عريس الـ"فيلا بارك".. بأمر "تريزيجيه" أستون إلى نهائي كأس الرابطة


٢٩ يناير ٢٠٢٠ - ١٠:٥٩ ص بتوقيت جرينيتش

كتبت - أميرة رضا

وقع فريق أستون فيلا، مساء أمس الثلاثاء، على بطاقة تأهله إلى نهائي كأس الرابطة الإنجليزية، بأمر مباشر من النجم المصري محمود حسن "تريزيجيه"، وذلك بعد تسجيله هدف الفوز ضد ليستر سيتي "ثعالب الكينج باور" في الدقيقة الأخيرة، بأسيست ولا أروع من المصري أحمد المُحمدي، لتنتهي المباراة بهدفين لهدف.

عن المباراة

افتتح اللاعب ماثيو تارغيت التسجيل لأصحاب الأرض في الدقيقة الـ12، وعادل النيجيري كيليتشي إيهياناتشو النتيجة لفريق ليستر في الدقيقة الـ72 من عمر اللقاء.

وبينما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة، سجل تريزيجيه هدفه في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل الضائع بعد عرضية متقنة من مواطنه أحمد المحمدي، ليحسم اللقاء بفوز فريقه 2-1، علمًا بأن مباراة الذهاب كانت قد انتهت بالتعادل 1-1 على أرض ليستر، ليتفوق أستون فيلا 3-2 في مجموع المباراتين.




فرعون أستون فيلا محمولاً على الأعناق

فور انتهاء المباراة، اجتاحت جماهير أستون فيلا أرض ملعب فيلا بارك، وسرعان ما احتفت بالدولي المصري، وحملته على الأعناق عقب قيادته للفريق إلى المباراة النهائية.


وصعد أستون فيلا للنهائي لأول مرة منذ 2010، وسيتقابل مع الفائز من مواجهة مانشستر سيتي وغريمه مانشستر يونايتد في مباراة إياب الدور قبل النهائي الأخرى، الأربعاء، علمًا بأن سيتي فاز 3-1 ذهابًا.


وكشف "تريزيجيه" لاعب وسط أستون فيلا الإنجليزي، كواليس هدفه القاتل في شباك ليستر سيتي بكأس كاراباو، في تصريحات لقناة "بي إن سبورتس" بعد المباراة، قائلًا: "سعيد جدًا بالهدف الذي أحرزته، خاصة وأنه كان سببًا في تأهل الفريق لنهائي البطولة".

وواصل: "هذا الهدف لم يكن وليد الصدفة، لقد تدربنا على تلك اللعبة من قبل، هناك تفاهم كبير بيني وبين المحمدي، لقد صنع لي الهدف بطريقة عالمية".

واستمر: "المحمدي صنع تاريخ عظيم للمصريين في انجلترا، وسبق له اللعب في ويمبلي أكثر من مرة، وبالنسبة لي، اللعب في ويمبلي للمرة الأولى حدث تاريخي بكل تأكيد".

واختتم تريزيجيه تصريحاته قائلًا: "يجب أن يكون هناك تركيز في الفترة المقبلة بمباريات الدوري الإنجليزي نظرًا لصعوبة موقف الفريق".

ومن جانبه قال أحمد المحمدي: "تريزيجيه قبل المباراة تحدث معي وسألني عن شعوري عندما لعبت في ويمبلي، لقد سبق ولعبت أكثر من مرة هناك وهو شعور رائع".

وأضاف: "هذا التأهل وهذا الهدف بالطبع سيسجل في تاريخ تريزيجيه، ووجوده في الملعب مع أستون فيلا يصنع الفارق بكل تأكيد".

"تريزيجيه" نجم الصحف الإنجليزية


بعد تأهل أستون فيلا لنهائي كأس الرابطة، تصدر المصري محمود تريزيجيه عناوين الصحف الإنجليزية الصادرة صباح اليوم الأربعاء.

وجاءت صورة تريزيجيه في صدارة الغلاف الرياضي لصحيفة "الجارديان"، وكتبت "الفيلانز هم الأبطال".. هدف تريزيجيه المتأخر يصعد برجال دين سميث إلى ويمبلي لنهائي كأس الكاراباو وأصبحت قلوب ليستر سيتي محطمة بعد لقاء الإياب الدراماتيكي.



أما صحيفة "ميرور"، فوضعت صورة تريزيجيه محمولًا على أعناق الجماهير عقب هدف التأهل القاتل في صدارتها وكتبت "تريزيجيه للتأهل"، وأشارت إلى أن الجماهير التي لا تصدق نفسها حملت اللاعب المصري بعد هدف دراماتيكي متأخر يضمن للفريق مقعد في ويمبلي، فيما كتبت صحيفة "التايمز": الفيلانز متجهون نحو ويمبلي.


ومن جانبها نشرت صحيفة "ديلي ميل" صورة للفرعون مع عنوان "إثارة فوز الفيلا" أستون فيلا يفوز على ليستر سيتي 2-1 ويتأهل بمجموع 3-2 إلى نهائي الكأس.


تريزيجيه يطارد حلم الألقاب الغائبة مع أستون فيلا


يطارد تريزيجيه -بعد الإنجاز الذي حققه بالأمس- حلم حصد الألقاب الغائبة عن ناديه، منذ الفوز بكأس الرابطة في موسم "1995-1996"، والغائبة أيضًا عن الدولي المصري، منذ رحيله عن أندرلخت البلجيكي.

وخاض تريزيجيه مشوارًا حافلًا بالبطولات، مع فريقه الأسبق الأهلي المصري، الذي لعب له في قطاع الناشئين، وتم تصعيده للفريق الأول، ليشارك في التتويج بلقب دوري أبطال أفريقيا 2012، حيث خاض 4 مباريات في تلك البطولة، كما شارك في كأس العالم للأندية، في نفس العام، ثم فاز بلقب السوبر الأفريقي على حساب ليوبار الكونغولي.

وحصد تريزيجيه مجددًا لقب دوري أبطال أفريقيا مع الأهلي، عام 2013، وشارك في مونديال الأندية، قبل إحراز السوبر القاري على حساب الصفاقسي التونسي، كما فاز بلقب الكونفيدرالية عام 2014، إلى جانب مجموعة كبيرة من الألقاب المحلية.

وتوج تريزيجيه أيضًا مع منتخب الشباب، ببطولة كأس الأمم الإفريقية، تحت 20 عاماً، التي أقيمت بالجزائر في 2013.

وتوقع الكثيرون تألقه بعد انتقاله لأندرلخت، لكنه لم يحصل على الفرصة الكافية، وقضى معظم فترته معارًا خارج النادي، لكنه حقق لقب الدوري البلجيكي في موسم "2016 – 2017"، وهي آخر البطولات التي حصدها.

ورغم أن مسيرة نجم الفراعنة في تركيا مع قاسم باشا كانت رائعة، وساهمت في تطور اللاعب، وانتقاله بعد ذلك للدوري الإنجليزي، إلا أنه لم ينجح في اقتناص البطولات.

ويأمل تريزيجيه أن يحقق أول لقب مع أستون فيلا، من خلال حصد كأس الرابطة الإنجليزية.


اضف تعليق