انهيار ثلجي وزلزال وانشطار طائرة.. صدمات متتالية بالشارع التركي


٠٥ فبراير ٢٠٢٠ - ٠٤:٥٩ م بتوقيت جرينيتش

رؤية – أشرف شعبان

كشفت وسائل إعلام محلية، بأن طائرة ركاب تركية انشطرت إلى 3 أجزاء بعد هبوطها مساء اليوم الأربعاء في مطار إسطنبول، بعد أن خرجت عن المدرج المخصص لها.

وبحسب النشطاء فإن الطائرة التي كان على متنها 177 راكباً وستة من أفراد الطاقم، تتبع شركة بيغاسوس، وكانت قادمة من أزمير الغربي، وانشطرت فور هبوطها بالمطار، بسبب سوء الأحوال الجوية، بحسب وزير النقل التركي شاهيت تورهان.

انشطار طائرة تركية

فيما ذكرت فضائية "العربية" في نبأ عاجل لها، أن عدد المصابين جراء تحطم طائرة ركاب تركية مساء اليوم ارتفع لـ52 مصاباً اثناء هبوطها في أحد المطارات بإسطنبول.

وبحسب وزير النقل التركي، فإن النيران اشتعلت في المحرك أسفل الجناح. وذكرت الإذاعة التركية أنه تم توجيه جميع الرحلات الجوية إلى المطار الدولي الرئيسي في إسطنبول.

ونقلت "رويترز" عن صحيفة حريت التركية، أن طائرة تخطت المدرج أثناء الهبوط في مطار صبيحة كوكجن على الجانب الآسيوي من إسطنبول، بتركيا، اليوم الأربعاء مما أدى إلى تحطمها.

وكانت الطائرة قد تعرضت لرياح عاتية وأمطار غزيرة خلال رحلتها  من أزمير، على ساحل بحر إيجة التركي، إلى إسطنبول.



طوارئ

وأظهرت لقطات تم بثها عبر القنوات التليفزيونية تحطم مقدمة الطائرة، وشوهد الركاب يغادرون عبر جناح واحد من خلال الشقوق، فيما تم إغلاق المطار، وإرسال رجال الإطفاء إلى مكان الحادث على الفور ولا تزال عمليات الإجلاء جارية، حسبما ذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون الحكومية "تي أر تي".

وقال حاكم إسطنبول علي يرليكايا على موقع تويتر إن فرق الاستجابة لحالات الطوارئ تعمل على إجلاء الركاب.

وبحسب وزارة النقل التركية، فإن الحادث وقع نتيجة "هبوط عنيف".

وأظهرت لقطات على وسائل الإعلام التركية أن جسم الطائرة، وقسم منه بالقرب من الذيل، قد انفصل. وتم نقل الركاب بينما كانت الطائرة مستلقية على العشب بجوار المدرج، وفي وقت سابق شوهد جزءا خارجيا من الطائرة وقد اشتعلت فيه النيران.

زلزال

وكانت تركيا قد تعرضت لزلزال قوي ضرب شرقي البلاد، حيث قُتل العشرات على الأقل وأُصيب مئات آخرون، بحسب مسؤولين.

وأفادت هيئة إدارة الطوارئ والكوارث الحكومية أن عدد الجرحى في محافظتي إلازيغ وملاطية وسط تركيا بلغ 1607 أشخاص، وفق "فرانس برس".

وأدى الزلزال، الذي بلغت شدته 6.8 درجة وكان مركزه بلدة سيفرجه بولاية ألازيغ، إلى انهيار بعض البنايات وهروع السكان إلى الشوارع.

وضرب الزلزال الجمعة، البلاد في حدود الساعة 20:55 بالتوقيت المحلي (17:55 بتوقيت غرينتش)، وأعقبه عدد من الهزات الأرضية.

وأظهرت مقاطع مصورة، بثتها محطات تلفزيونية، فرق الإنقاذ وهي تبحث جاهدة عن ناجين وسط أنقاض بنايات.



انهيارات جليدية 

وبالأمس قتل 33 شخصا لقوا حتفهم في انهيار جليدي ثان في شرق تركيا، بحسب، إدارة الطوارئ والكوارث في تركيا اليوم، الأربعاء.

ووقع الانهيار الثاني، بينما كان هؤلاء الأشخاص يبحثون عن مزيد من ضحايا الانهيار الأول الذي وقع أمس وأودى بحياة خمسة مواطنين. وجرى إنقاذ ثمانية من هذا الانهيار قبل وقوع الانهيار الثاني، وأضافت الإدارة أن 53 شخصا أصيبوا بجروح.

وقع الانهيار الأول في وقت متأخر من يوم الثلاثاء على طريق سريع في ولاية وان التركية بالقرب من بلدة باهتشيساراي التي تحيط بها الجبال. وطمر مركبة لإزالة الثلوج وحافلة صغيرة.

وعلى إثر الانهيارات الجليدية، تم استدعاء حوالي 300 عامل من خدمة الطوارئ إلى طريق سريع بالقرب من بلدة باهتشيساراي الجبلية في ولاية وان على الحدود مع إيران.

ودفن الانهيار الجليدي الأول مركبة إزالة الثلوج وحافلة صغيرة. ونجا سائق المركبة وسبعة من ركاب الحافلة من الانهيار.






الكلمات الدلالية الطائرة التركية المنكوبة

اضف تعليق