المصريون يرفضون دعوات محمد علي للتخريب.. والمقاول الهارب يعتزل السياسة


٢٦ يناير ٢٠٢٠

كتب – عاطف عبداللطيف

قرر المقاول المصري الهارب، محمد علي، مساء أمس السبت، اعتزال العمل السياسي وإغلاق صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، وإنشاء صفحة جديدة لـ"البيزنس" وعودته لممارسة الفن؛ بعد فشل دعوته التحريضية للمصريين للتظاهر في يوم ذكرى ثورة 25 يناير وعيد الشرطة المصرية، وهي الدعوات التي استمرت أسابيع وأيام على صفحة محمد علي بمواقع التواصل وعبر فيديوهات نقلتها قنوات إخوانية تبث من خارج مصر.

ورفض المصريون النزول في تظاهرات أو الاشتراك في موجات تحريض وتخريب -في الذكرى التاسعة لثورة 25 يناير- دعا لها محمد علي طوال الفترة الماضية مدعومًا بقيادات ووجوه إعلامية وسياسية تظهر على شاشات قنوات تدعم الإخوان من تركيا وقطر.

وبعد فشل دعوته التخريبية للتظاهر، قرر المقاول المصري إغلاق صفحته التي كان يروج من خلالها الشائعات خلال الفترة الماضية وأبدى أسفه للشعب المصري، وقال: "سأغلق الصفحة الساعة الـ12 بالليل وهفتح صفحة جديدة للبيزنيس"، وأضاف خلال فيديو بثه عبر صفحته، أنه شعر بالخذلان بعدما وجد الشعب المصري يقف إلى جوار دولته ومؤسساته وعلى رأسهم المؤسسة الشرطية، التي يواكب 25 يناير من كل عام عيدها، وتابع: "غلطت.. أنا مش هتكلم تاني في السياسية والإجابة وصلت ليا النهاردة".

اعتذار

وقال محمد علي -في فيديو عبر صفحته على موقع "فيسبوك"- "النهارده كان يوم بالنسبة لي فيصل، وارد تكون رؤيتي ووجهة نظري غلط.. محصلش أي حراك في الشارع".

وأضاف: "بعتذر جدًا للشعب المصري.. الإجابة النهارده ظهرت وبانت.. وارد جدًا أكون غلطان وانتوا صح.. انتوا شايفين البلد إدارتها صح وده موافقة من الشعب إنه موافق على النظام.. أهم حاجة إن انتو تبقوا راضيين ومبسوطين".

وتابع: "بحب مصر وبحب شعب مصر.. النهارده هقفل صفحتي.. هرجع لشغلي في البيزنس والتمثيل.. ومش هتكلم تاني في السياسة وانتوا أدرى بمصلحتكم.. والنهارده جات الإجابة.. وآسف لو شغلتكم الفترة اللي فاتت".

كما عرض المقاول، فيديو للإعلامي أحمد موسى في برنامجه "على مسؤوليتي" بفضائية "صدى البلد"، وهو يتهكم عليه، وعلى دعوته التحريضية، وعلق عليه قائلًا: "طالما الشعب راضي وموافق؛ فأنا لا أستطيع التعليق".

وقبل ذلك بساعات احتشد آلاف المصريين في استاد القاهرة الدولي، للتعبير عن وقوفهم بجانب الدولة المصرية ومساندتهم للرئيس عبدالفتاح السيسي، ومكافحتهم للإرهاب، من خلال الفعالية التي نظمتها القبائل المصرية للتعبير عن دعمهم للدولة.

رهان خاسر

وقال منير أديب، الباحث في شؤون الحركات والجماعات الجهادية: إن محمد علي طوال الشهور الماضية كان يعول على نشاط ودعم المعارضة المصرية في الداخل والخارج للتعبئة لتظاهرات ومحاولات تخريبية في مصر في يوم 25 يناير 2020، وكان يتعاون مع جماعة الإخوان كمقاول أنفار.

وأضاف منير أديب -في تصريحات إعلامية- أنه بحسب تصريحات لمحمد علي كان يتعاون مع أكثر من 200 قيادة إخوانية ومعارضة في عدد من العواصم الأوروبية، ورهان الإخوان كان خاسرًا بالتعويل على قيام المقاول المصري بالتنسيق مع قيادات المعارضة خاصة أنه شخص جاهل ويفتقر إلى العمل السياسي وتاريخه كله بمجال المقاولات وكان مطعونًا في ذمته.

17 دعوة فاشلة

وعرض المحامي المصري خالد أبوبكر -خلال برنامجه "كل يوم" المذاع على قناة "one"- سبعة عشر دعوى لجماعة الإخوان والتي فشلت جميعها في الحشد، موضحًا أن هذه الدعوات بدأت منذ 15 يوليو 2013 والمطالبة بعودة المعزول محمد مرسي، ويوم 30 أغسطس 2013 بعد فض رابعة بأسبوعين ورفعت شعار "أيام الحسم"، وفي 19 سبتمبر 2013 دعوات تحت شعار "حرائر مصر" بعد القبض على فتيات إخوانيات، ويوم 6 أكتوبر 2013 دعا الإخوان إلى التظاهر لإفساد احتفالات انتصارات أكتوبر، ويوم 30 نوفمبر 2013 تظاهرات حرائر مصر أقوى.

وقال أبوبكر، مساء أمس، أنه في يوم 22 يناير 2014 دعوى فاشلة جديدة لتظاهر كان مصيرها الفشل، ويوم 25 يناير 2014 الدعوة لأسبوع رابعة أيقونة الثورة دون استجابة، ويوم يونيو 2014 حاولت الجماعة التظاهر في الذكرى الأولى لثورة 30 يونيو، ويوم 28 نوفمبر 2014 جمعة رفع المصاحف دعوة من الجبهة السلفية وفشلت، ويوم 21 يوليو 2015 دعوة للاحتجاج أمام السفارات المصرية بالخارج، ويوم 14 أغسطس 2015 في ذكرى فض اعتصام رابعة الإرهابي ولم يستجيب لها أحد، وأغسطس 2016 حرضت قيادات الإرهاب دعوى باسم عصيان الفواتير لرفض دفع فواتير الكهرباء، ويوم 11 نوفمبر 2016 دعوة لثورة الغلابة عقب تحرير سعر الصرف، ويوم 12 سبتمبر 2016 دعوة لتظاهر بعد التحفظ على قيادات الجماعة، ويوم 27 فبراير 2019 دعوة اطمن أنت مش لوحدك التي أطلقها مذيع الإخوان معتز مطر، يوم 20 سبتمبر 2019 دعا المقاول الهارب محمد على المصريين التظاهر وفشلت، ودعوات أمس 25 يناير 2020، وفشلت".



اضف تعليق