضح أن الثلوج تذوب ببطء فتتسرب المياه إلى باطن الأرض، لتغذي الخزانات الجوفية التي تعتمد عليها المدينة بشكل كبير، مما يحدث انتعاشا كبيرا في المراعي وتوفير مياه الشرب الصالحة للاستهلاك.

وأكد أن تعرض سانت كاترين إلى سقوط الثلوج وهطول الأمطار لا يعوق حركة التوافد السياحي، حيث إن أبرز الوافدين إلي المنطقة من جنسيات أوروبية، وتلك الأجواء الباردة معتادون عليها، ولا تعوق صعودهم قمة جبل موسي لالتقاط الصور التذكارية، كما لا تعوق الثلوج حركة سير السيارات على الطريق، بعكس السيول العنيفة، التي تقطع الطريق الدولي، نتيجة ما تحمله من الحجارة والرمال التي تسقط من الجبال على الطريق فتعوق حركة السير، وفقا لموقع صحيفة "الأهرام".


وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي لقطات مصورة من مشاهد الثلوج بالمدينة، مصحوبة بصور تذكارية لهم بها.























واجتاحت محافظات مصر، أمس الخميس، حالة من الطقس السيئ وهطول الأمطار المتوسطة والغزيرة، حيث تشهد مدينتا بورسعيد وبورفؤاد هطول أمطار غزيرة وطقس شديد البرودة أدى إلى غلق المحلات والأسواق التجارية فضلا عن شبورة مائية مع الاستمرار في انخفاض درجات الحرارة.

وأعلن رؤساء الأحياء بالتنسيق مع الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي حالة الطوارئ والدفع بسيارات شفط المياه بالمناطق التي تراكمت بها مياه الامطار حتى يتمكن المارة من عبور الطريق العام.
 


ومن جهة أخرى أكدت مصادر بالأرصاد، تأثر معظم أنحاء الجمهورية بنشاط شديد للرياح الباردة مما يزيد من الإحساس ببرودة الطقس اتجاها جنوبية غربية بسرعات ما بين 40 ~ 50 كم / ساعة مثيرة للغبار والأتربة تصل حد العاصفة الترابية في الأماكن المكشوفة والطرق الصحراوية خاصة القطاع الغربي للبلاد ( السلوم – مطروح – سيوة- الواحات البحرية – الإسكندرية وادي النطرون، مع استمرار الانخفاض في درجات الحرارة.
 








اضف تعليق