بعد فوزهم بالنجمة السابعة لليد.. الفراعنة يستعيدون أمجاد الأميرة الأفريقية


٢٦ يناير ٢٠٢٠ - ٠٦:٤٧ م بتوقيت جرينيتش

رؤية – أشرف شعبان

توج منتخب مصر بقيادة مديره الفني الإسباني روبرتو جارسيا باروندو، بطلا للنسخة الـ23 لكأس الأمم الأفريقية لكرة اليد على حساب تونس في تونس، وللمرة السابعة في تاريخ الفراعنة.

ووجه الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، التهنئة لمنتخب مصر لكرة اليد بعد التتويج بكأس الأمم الأفريقية والتأهل لأولمبياد طوكيو 2020.

ويعد التتويج هو الخامس من أصل سبعة لمصر على حساب تونس في المباراة النهائية، فيما هي المرة الأولى التي تفوز فيها مصر على تونس في تونس تاريخيا.

وفاز منتخب مصر في المباراة النهائية على تونس بنتيجة 27-22.



وكان الشوط الأول قد انتهى بتقدم مصر على تونس بنتيجة 15/ 11  في لقاء شهد تفوق الفراعنة في مواجهة صعبة خاصة أنها على أرض الخصم ووسط جماهيره.

وكتب السيسي عبر حسابه على "تويتر": "أهنئ الشعب المصري وأبنائي أبطال منتخب مصر لكرة اليد، بحصولهم على كأس إفريقيا، والتأهل لأوليمبياد طوكيو ٢٠٢٠".



ورفعت مصر رصيدها للقب السابع في تاريخها، لتصبح ثاني أكثر المنتخبات تتويجا بالبطولة تاريخيا وبالشراكة مع الجزائر، وخلف تونس صاحبة الـ10 ألقاب.



وتابع السيسي: "وأتوجه لهم جميعا بالتحية للأداء البطولي وروح القوة والعزيمة لتحقيق الانتصار".

وخلال المباراة ألقت الجماهير التونسية الزجاجات على صالة رادس المستضيفة لنهائي البطولة، وكانت المباراة تشير إلى الدقيقة 28، حيث ألقت الجماهير التونسية زجاجات لتصيب عمر الوكيل "بكار"، وممدوح هاشم.

وكان وزير الشباب والرياضة الدكتور أشرف صبحي قد حرص على حضور لقاء مصر والجزائر في نصف النهائي، لتحفيز الفراعنة، لاسيما أنه وعد اللاعبين بصرف مكافآت استثنائية.

وغادر المنتخب المصري الصالة، لتتوقف المباراة، ثم عاد للقاعة بعد دقائق، لتستكمل المباراة ويتوج المنتخب المصري ببطولة أفريقيا للمرة السابعة، والتأهل لأوليمبياد طوكيو.



تتويج مصر بالبطولة، أهلها أيضا إلى أوليمبياد طوكيو 2020 مباشرة، فيما تتحول تونس إلى ملحق تصفيات لتقع في مجموعة رفقة منتخبات فرنسا، والبرتغال، والخائر بين إسبانيا وكرواتيا في نهائي بطولة أمم أوروبا.

وشهد دور ربع النهائي فوز منتخب مصر لكرة اليد على الجابون بنتيجة 36/ 17، قبل أن يهزم أنجولا بنتيجة 33/ 26 في ثاني لقاءاته للتأهل على نصف النهائي كأول المجموعة لمواجهة الجزائر.

وأقيمت المنافسة بنفس نظام كأس العالم للكبار التي أقيمت العام الماضي في الدنمارك وألمانيا بتأهل 8 فرق من الدور الأول إلى ربع النهائي بنقاط المواجهات المباشرة مقسمين إلى مجموعتين قلب التأهل إلى نصف النهائي.

واستضافت تونس البطولة 5 مرات بتلك النسخة أعوام ٧٤، ٨١، ٩٤، ٢٠٠٦، ٢٠١٩ وحصلت على اللقب ١٠ مرات أعوام ٧٤، ٧٦، ٧٩، ٩٤، ٩٨، ٢٠٠٢، ٢٠٠٦، ٢٠١٠، ٢٠١٢، ٢٠١٨.

واستضافت الجزائر البطولة ٤ مرات أعوام ٧٦،  ٨٩، ٢٠٠٠، ٢٠١٤، وحصلت على اللقب ٧ مرات أعوام ٨١، ٨٣، ٨٥، ٨٧، ٨٩، ٩٦، ٢٠١٤.

واستضافت مصر البطولة ٥ مرات أعوام ٨٣، ٩١، ٢٠٠٤، ٢٠١٠، ٢٠١٦، وحصلت على اللقب ٦ مرات أعوام ٩١، ٩٢، ٢٠٠٠، ٢٠٠٤، ٢٠٠٨، ٢٠١٦.

واستضافت أنجولا البطولة مرتين أعوام ٨٥، ٢٠٠٨، ولم تحقق اللقب، ولكن حصلت على المركز الثالث ثلاث مرات أعوام ٢٠٠٢، ٢٠١٦، ٢٠١٨.


اضف تعليق