"طبيبات المنيا" ضحايا التعسف الإداري.. وحقوق الأطباء في مصر صرخة مؤجلة لـ13 مارس


١٨ يناير ٢٠٢٠ - ٠٩:١٢ ص بتوقيت جرينيتش

كتب – عاطف عبداللطيف

تتزايد المشاكل والأخطار التي يتعرض لها الأطباء المصريون يوميًا، من قلة الإمكانيات وضعف المرتبات والاعتداءات المتكررة، فضلًا عن التعسف الإداري الذي يعرض حياتهم للخطر والموت، وتعالت الأصوات في نقابة الأطباء مطالبة بحماية الأطباء والتصدي للأخطار التي يتعرضون لها من اعتداءات في المستشفيات ومشاكل المرتبات وبدل العدوى إلى جانب ما سببه الإهمال الإداري الجسيم في وفاة وإصابة طبيبات التكليف بالمنيا إثر حادث مروع، الأسبوع الماضي.

وناشد الأمين العام لنقابة الأطباء في مصر، الدكتور إيهاب الطاهر، اليوم السبت، الرئيس عبدالفتاح السيسي، لاتخاذ كافة الإجراءات لحماية الأطباء، مما يواجهونه من تعسف وإخطار تهدد حياتهم، مشيرًا إلى أن عوامل هجرة الأطباء تتزايد.

كانت نقابة الأطباء، قد قالت: إن الطبيبة نورا كمال عبداللطيف، ثالث ضحايا حادث ميكروباص المنيا، قد توفيت، أمس الجمعة، متأثرة بإصاباتها بنزيف في المخ، نتيجة الحادث المروع لطبيبات المنيا الذي وقع صباح الأربعاء الماضي، حيث لحقت بزميلتيها الدكتورة رانيا محرم محمد، والدكتورة سماح نبيل عوض.

تعسف ومطالب

وقررت نقابة الأطباء، الخميس الماضي، إحالة الأطباء المسؤولين عن إصدار الأوامر الإدارية المتعسفة للجنة التحقيق بالنقابة، وتقديم بلاغ للنائب العام والنيابة الإدارية لفتح تحقيق جنائي وإداري في واقعة "طبيبات التكليف" ضد كل من تسبب في إصدار أوامر إدارية متعسفة أو شارك في تهديد الأطباء مما عرض حياتهم للخطر.

وطالبت النقابة أن يتم إقامة جميع الدورات التدريبية للأطباء بالمحافظات، أما حالة ضرورة الإنتقال لأي محافظة أخرى تقوم جهة العمل بتوفير سبل الانتقال الآمنة على أن يتم إخطار الأطباء بأي مأموريات عادية أو تدريبية بموعد يسبقها بأسبوعين على الأقل.

وأكدت نقابة الأطباء على ضرورة اتخاذ إجراءات احتساب الوفيات والإصابات "إصابة عمل"، مع تقديم أعلى مستوى من الرعاية الطبية للمصابين حتى وإن استدعى الأمر السفر للخارج، وإعلان الحداد العام بنقابة الأطباء لمدة ثلاثة أيام، وإقامة تأبين للشهيدات بمدينة المنيا بالتنسيق مع نقابة أطباء المنيا ويحضره أعضاء مجلس النقابة العامة للأطباء ومجالس النقابات الفرعية، رفع دعوى مدنية ضد وزارة الصحة والسكان لمطالبتها بالتعويض المناسب لأهالي المتوفين وللمصابين، بجانب تقديم جميع سبل الدعم القانوني والنقابي لأهالي الأطباء.

لجنة آداب المهنة

وتابع الأمين العام لنقابة الأطباء في مصر، في بيان، أصدرته النقابة، منذ قليل: النقابة قررت تقديم بلاغ للنائب العام والنيابة الإدارية في كل المتسببين بالحادث، إضافة إلى تحويل كل مسؤول إداري من الأطباء إلى لجنة آداب المهنة بالنقابة للتحقيق معه، وستقيم النقابة تأبين لشهيدات الحادث الطبيبات الثلاثة ظهر يوم الثلاثاء المقبل، بدار الحكمة في القاهرة.

وأكد بيان النقابة على ضرورة أن يساند الأطباء نقابتهم لإيجاد حل لمشاكلهم، قائلًا: "ساندوهم وأحموهم؛ لأنه لو حصلت لأي منكم حادث على الطريق، فلن تجدوا من يعالجكم".

جمعية عمومية

وانتهى اجتماع مجلس نقابة الأطباء الذي عقد، اليوم السبت، لبحث سبل مواجهة تداعيات حادث طبيبات المنيا - بإصدار عدة قرارات، وهي: الدعوة لعقد جمعية عمومية في 13 مارس المقبل، لبحث أزمات الأطباء في مصر في ضوء ما جرى لطبيبات المنيا، كذلك سيتم مخاطبة الرئيس عبدالفتاح السيسي ورئيس الوزراء المهندس مصطفى مدبولي للتدخل لإيقاف كل أشكال التعسف والمخاطر التي يواجهها الأطباء حاليًا.



إحالة للتحقيق

قال الدكتور إبراهيم الزيات -عضو مجلس النقابة العامة للأطباء في مصر، مقرر اللجنة النقابية الوزارية- إن النقابة أعدت قائمة أولية، للأطباء المقرر إحالتهم للتحقيق بلجنة آداب المهنة.

وقرر مجلس نقابة الأطباء، إحالة 5 أطباء من القيادات الإدارية بمديرية الشؤون الصحية بالمنيا والوزارة إلى لجنة التحقيق، على خلفية الحادث الذي تسبب في وفاة 3 طبيبات واصابة 12 آخرين.

وأكد أعضاء المجلس -في بيان أصدرته النقابة، منذ قليل- أن المحالين للتحقيق هم: مدير إدارة أبوقرقاص بالمنيا، ومدير إدارة سمالوط بالمنيا، ومدير إدارة المنيا الطبية والقائم بأعمال وكيل وزارة الصحة بالمنيا، ومساعد الوزيرة لشؤون المبادرات، لافتين إلى أنه جار إرسال خطابات الاستدعاء إليهم جميعًا للمثول أمام جهة التحقيق بالنقابة، وذلك في إطار تحمل أعضاء المجلس مسؤولية رد حق شهداء المهنة ومصابيها من شباب الأطباء في حادثة المنيا، موضحة أن العقوبات قد تصل إلى الشطب من سجلات نقابة الأطباء.


اضف تعليق