كشف تفاصيل سرقة مجوهرات العاهل المغربي ومحاكمة المتهمين


٢٥ يناير ٢٠٢٠ - ٠٥:٤٤ ص بتوقيت جرينيتش

كتب – هالة عبدالرحمن

كشفت تقارير صحفية أجنبية ومحلية أنه أمام دائرة الجنايات في محكمة بالرباط، يتم محاكمة 15 شخصا يلاحقون في قضية سرقة 36 ساعة يد فاخرة للملك محمد السادس، بينهم متهمة رئيسية كانت تعمل في تنظيف أحد القصور.

يُعتقد أن المتهمين الذين لم يتم الكشف عن هوياتهم ينتمون إلى عصابة ويحاكمون في الرباط  العاصمة.

ومن بين المتهمين عضو سابق في العائلة المالكة، وضابط أمن والعديد من تجار المجوهرات، وفقًا للتقارير الأجنبية التي نشرتها صحيفة "التايمز" البريطانية.

ولم يكن هناك أي تعليق رسمي على السرقة لأن الدعاية التي تحيط بحياة الملك الخاصة تخضع لرقابة مشددة.


واعتقل هؤلاء أواخر الشهر الماضي بتهمة سرقة الساعات الفاخرة والإتجار فيها مع تذويب بعضها وبيع مكوناتها الثمينة لتجار ذهب، وتوصف التهمة بتشكيل "عصابة إجرامية" و"السرقة الموصوفة"، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

وأفادت الأنباء أن المشتبه به الرئيسي، وهي موظفة تبلغ من العمر 46 عامًا في القصر، تلقت مساعدة من موظفي أمن القصر وبعض الجواهريين المغاربة.

وتقول التقارير إن المتهمة الرئيسية في القضية، امرأة كانت تعمل في تنظيف قصور الأسرة المالكة، واعترفت بالسرقة.

المرأة، التي سرقت 36 ساعة، قد أذابت الكثير منها وباعتها لتجار الذهب.

المشتبه بهم الـ 14 الآخرون، جميعهم رجال، هم من تجار الذهب أو الوسطاء، وقد أنكروا أي تورط في عمليات السطو.

وأوضح محامي المتهمة الرئيسية (46 عاما) أنها "اعترفت بكل الأفعال المنسوبة إليها وتتوفر لها كافة ضمانات المحاكمة العادلة"، مشيرا إلى أنه "سيلتمس من المحكمة ظروفا تخفيفية"، بينما نفى باقي الملاحقين التهم المنسوبة إليهم مؤكدين أنهم لم يكونوا على علم بمصدر تلك الساعات، وبينهم تجار ذهب أو متهمون بالوساطة في الإتجار في تلك المسروقات.

وأفادت وكالة المغرب العربي للأنباء أن إساءة استخدام الثقة والسرقة جريمة عقوبتها السجن المشدد لمدد طويلة، ولم يرد القصر الملكي على هذه التقارير الصحفية المنشورة حتى الآن.


وكانت صورة للعاهل المغربي واضعا ساعة يدوية فاخرة، من ماركة باتيك فيليب السويسرية، على معصمه نشرت العام 2018 أثارت فضولا واهتماما واسعين في مواقع التواصل الاجتماعي، وقدرت وسائل إعلام محلية ثمنها بنحو 1.2 مليون دولار، وساعة بولغري سبور ثمنها 124 ألف دولار فقط، متحدثة عن شغف الملك بالساعات الفاخرة.

ويملك العاهل المغربي ساعات وسيارات فاخرة ويخوت ولوحات فنية رفيعة، وصنفته مجلة "فوربس" في العام 2014 ضمن الأثرياء في العالم بثروة تقدر بأكثر من 2.5 مليار دولار يملكها من خلال مساهمته في "الشركة الوطنية للاستثمار" التي تحولت إلى صندوق استثماري برساميل خصوصية باسم "المدى".


الكلمات الدلالية محمد السادس ملك المغرب

التعليقات

  1. ثورى1 ٢٥ يناير ٢٠٢٠ - ١١:٣٣ ص

    هذا جرى بسبب عدم التزام الحكام العرب والمسلمين باقامة حد الحرابه كحكم الهى سامى وعقوبه الهيه لمن يثبت قانونيا هنا انه او انهم هم من قامو بالسطو للسرق داخل منزل الملك او سطو وسرقة منزل الغفير او ركاب الحمير هنا تكون الحرابه هى الحكم وليس السجن فقط لانه السجن لن يكفى وهاهو الدليل السطو وسرقة الملك نفسه لانه من امن العقوبه اساء الادب ثم اين حكم وحاكمية رب الارباب جل وعلا بالعقوبه هنا تلك التى تجعل المجتمع فى امن وامان واطمئنان فمن يسطو على منزل بغرض السرقه او بغيرها فسوف يكون المجرم هنا مسلح لاشك فان قابله احد اصحاب المنزل وقد يكون رجل او مراه قام من نومه للذاب للتواليت او المطبخ فيواجهون المجرم الذى بدوره سوف يطلق النار او يطعن بالسكين ليهرب فليس المهم هنا اذن الدافع للجريمه سرقه او غيره اذ الاهم هو تبييت النيه للسطو المسلح على منزل امن به اسره واطفال وعائله هذا ان سلمت المراه من اغتصاب المجرم نفسه لها وكتمت سرها لاجل لاينخرب بيتها وتطلق من زوجها فاذن اين الحرابه والعقوبه الالهيه هنا--فلقانون منظم للوصول للحقيقه من اجل العداله فقط انما ان ثبت بالدلائل الجرم هنا ماهو الحكم سيكون انه مجرد السجن فقط والله يامر المسلمين بقطع يد السارق وان عاد مره اخرى للسرق والسطو تقطع معه رجله من خلاف او ينفى من الارض ليامن الناس فى بيوتهم وفى شوارعهم على انفسهم وحياتهم وعلى ابناءهم بشوارعهم وعلى بناتهم فى الشارع وفى المدرسه فتفضلو هنا عدم تنفيذ احكام الله وحاكميته كنص مقدسه يجب ان تكون فى مقدمة الدساتير الاسلاميه كاحكام بالعقوبات الالهيه المقدسه لكل جريمه حيث لاعقوبه الا بنص ليعلم الناس ماهى عقوبة جريمة السطو او السرقه او دخول المنزل مسلح او غير مسلح فتوضع تلك العقوبات والاحاكام الالهيه امام القاضى واما الناس والعالم اجمع ثم من جهه اخرى وهى مهمه بقوه ايضا الا وهى لكى لاتتصادم القوانين التشريعيه هنا مع تلك النصوص الالهيه و المقدسه والتى احكام وليست قوانين فالقوانين انما توضع لخدمة الانسان ولتحقيق العداله ونيل الحقوق والمساواه لاان تكون تلك القوانين التشريعيه بيد الطاغوت الحاكم هو من يشرع فعليا و وموظفيه وزبانيته ببرلمانه او مجلسه الشوروى الماسخ يصبحو وقد منحو الطاغيه شرعيه والادوات لوضع تلك القوانين وهم هنا اذن ادوات الطاغوت وليس منتخبين وممثلى الشعب بل انهم هم الاداه وهم المنفذين لاحكام الطاغوت الحاكم وليس احكام الرب جل وعلا--- نعم-- فالرب جل وعلا لايكون ربا ولااله سبحانه وتعالى الا بالتشريع بالمثوبه وبالعقوبه وليس الامر مهزله قوانين للحاكم الطاغيه وبرلمانه التشريعى ليصيغو احكاما قانونيه بالسجن وكانهم ارحم واعدل من الله جل وعلا الذى قرر وشرع تلك العقوبات القاسيه لحفظ امن الانسان ايا كان والمجتمع ايضا فتكون الحكومه والحاكم هنا وقد اعطى الحقوق ومن ثم يقيم الحدود وان لم يتم ذلك --- فهاهى النتيجه ----- فقد وصل المجرمين لمنزل الملك نفسه راس الدوله طيب كويس انه ماتعرضت المدام والاالبنات والعيال بالقصر الى سلاح او اطلاق نار من الحراميه بالقصر--- لانه مع الاسف اصبح العرب فى تلك الايام والمجتمعات تغنى للحرامى وحتى النساء دخل الحرامى انا نايمه هاه شوف قلة ادبه وانا نايمه--- ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه اهو المهزله دى سببها الطواغيت الحكام ومشرعيهم

  2. ثورى1 ٢٥ يناير ٢٠٢٠ - ١١:٤٥ ص

    هذا جرى بسبب عدم التزام الحكام العرب والمسلمين باقامة حد الحرابه كحكم الهى سامى وعقوبه الهيه لمن يثبت قانونيا هنا انه او انهم هم من قامو بالسطو للسرق داخل منزل الملك او سطو وسرقة منزل الغفير او ركاب الحمير هنا تكون الحرابه هى الحكم وليس السجن فقط-------------- لانه السجن لن يكفى------------ وهاهو الدليل --------------- انه السطو وسرقة الملك نفسه--- لانه من امن العقوبه اساء الادب-- ثم اين حكم وحاكمية رب الارباب جل وعلا بالعقوبه هنا----- لان تلك الاحكام والعقوبات الالهيه هى التى تجعل المجتمع فى امن وامان واطمئنان فمن يسطو على منزل بغرض السرقه او بغيرها فسوف يكون المجرم هنا مسلح لاشك -- فان قابله احد اصحاب المنزل وقد يكون رجل او مراه قام من نومه للذهاب للتواليت او المطبخ فيواجهون المجرم والذى بدوره سوف يطلق النار او يطعن بالسكين ليهرب-- فليس المهم هنا اذن الدافع للجريمه سرقه او غيره-- اذ الاهم هو تبييت النيه للسطو المسلح على منزل امن به اسره واطفال وعائله هذا ان سلمت المراه من اغتصاب المجرم نفسه لها وكتمت سرها لاجل لاينخرب بيتها وتطلق من زوجها ---------- فاذن اين عقوبة الحكم ب الحرابه والعقوبه الالهيه هنا هى الاساس وليس القانون ولااحكام السجن--فالقانون هنا يعتبرمنظم للوصول للحقيقه من اجل العداله فقط -- انما ان ثبت بالدلائل الجرم هنا فماهو الحكم سيكون -------- انه مجرد السجن فقط -- والله يامر المسلمين بقطع يد السارق وان عاد مره اخرى للسرقه والسطو تقطع معه رجله من خلاف او ينفى من الارض ليامن الناس فى بيوتهم وفى شوارعهم على انفسهم وحياتهم وعلى ابناءهم بشوارعهم وعلى بناتهم فى الشارع وفى المدرسه-- فتفضلو هنا عدم تنفيذ احكام الله وحاكميته و كنصوص مقدسه يجب ان تكون فى مقدمة الدساتير الاسلاميه كاحكام بالعقوبات الالهيه المقدسه لكل جريمه حيث لاعقوبه الا بنص-- وليعلم الناس ماهى عقوبة جريمة السطو او السرقه او دخول المنزل مسلح او غير مسلح--- فتوضع تلك العقوبات والاحكام الالهيه امام القاضى وامام الناس والعالم اجمع -- ثم من جهه اخرى وهى مهمه بقوه ايضا الا وهى -- لكى لاتتصادم القوانين التشريعيه البرلمانيه هنا مع تلك النصوص والاحكام الالهيه المقدسه والتى هى احكام وليست قوانين--اذن--- فالقوانين انما توضع لخدمة الانسان ولتحقيق العداله ونيل الحقوق والمساواه لاان تكون تلك القوانين التشريعيه بيد الطاغوت الحاكم وهو من يشرع فعليا و وموظفيه وزبانيته ببرلمانه او مجلسه الشوروى الماسخ يصبحو وقد منحو الطاغيه شرعيه ليكون اله والادوات هم هؤلاء المشرعين لوضع تلك القوانين وهم هنا اذن ادوات الطاغوت وليس منتخبين وممثلى الشعب بل انهم هم الاداه وهم المنفذين لاحكام الطاغوت الحاكم وليس احكام الرب جل وعلا--- نعم-- فالرب جل وعلا لايكون ربا ولااله سبحانه وتعالى الا بالتشريع بالمثوبه وبالعقوبه وليس الامر مهزله قوانين للحاكم الطاغيه وبرلمانه التشريعى ليصيغو احكاما قانونيه بالسجن وكانهم ارحم واعدل من الله جل وعلا الذى قرر وشرع تلك العقوبات القاسيه لحفظ امن الانسان ايا كان والمجتمع ايضا فتكون الحكومه والحاكم هنا وقد اعطى الحقوق ومن ثم يقيم الحدود --- وان لم يتم ذلك --- فهاهى النتيجه ----- فقد وصل المجرمين لمنزل الملك نفسه راس الدوله --- طيب كويس انه ماتعرضت المدام ولاالبنات والعيال بالقصر الى سلاح او اطلاق نار من الحراميه بالقصر--- اه لانه مع الاسف اصبح العرب فى تلك الايام والمجتمعات العربيه تغنى للحرامى وحتى النساء-- دخل الحرامى و انا نايمه هاه شوف قلة ادبه وانا نايمه--- ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه اهو المهزله دى سببها الطواغيت الحكام ومشرعيهم-- تحيه

اضف تعليق