"كنت بحاجة أن أكون جميلة".. امرأة تبيع منزلها وتشتري شاحنة لتسافر


٢٧ يناير ٢٠٢٠

رؤية

"كان لديّ منزل، ورهن عقاري. أنا فنانة، ودخلي ليس كبيرا، لذا فكرت جيدًا إذا كان لديّ شيء صغير وجميل أمتلكه دون وجود رهن عقاري؛ سوف أشعر بتحسن كبير، أكثر من الحصول على أربع غرف نوم فارغة!".

هذا ما تقوله "كلير" التي أمضت أكثر من عام في تصميم إحدى الشاحنات لتحولها إلى منزل، تعيش داخله وتسافر فيه بدوام كامل. وتعتبر الشاحنة منزلًا صغيرًا متكاملًا يتكون من مطبخ، مرحاض، دش، مكتب، سرير، في سيارة يبلغ طولها 6 أمتار فقط!

تقول كلير لموقع boredpanda: "عمري 64 عامًا وأعيش طوال الوقت داخل سيارتي، أعتمد بالكامل على الطاقة الشمسية ونظام الليثيوم".

وتروي: "كان لديّ منزل، ورهن عقاري. أنا فنانة، ودخلي ليس كبيرا، لذا فكرت جيدًا إذا كان لديّ شيء صغير وجميل أمتلكه دون وجود رهن عقاري؛ سوف أشعر بتحسن كبير، أكثر من الحصول على أربع غرف نوم فارغة!".

وتستكمل: "لذلك قمت ببيع المنزل، واشتريت سيارة فارغة، ووجدت أناسا يريدون أن يفعلوا مثلما فعلت، كنت بحاجة إلى أن أكون جميلة، وكنت بحاجة إلى أن أكون بارعة، أردت أن افعل ما أريد وأحب، وقد فعلت".

قضت "كلير"، ما يقرب من عام في البحث والقراءة عن المنازل الصغيرة، ومشاهدة الشاحنات التي تتحول إلى منازل، أضافت أجزاء واقتطعت البعض الآخر حتى وصلت إلى التصميم الذي يناسبها.

تساءلت يوما: عندما تسافر النساء بمفردهن في شاحنة هل يتمتعن بالأمان؟ هل سأكون آمنة؟! وهل هي فكرة جيدة؟.. وتجيب: أن يكون لديك وسيلة للذهاب والعودة من المخيم، هو أمر جيد، فإذا كنت تقف في مكان ما لست متأكدا منه، يمكنك في أي وقت أن تقود سيارتك بعيدا.
 












الكلمات الدلالية سياحة وسفر

اضف تعليق