لعبة الكراسي بين بوتين وديمتري إلى ما لا نهاية


١٧ يناير ٢٠٢٠

كتب – هالة عبدالرحمن

أرسل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين رسالة للعالم كله بإعلانه المفاجئ الأربعاء الماضي بشأن إصلاحات دستورية جديدة، تمكنه من البقاء كمصدر القوة الوحيد في البلاد، وهو ما يعني رسالة إلى العالم كله بأن روسيا متمثلة في بوتين ستظل الفاعل الأكبر في قضايا العالم الشائكة على المدى البعيد.

وجاء هذا الإعلان المفاجئ بعد أن اقترح بوتين تعديلات دستورية من شأنها أن تعزز صلاحيات رئيس الوزراء والبرلمان على حساب الرئاسة.


وقال رئيس الوزراء ديمتري ميدفيديف إن المقترحات ستجري تغييرات كبيرة على ميزان القوى في البلاد، وهو ما يعني استقالة الحكومة في شكلها الحالي.

وشكر بوتين أعضاء الحكومة على عملهم، لكنه أضاف أن الحكومة لم تصل إلى النجاح في كل شيء كلفت به".

وقالت شبكة سي إن إن الأمريكية، إن تسليم مزيد من السلطات إلى البرلمان على حساب السلطة الرئاسية يشير إلى حدوث تحول في السلطة داخل روسيا لم يحدث منذ فترة طويلة، لكن هذا سيضعف الرئيس الذي سيأتي بعد بوتين.

ورأى منتقدو بوتين أنه يفكر في سيناريوهات مختلفة للاحتفاظ بقبضته في السلطة بعد عام 2024، بما في ذلك خيار أن يصبح رئيسًا للوزراء يتمتع بسلطات واسعة.
 


وبالمثل، في عام 2008 ، قام بوتين بتبادل الأماكن مع رئيس الوزراء للالتفاف على الحكم الدستوري الذي يحظر على الشخص نفسه أن يقضي فترتين متتاليتين.

وفي خطابه السنوي أمام الجمعية الفيدرالية في وقت سابق يوم الأربعاء، قال بوتين إنه لا ينبغي لأحد أن يشغل منصب الرئيس لأكثر من فترتين متتاليتين ، واقترح عدة تعديلات دستورية.

وفي العامين الأخيرين، تراجعت معدلات تأييد بوتين، ويعزى ذلك جزئيًا إلى إصلاحات المعاشات التقاعدية التي لا تحظى بشعبية والاقتصاد الراكد.

وكان عام 2019 مليئًا أيضًا باحتجاجات شعبية ضد الانتخابات البلدية، حيث عبرت المعارضة الروسية عن استيائها مما يرونه من الرئيس والنخبة الحاكمة التي تجاوزت سلطتها.


ومع ذلك، فإن هذه الاستقالة الجماعية - بقيادة رئيس الوزراء الحالي والرئيس السابق ديمتري ميدفيديف لم تكن احتجاجًا على الإصلاحات التي اقترحها بوتين، وماهي إلا إعادة توزيع للسلطة، مما يمنح البرلمان سلطة تعيين رئيس للوزراء، الذي سيعين بعد ذلك حكومة ليوافق عليها البرلمان. على حد تعبير بوتين نفسه: "في هذه الحالة ، سيضطر الرئيس إلى قبولها؛ أي أنه لن يكون له الحق في رفض الترشيحات التي يقرها البرلمان".

ويحظر الدستور الروسي على بوتين الترشح لإعادة انتخابه رئيسًا في عام 2024. ومع ذلك، لا يوجد ما يمنعه من أن يصبح رئيسًا للوزراء، كما فعل في عام 2008، عندما تبادل هو وميدفيديف الأدوار لمدة أربع سنوات.

ميدفيديف ليس شخصية مستقلة بأي شكل من الأشكال ولم يقدم أي موجات ضد بوتين خلال فترة رئاسته، كما كان الحال في عام 2008، يبدو هذا كاتفاق متبادل بين الاثنين.

وأشار أوليغ إجناتوف من مركز "السياسة" للأبحاث مقره موسكو، إلى أن بوتين تحدث أيضًا عن تغيير الدور الدستوري لمجلس الدولة الروسي، وهو هيئة استشارية لرئيس الدولة.

وقال اجناتوف لشبكة "سي إن إن": "هناك شائعات بأن بوتين قد يقود مجلس الدولة الجديد بدلا من أن يصبح رئيس الوزراء الجديد. "إذا حدث ذلك ، فمن المحتمل أن تكون كلمته هي الكلمة الأخيرة. لن يهتم بالتفاصيل الفنية ، ولكن كل شيء سيكون تحت سيطرته".

وأضاف: "ومع ذلك ، أعتقد أن تولي بوتين منصب رئيس الوزراء لا يزال أكثر احتمالًا."

من خلال اتخاذ خطوات لتشديد قبضته على السلطة، يرسل بوتين أيضًا رسالة إلى العالم الأوسع. المزيد من بوتين في روسيا يعني المزيد من بوتين على الساحة الدولية. وإذا علمتنا السنوات القليلة الماضية أي شيء ، فهذا يعني أن روسيا مستعدة للذهاب إلى أبعد الحدود لتعمل كمنافس مباشر من أجل التأثير على النظام العالمي الذي تقوده الولايات المتحدة - وخلق المزيد من الصداع لأمريكا وحلفائها.


الكلمات الدلالية فلاديمير بوتين

التعليقات

  1. دولى1 ١٧ يناير ٢٠٢٠ - ٠٧:٣٩ م

    تحذير اممى شديد اللهجه موجه الى روسيا والرئيس بوتين والرئيس التركى بالتوقف فورا عن العبث بمواد الدستور للبقاء ابديا بالحكم دون تداول للسلطه والالتزام بفترتين رئاسيتين فقط حسبما ينص الدستور والمنظومه الديموقراطيه مع فصل السلطات الثلاث--------- وكالات الانباء العالميه والدوليه - الامم المتحده- المفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده الغير تابعه لاميركا ومن وضعتها اميركا مفوضه لها المدعوه ميشيل باشيليت رئيسة حكومة تشيلى السابقه ولابالمدعوالامير زيد بن رعدمندوب الاردن الحكومى الدائم المقال من منصبه–ولااعتراف بمجلس حقوق الانسان الحكومى بجنيف ولابغيرهم حكوميا لابل قطعيا ونهائيا– صراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات وحقوق الانسان الاممى العالمى -استقلاليه مؤسسيه امميه دوليه— مجلس الامن الدولى– مكتب سيادةالمراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان بالامم المتحده المؤسس التاريخى الاول للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده مسؤول مكتب مكافحة الارهاب الدولى والتمييز العنصرى ومناهضة ا لتعذيب رمز اللجنة العليا الامميه المؤسس لملاحقة المطلوبين جنائيا و دوليا لعدم الافلات من العقاب بالامم المتحده سيادة المشرع السامى الكبير والحقوقى الثائر الاممى المستقل المايسترو والمرجعى الارفع والابرز بالامم المتحده سيادة المناضل الكبير و امين السر السيد– – وليد الطلاسى– والذى اعتمد فى بيانه الاممى الدولى حسب المصدر رفيعة المستوى بالامم المتحده والتى اضافت بان سيادة الرمز الاممى السامى والمراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده قد وجه تحذيرا شديد اللهجه وجهه الى المجتمع الدولى والى روسيا ووفدها والوفد التركى كذلك بالامم المتحده والذى طالبهم فيه بالتوقف فورا عن العبث بمواد الدستور للبقاء ابديا بالحكم لصالح بقاء الحاكم الطاغيه ابديا بالحكم وعنوان الدوله والحكم والنظام هو ديموقراطى انما من دون الاعتراف ولااحترام الامر الاهم الا وهو تداول للسلطه والالتزام بفترتين رئاسيتين فقط حسبما ينص عليه الدستور والمنظومه الديموقراطيه مع فصل السلطات الثلاث -- كما افادت المصدر بان البيان الاممى تضمن تحذيرا اخر موجه للبرلمانيين والمشرعين بالبلدين وبجميع دول العالم ومن ضمنهم الصين بان لايتجاوز البرلمان الحدود المرسومه له بالمنظومه الديموقراطيه وخاصه فى اعتماد البرلمانيين وهم بالاغلب من نفس الاحزاب الحاكمه ومشرعين ويقومو بتجاوز صلاحياتهم البرلمانيه ويمارسو العبث الدستورى وتغيير مواد الدستور حسبما يقتضيه مصلحة رئيس الدوله او حزبه الحاكم مما يتنافى مع ابسط حقوق الانسان المنصوص عليها دوليا فى هذا الاطار ومايجرى فى روسيا انما هو ترسيخ للديكتاتوريه الفرديه للرئيس بوتين الذى يقوم بقمع جميع المعارضين لحكمه وسلطاته المطلقه وكانه ملك لروسيا ابدى فيتم اغتيالهم واخرون مازالو فى المعتقلات السريه بموسكو تحت الاقبيه ويتم منع الاعلام من نشر اى معلومات عنهم وعن احوالهم الصحيه والمعيشيه داخل الزنازين المخابراتيه السريه وهم من احزاب شتى يرفضون الديكتاتوريه التى يمثلها بوتين ليبقى قيصرا على روسيا ابد الحياه ويتلاعب من خلال تعديلات اصبحت مكشوفه ومفضوحه اليوم دستوريا وعالميا ونفس الامر الرئيس التركى اردوغان فهو يتزعم حزب دينى يقوم بتغيير مسمى الحزب ليكون مدنى وغير دينى حسبما ينص عليه الدستور التركى بل حسبما تؤكد عليه المنظومه الديموقراطيه والتى ترفض قيام اى حزب دينى او مذهبى او قبلى او عرقى او اثنى اطلاقا البته لكى لايجرى تصادم داخلى بالبرلمان وتصبح الدماء والمجازر هى البديل عن البرلمان والحروب الاهليه هى الحسم والخيار الاوحد -- هذا وقد ذكرت المصدر الاممى بالامم المتحده بان سيادةالمراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان بالامم المتحده المؤسس التاريخى الاول للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده مسؤول مكتب مكافحة الارهاب الدولى والتمييز العنصرى ومناهضة ا لتعذيب رمز اللجنة العليا الامميه المؤسس لملاحقة المطلوبين جنائيا و دوليا لعدم الافلات من العقاب بالامم المتحده سيادة المشرع السامى الكبير والحقوقى الثائر الاممى المستقل المايسترو والمرجعى الارفع والابرز بالامم المتحده سيادة المناضل الكبير و امين السر السيد– – وليد الطلاسى– قد شدد فى بيانه مؤكدا ان الدستور التركى يمنح الحق لاردوغان ان يكون رئيسا للدوله والجمهوريه التركيه ولكن دون ان يجمع مع هذا المنصب رئاسته لاى حزب ولاترشحه لاى انتخابات وهذا الامر غير قائم لابل وصل الامر بان نجد ان العبث والتلاعب الدستورى الخطير فى روسيا وتركيا خاصه وهناك دول اخرى ايضا قد تجر العالم الى مالايحمد عقباه نظرا لان الديكتاتور هنا الحاكم الاوحد الابدى لابد من ان يصدر فوضويته وهوسه العبثى الجنونى الى دول العالم ليظهر امام الشعب بانه هو الاقوى وانه من دونه العالم يصبح لاشىء وان بقاءه يعنى الشىء الكثير للعالم وليس فقط لشعبه وتلك مهازل معروفه لاتخفى على المجتمع الدولى ولا الامم المتحده فهى ممارسات ديكتاتوريه بامتياز فهاهى روسيا تتواجد بسوريا ومن دون قرار من الشرعيه الدوليه وهاهى تركيا كذلك واردوغان نفس الامر فهو الان مع روسيا يثيرون الفوضى وانعدام الامن والاستقرار وتهديد الامن والسلم الدوليين بتواجدهم العسكرى فى ليبيا تحديا لقرارات الشرعيه الدوليه وللمجتمع الدولى والشرعيه الدوليه وكل ذلك من اجل ان يقومو بالتلاعب والعبث بتغيير مواد الدستور ليبقى كل منهما بالحكم والسلطه ابد الابدين زعيم اوحد وحزب اوحد يقمع المعارضين وينتهك الدستور وحقوق الانسان ويصدق كل ديكتاتور قزم بانه فوق الشرعيه الدوليه ايضا ليقنع شعبه المقموع بكل خداع اعلامى وفكرى وارهابى بانه هو الاقوى وان العالم من دونه ينهار---- وختاما حيث ذكرت المصدر الاممى فى ختام تصريحها بان الامم المتحده و سيادةالمراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان بالامم المتحده المؤسس التاريخى الاول للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده مسؤول مكتب مكافحة الارهاب الدولى والتمييز العنصرى ومناهضة ا لتعذيب رمز اللجنة العليا الامميه المؤسس لملاحقة المطلوبين جنائيا و دوليا لعدم الافلات من العقاب بالامم المتحده سيادة المشرع السامى الكبير والحقوقى الثائر الاممى المستقل المايسترو والمرجعى الارفع والابرز بالامم المتحده سيادة المناضل الكبير و امين السر السيد– – وليد الطلاسى– قد اعتبر ان التغييرات الدستوريه التى يقوم بها الرئيس الروسى بوتين فى روسيا حاليا و قبله مافعله الرئيس اردوغان من تعديل دستورى لصالحه هو شخصيا فى تركيا انما هى تعديلات غير قانونيه وغير دستوريه بل وغير ديموقراطيه و لاشرعيه لها وهى غير مقبوله وغير معترف بها دوليا على الاطلاقبل و نهائيا كذلك--- انتهى-- ماجاء عن المصدر رفيعة المستوى بالامم المتحده مماجاء به البيان الاممى السامى الصادر دوليا و المعتمد ا من قبل انتهى ماصدر عن المصدر رفيعة المستوى بالامم المتحده مماجاء به اليان الاممى السامى و المعتمد دوليا من قبل سيادةالمراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان بالامم المتحده المؤسس التاريخى الاول للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده مسؤول مكتب مكافحة الارهاب الدولى والتمييز العنصرى ومناهضة ا لتعذيب رمز اللجنة العليا الامميه المؤسس لملاحقة المطلوبين جنائيا و دوليا لعدم الافلات من العقاب بالامم المتحده سيادة المشرع السامى الكبير والحقوقى الثائر الاممى المستقل المايسترو والمرجعى الارفع والابرز بالامم المتحده سيادة المناضل الكبير و امين السر السيد– – وليد الطلاسى– مع التحيه - الامم المتحده المفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده الغير تابعه لاميركا ومن وضعتها اميركا ميشيل باشيليت رئيسة حكومة تشيلى السابقه– ولابالامير الاردنى الحكومى مندوب الاردن الدائم بالامم المتحده زيدبن رعد الذى تم اقالته – نسخه الى اليونيسكو للتراث العالمى والثقافه والتعليم الرياض- امانة السر 2221 معتمد نسخه للدول الاعضاء بالامم المتحده نسخه الى المفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده التى لاتعترف بميشيل باشيليت الحكوميه التى وضعتها اميركا وهى غير مستقله– نسخه الى مجلس الامن الدولى– نسخه لجميع وفود الدول الاعضاءبالامم المتحده- نسخه لمجلس الامن الدولى- نسخه للجنائيه الدوليه-والادعاء العام بالجنائيه الدوليه نسخه للوكالات والهيئات الدوليه– 7655ج4 ---------------

اضف تعليق