بترحيب أمريكي و"تفهم إيراني".. مضيق هرمز قبلة التمدد الأوروبي الكوري


٢١ يناير ٢٠٢٠

حسام السبكي

من جديد، عاد ملف "مضيق هرمز" الشائك، ليحتل صدارة اهتمامات الساسة وصناع القرار في العالم، فبعد حالة من الريبة والقلق الشديدين، جراء التهديدات الإيرانية المتكررة، بتعطيل الملاحة في المضيق، الذي يحوي بحسب تقارير دولية نحو 40% من حركة النفط العالمي، وما زاد من التوتر في أعقاب اغتيال القيادي الأبرز في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، في ضربة أمريكية مطلع العام الجديد.

فبعد أن أعلنت دول أوروبية، أمس الإثنين، في بيان نقلته وزارة الخارجية الفرنسية، عن "دعمها السياسي" لمراقبة الملاحة في المضيق الأهم بمنطقة الخليج العربي، لتلحق بها كوريا الجنوبية، اليوم الثلاثاء، عبر الإعلان عن مهمة عسكرية، تأتي بحسب وسائل إعلام عربية ودولية، استجابة "للضغوط الأمريكية" المتزايدة، في هذا الشأن، رغم كون المهمة رسميًا خارج إطار عمل التحالف الدولي.

تحرك كوري جنوبي




في إشارة تبدو صريحة وواضحة على حالة التصعيد التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط مؤخرًا بين إيران والولايات المتحدة، لاسيما بعد اغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، "قاسم سليماني" في الثالث من يناير، يتركز اهتمام العديد من الدول على مضيق هرمز، وضرورة حماية حرية الملاحة الدولية فيه، في ظل المخاوف من إمكانية أي رد إيراني قد يطال السفن.

وبمزاعم "مكافحة القرصنة"، أعلنت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية، الثلاثاء، أنها تعتزم توسيع مهام وحدة عسكرية، تعمل حاليا قبالة السواحل الأفريقية، لتشمل المنطقة المحيطة بمضيق هرمز بعد ضغوط من الولايات المتحدة للمساعدة في حماية ناقلات النفط.

وقال مسؤول بالوزارة للصحفيين: "قررت الحكومة الكورية الجنوبية توسيع انتشار وحدة تسونجيه العسكرية بشكل مؤقت لتأخذ في الاعتبار الوضع الراهن في الشرق الأوسط لضمان سلامة مواطنينا وحرية ملاحة سفننا".

يشار إلى أن وحدة تسونجيه تتمركز في خليج عدن منذ عام 2009 للمساعدة في التصدي للقرصنة وذلك بالشراكة مع دول أفريقية والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

وأفادت وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية، أن نشر تلك القوات لن يكون ضمن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في مضيق هرمز.

دعم أوروبي وأمريكيفي إشارة تبدو صريحة وواضحة، على حالة التصعيد التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط مؤخرًا بين إيران والولايات المتحدة، لاسيما بعد اغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، "قاسم سليماني" في الثالث من يناير، يتركز اهتمام العديد من الدول على مضيق هرمز، وضرورة حماية حرية الملاحة الدولية فيه، في ظل المخاوف من إمكانية أي رد إيراني قد يطال السفن.

وبمزاعم "مكافحة القرصنة"، أعلنت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية، الثلاثاء، أنها تعتزم توسيع مهام وحدة عسكرية، تعمل حاليا قبالة السواحل الأفريقية، لتشمل المنطقة المحيطة بمضيق هرمز بعد ضغوط من الولايات المتحدة للمساعدة في حماية ناقلات النفط.

وقال مسؤول بالوزارة للصحفيين: "قررت الحكومة الكورية الجنوبية توسيع انتشار وحدة تسونجيه العسكرية بشكل مؤقت لتأخذ في الاعتبار الوضع الراهن في الشرق الأوسط لضمان سلامة مواطنينا وحرية ملاحة سفننا".

يشار إلى أن وحدة تسونجيه تتمركز في خليج عدن منذ عام 2009 للمساعدة في التصدي للقرصنة، وذلك بالشراكة مع دول إفريقية والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

وأفادت وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية، أن نشر تلك القوات لن يكون ضمن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في مضيق هرمز.

دعم أوروبي وأمريكي



في غضون ذلك، أكدت ثماني دول أوروبية، الإثنين، "دعمها السياسي" لمراقبة الملاحة في مضيق هرمز، قبل أن بها كوريا الجنوبية اليوم.

وأعلنت وزارة الخارجية الفرنسية أن ألمانيا وبلجيكا والدنمارك وفرنسا واليونان وإيطاليا وهولندا والبرتغال قدمت "دعما سياسيا" لتشكيل بعثة أوروبية للمراقبة البحرية في مضيق هرمز.

كما أكدت الوزارة، أن تلك الدول حرصت على إعلان دعمها للعملية للتعامل مع "انعدام الاستقرار في منطقة حيوية" للسلام العالمي.

وأورد البيان أن الدول الثماني "ترحب بكافة المساهمات العملانية التي أعلنت عنها الدنمارك وفرنسا واليونان وهولندا لمساندة هذه الجهود وترحب بالتعهدات الجديدة في الأيام المقبلة".

وسيتم تشكيل هيئة أركان في نهاية كانون الثاني/يناير في أبوظبي على أن تصبح عملانية نهاية شباط/فبراير مع نشر فرقاطة هولندية في المنطقة ستشكل بداية لنظام مداورة للدول المشاركة، وفق ما أوضحت رئاسة الأركان الفرنسية.

كما ذكرت الدول الثماني أن "الأحداث الأخيرة في الشرق الأوسط تثير قلقا بالغا لأنها تؤجج التوتر وتزيد من خطر نزاع محتمل واسع الناطق ستكون له تداعيات على المنطقة برمتها"، مؤكدة أن الظروف تتطلب مبادرات لخفض التصعيد، في إشارة مباشرة إلى ما شهدته المنطقة بعد اغتيال سليماني.

وختم البيان موضحاً أن "هذا الوضع يمس بحرية الملاحة وأمن السفن والطواقم الأوروبية والأجنبية منذ أشهر. كما يؤثر على المبادلات التجارية وإمدادات الطاقة ما قد تكون له انعكاسات اقتصادية في العالم أجمع".

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد أسست تحالفا عسكريا بحريا للقيام بمهمة مماثلة، لحماية الملاحة في الخليج من اعتداءات تعرضت لها سفن واتُهمت إيران بالوقوف خلفها.

وتتهم الولايات المتحدة ودول غربية إيران بالوقوف خلف هجمات ضد ناقلات نفط وسفن في مياه الخليج قرب مضيق هرمز الاستراتيجي منذ مايو/أيار الماضي، حين شدّدت واشنطن عقوباتها على قطاع النفط الإيراني.

جدير بالذكر، أن وزارة الدفاع الكورية الجنوبية، أفادت إن وزارة الخارجية الأمريكية ترحب بنشر وحدة عسكرية كورية جنوبية في مضيق هرمز، فيما تقول سيول أن الحكومة الإيرانية تتفهم القرار الكوري الجنوبي.



التعليقات

  1. مايسترو1 ٢١ يناير ٢٠٢٠ - ٠٢:٥٤ م

    رد وتعقيب عاجل دولى -- فى تصريحه للاعلام تعليقا وردا على الترحيب الامريكى الاوروبى والتفهم الايرانى بخصوص مضيق الخليج العربى وليس الفارسى ولاهرمز كما جاء بالتصريح المقتضب من سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى بالامم المتحده الاعلى ومؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب وعدم الافلات من العقاب سيادة -المايسترو الحقوقى الثورى والمناضل والثائر الاممى المستقل والرمزالكبير الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى والمرجعى الابرز والارفع بالامم المتحده سيادة المايسترو و امين السر السيد- وليد الطلاسى– والذى شدد فى تصريحه على مهزلة وعبث اميركا واوروبا والصين فيمايوصف بانه ترحيب امريكى ولوروبى وتفهم ايرانى فقد اكد سيادته فى تصريحه بان هذا الترحيب والدعم الامريكى والاوروبى والصينى مع التفهم الايرانى انما مكانه هو اسفل الجزمه لابل اسفل كعب الجزمه بلا ادنى شك فالخليج العربى ليس عزبه ولاحديقه خلفيه لاميركا ولااوروبا والتفهم الايرانى هنا اسفل سافلين لايهمنا بشىء اطلاقا البته والمضيق بالخليج هو اسمه مضيق الخليج العربى لاالخليج الفارسى ولاهررمز زفت --- واما فيما يتعلق بمهزلة الترحيب الامريكى والاوروبى والتفهم الايرانى فلا مكان له على الخارطه---اطلاقا وارضاء اميركا للصين بجلب قوات من كوريا الجنوبيه فقد ذكر بانه تلك مجرد مهزله مكانها سلة المهملات بالبيت الابيض الذى يريد ارضاء الصين بسلة مهملات البيت الابيض مكانها لابالخليج العربى شاء من شاء وابى من ابى---- واض ف بان مثل تلك الاجراءات لااقل من ان تاخذ طابعا دوليا وبقرارات من الشرعيه الدوليه ممثله بالامم المتحده ومجلس الامن الدولى فتلك الاجراءات باطله ولاتعنى سوى اصحابها اذ الامر هو معاهدات الملاحه بالبحار والاخطر انسيابية تدفق النفط للعالم بامن وامان والامر هنا يمس العالم اجمع وليس اميركا ولااوروبا ولا الصين معهم فوق البيعه---- فتلك المهازل مكانها الفعلى قد لايكون بسلة المهملات بل سيكون اسفل كعب الجزمه فعلا-ان لم يكن مكانها بالامم المتحده ومجلس الامن الدولى-- -- فاميركا واوروبا هم باتو اليوم اطراف بالفوضى التى تعم المنطقه وقريبا العالم فالاصرار الاوروبى سابقا ولاحقا ايضا الى وقت قريب على الاتفاق النووى الغبى مع ايران واشراك اميركا ايران باحتلال العراق ونشر مليشياتها الارهابيه به حيث تعيث قتلا ونهبا واغتصاب لثروات ولحرائر العراق ايضا ولاصوت هنا اليوم يعلو صوت المعركه والمواجهه والنزال فمهزلة ميناء الحديده كان الصوت الاكبر المتباكى لابقاء الميناء بيد عصابة ومليشيات الحوثيون كان اوروبيا بامتياز وكان اليمنيون يموتون جراء الكوليرا والحوثيون ينهبون المساعدات الغذائيه والدوائيه الدوليه بالميناء ليحتكروها هم ومليشياتهم والمتبقى يبيعون بالسوق السوداء وكان المتحدث الامريكى الصهيونى هنا كان يقول بالحرف ان السعوديه ومصر سيبقون دوما بحاجه ماسه لاميركا والصواريخ البالستيه يتم تمريرها الى الحوثيون والتمويل للحوثيون قطرى بامتياز والان وصلت الامور الى ماوصلت اليه اليوم فالترحيب الامريكى والاوروبى والتفهم الايرانى اسفل كعب الجزمه لامكان هنا الا لقرارات الشرعيه الدوليه وما يعتمده سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى بالامم المتحده الاعلى ومؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب وعدم الافلات من العقاب سيادة -المايسترو الحقوقى الثورى والمناضل والثائر الاممى المستقل والرمزالكبير الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى والمرجعى الابرز والارفع بالامم المتحده سيادة المايسترو و امين السر السيد- وليد الطلاسى– خاصه وان الجميع تابع واطلع على مهزلة من وضعتها اميركا بالامس القريب وتحت مسمى وصفة ممثله خاصه للامين العام للامم المتحده لتصرح بانه ---- على العراقيين ان يكون احتجاجهم سلمى ضد المحتلين للعراق فكان الرد والتعليق الثورى الذى زلزل اركان اميركا وغونتيريش من سيادة المايسترو الاممى الثورى والمراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده بعدم تخطى الخطوط الحمراء والخط الاحمر المرسوم خاصه بالنسبه للاحتلال فحق المقاومه السلميه والثوريه بل والعسكريه والشعبيه للمحتل ايا كان هو خط احمر وقد قامت عليه الجمعيه العامه للامم المتحده والميثاق الدولى والاممى وكافة المواثيق بل والشرائع السماويه بمحاربة ومقاومة المحتلين والغزاة هنا يكون الموقف واضح بالنسبه للمرجعيه العليا بالامم المتحده فى كافة مايجرى على الارض باسم الامم المتحده كارفع جهه دوليه امميه تلتزم الاستقلاليه والحياد وهذا الموقف اتى وكما يعلم الجميع حيث التحذير شديد اللهجه الذى تم ومن قبل سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى بالامم المتحده الاعلى ومؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب وعدم الافلات من العقاب سيادة -المايسترو الحقوقى الثورى والمناضل والثائر الاممى المستقل والرمزالكبير الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى والمرجعى الابرز والارفع بالامم المتحده سيادة المايسترو و امين السر السيد- وليد الطلاسى– لوقف مهزلة ولعبة ترامب و اميركا بتقديم ممثلين وممثلات ومبعوثين خاصين باسم الامين العام تاره وباسم الامم المتحده تاره اخرى -- وتابع سيادته--- لتقول تلك الممثله التى اتو بها باسم ممثله خاصه للامين العام للامم المتحده موجهه هرطفاتها لمن هم مقاومين للاحتلال الامريكى والفارسى بالعراق بانه يجب عليهم ان يكونو سلميين لامقاومه ضد الاحتلا ل مسلحه وهذا مخالف للقانون الدولى ومخالف للميثاق وقواعد الميثاق الدولى والاممى بالامم المتحده التى تدعم وبكل قوه حق كافة الشعوب والانسانيه بمقاومة الاحتلال ومحاربته بكل ماامكن من سلاح واحتجاجات ثوريه سلميه ومسلحه---فالترحيب اذن الامريكى والاوروبى والتفهم الايرانى هو فعليا اسفل كعب الجزمه ينداس الان-- بل المقاومه للاحتلال بكافة اشكالها وعلى اميركا وايران مغادرة قواتهم المحتله للعراق فورا بلا قيد ولاسرط وانهاء الاحتلال السافر للعراق ماذا والا---- فانه سيكون هناك محكمه دوليه بغرض قضايا جرائم الحرب والاحتلال التى ارتكبتها اميركا بدوله عضو بالامم المتحده هى العراق وسيكون هنا الامر فعلا كارثى-بلا ترحيب امريكى بلا صينى بلا ايرانى بلا اوروبى بلا زفت مره اخرى حيث انتهى المقتطف من التصريح والذى ادلى به سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى بالامم المتحده الاعلى ومؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب وعدم الافلات من العقاب سيادة -المايسترو الحقوقى الثورى والمناضل والثائر الاممى المستقل والرمزالكبير الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى والمرجعى الابرز والارفع بالامم المتحده سيادة المايسترو و امين السر السيد- وليد الطلاسى– كما افاد المصدر -- انتهى مع التحيه معتمدمن امانة السر 2221 9877ج --------------

اضف تعليق