جابرًا للخواطر.. 8 مشاهد إنسانية جسدت علاقة السيسي بالمصريين وتقديره للمرأة


٠٨ فبراير ٢٠٢٠

كتبت – سهام عيد

إيمانه بدور المرأة، وتشجيعه للنماذج البسيطة المكافحة، وتسليط الضوء عليها، كانت المشاهد الأبرز في لقاءات الرئيس عبدالفتاح السيسي خلال جولاته الميدانية المتعددة، وهو ما عكس قيادته وحكمته السياسية وإيمانه بدوره المرأة في المجتمع وتطوير المستقبل، فضلًا عن رسالتة الإنسانية التي كان عنوانها دائمًا "جبر الخواطر" و"تطييب القلوب".

نستعرض فيما يلي بعض أبطال المواقف الإنسانية والهدف منها:


سيدة "الهجانة" إحدى المواطنات من الباعة الجائلين

"أهلا بيك، مصر كلها بتحييك، ويسعدك ويهنيك، ويطرح البركة فيك".. بهذه الكلمات استقبلت إحدى المواطنات من الباعة الجائلين الرئيس عبدالفتاح السيسي ورحبت به، فما قصة هذه السيدة؟

خلال قيامه بجولة تفقدية أمس لمتابعة الموقف التنفيذي الخاص بتطوير منطقة عزبة الهجانة بمنطقة الكيلو ٤,٥ بطريق السويس، تصادف مرور الرئيس عبدالفتاح السيسي تواجد إحدى المواطنات من الباعة الجائلين، حيث أمر سيادته بتوفير أحد المحال لممارسة نشاطها، كما أمر بعلاجها على نفقة الدولة وتقديم الرعاية الصحية الفورية لها.

بحسب الفيديو -الذي نشره المتحدث الرسمي لرئاسة الجمهورية السفير بسام راضي- قالت السيدة للرئيس: "أهلا بيك، مصر كلها بتحييك، ويسعدك ويهنيك، ويطرح البركة فيك"، ليداعبها الرئيس قائلا: "خدوا حاجتك؟"، لترد عليه: "خدوا حاجتي ومكاني"، ليرد عليها قائلا: "لا ليكي مكان، أحنا عنينا ليكي"، وأمر بتوفير أحد المحال، لممارسة نشاطها وعلاجها على نفقة الدولة، وتقديم الرعاية الصحية الفورية لها.


نحمده "سيدة الميكروباص"

في ديسمبر 2018، حرص الرئيس عبدالفتاح السيسي، على مصافحة سيدة تقود "ميكروباص" أجرة، على الطريق الذي يمر بجوار العاصمة الإدارية الجديدة، حيث كان يمر الرئيس لتفقد المشروعات هناك.

السيدة كانت قد استضافتها الإعلامية إيمان الحصرى، فى إحدى حلقات برنامجها "مساء dmc"، الذى يعرض على شاشة dmc.



وخلال الحلقة، قالت السائقة، وتدعى "نحمده سعيد"، وتُلقّب بين أفراد الموقف الذي تعمل فيه بـ"شيكامارا" إنها مطلقة ولديها 4 أولاد، وتتولى رعايتهم المادية بشكل كامل، مؤكدة أن طليقها "لا يصرف عليهم".

وأضافت أنها تستيقظ في الخامسة والنصف صباحًا، لتبدأ يومها وعملها في السادسة والنصف، حتى الساعة الواحدة ظهرًا، ثم تعود إلى المنزل وتقوم بإفطار أولادها، وتعود مرة أخرى إلى العمل في وردية ثانية تستمر حتى الساعة الثالثة عصرًا.


مروة العبد "فتاة التروسيكل"

في نوفمبر 2018، استقبل الرئيس عبدالفتاح السيسي، بقصر الاتحادية المواطنة مروة العبد، سائقة التروسيكل بقرية البعيرات بالأقصر، مؤكدًا أنها نموذجًا مشرفًا للشباب المصري.

وكشفت مروة العبد، الشهيرة إعلاميًا بـ"فتاة التروسيكل"، تفاصيل لقائها مع الرئيس عبدالفتاح السيسي، مشيرة إلى إعجاب الرئيس بجلبابها الصعيدي الذي ارتدته خلال اللقاء.

وأشادت، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "الجمعة في مصر"، المذاع عبر فضائية "إم بي سي مصر"، بالطريقة التي استقبلت بها عند وصولها إلى القصر الرئاسي من قبل الرئيس السيسي، قائلة: "كلمني أحسن كلام وشعرت بحنانه".



وأضافت، أن الرئيس سألها عن احتياجاتها فأجابته بأنها لا تطلب شيئًا، لكنه أصر على سؤاله فأهداها شقة وأخبرها بأنه جاري إعداد هدية أخرى لها، متابعة أن الرئيس قد دعاها إلى منتدى شباب العالم في نسخته المقبلة ووعدته بالحضور.

وعن كيفية قضائها يومها، أوضحت أنها تستيقظ في الخامسة فجرًا، وتخرج في السادسة صباحًا لتوصيل الأطفال إلى المدارس بواسطة التروسيكل الخاص بها، ثم تعود لمنزلها مرة أخرى لأداء الأعمال المنزلية اليومية، ثم عند خروج الأطفال من المدارس تعيدهم مرة أخرى لمنازلهم، وباقي اليوم تقضيه في تلقي طلبات توصيل.
 


منى السيد "فتاة عربة الإسكندرية"

في نوفمبر 2016، استقبل السيسي السيدة "منى السيد" فتاة الإسكندرية، صاحبة الصورة الشهيرة لجر عربة البضائع بالإسكندرية، وأشاد بكفاحها وإصرارها على تحقيق مستقبلها.

وفي رد فعل لفتاة الإسكندرية، عبرت عن سعادتها بوصف الرئيس لها بفتاة بـ" 100 رجل"، وقالت "دا تكريم ما بعده تكريم وجبر خاطر ما بعده جبر خاطر".


الحاجة صيصة

قصة الحاجة صيصة كانت واحدة من القصص الملهمة للسيدات المصريات، تلك السيدة الصعيدية التي اختفت في ملابس رجال طول حياتها لتحمي نفسها من نظرة المجتمع تجاه سيدة تجلس بصندوق ورنيش في محطة قطار، لم يكن لقاء السيسي لها غير تكريم لكفاحها بعدما توفي زوجها، وتربية أبنائها بذراعها.

ففي مارس 2015، لقي لقاء الرئيس بالحاجة صيصة صدى واسعا في وسائل الإعلام، بعدما تم تكريمها في حفل الأم المثالية، ظلت تلك السيدة تعمل طوال 40 عاما في مجال تلميع الأحذية، متنكرة في زي الرجال بهدف تربية أبنائها.


الحاجة "سبيلة" المتبرعة بكل ثروتها لصندوق تحيا مصر

في مارس 2017، التقى الرئيس عبدالفتاح السيسي، بالسيدة سبيلة علي أحمد عجيزة، إحدى الحاضرات في الاحتفال بيوم المرأة المصرية عن محافظة الدقهلية، والتي طلبت التبرع بكل ثروتها والمقدرة بمبلغ 200 ألف جنيه وكمية من المشغولات الذهبية لصالح صندوق تحيا مصر.

وقرر رئيس الجمهورية استقبالها فى مقر رئاسة الجمهورية ، وقد عبر لها عن تقديره لها ولموقفها الوطني ولتضحيتها من أجل مصر.


الحاجة زينب التي تبرعت بحلقها لصندوق تحيا مصر

الحاجة زينب السيدة التسعينية التي أعطت دروسا في الإيثار والإخلاص للوطن بمواقفها الوطنية المتكررة، والتي شاهدناها في كثير من المواقف والمشاهد التي تكررت حتى حولتها بساطتها وفطريتها إلى شخصية بارزة وأكسبتها شهرة كبيرة أتاحت لها الفرصة للقاء الرئيس السيسي، الذي عبر عن امتنانه لموقفها الوطني العظيم لها أكثر من مرة، والتي بدأت بتبرعها بقرطين من ذهب وانتهت بتصويتها في الانتخابات على هتافات تحيا مصر.
 


أسرة "غيط العنب" ووجبة "الفول والطعمية"

في سبتمبر 2016، تناول الرئيس عبدالفتاح السيسي، وجبة الإفطار مع إحدى الأسر خلال تفقده وحدات مشروع "غيط العنب" بالإسكندرية عقب افتتاح مشروع "بشائر الخير 1"، ونقل المنطقة العشوائية إلى المساكن التي أقامتها القوات المسلحة.

وتكونت وجبة الإفطار من (الفول والبيض والجبن الأبيض والرومي وأقراص الطعمية والباذنجان المقلي والجرجير والسلاطة الخضراء بجانب الخبز البلدي).

وشارك الرئيس في مائدة الطعام الفريق أول صدقي صبحي وزير الدفاع والإنتاج الحربي، وحضر الافتتاح المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، والفريق أول صدقي صبحي وزير الدفاع والإنتــاج الحربي السابق، والدكتور مصطفى مدبولي وزير الإسكان والمجتمعات العمرانية، ورئيس الوزراء الحالي، والمهندس إبراهيم محلب مساعد الرئيس للمشروعات القومية، واللواء مجدي عبدالغفار وزير الداخلية السابق.


قيادة حكيمة

يرى الخبراء السياسيون أن تسليط السيسي الضوء على نماذج الكفاح البسيطة للسيدات المصريات في المجتمع، والتي غالبًا تشبه قصص كفاح أغلبهن، تعكس اهتمامه بدور المرأة المصرية واحترامه لعقليتها وتشجيع المرأة العاملة، وإيمانه بدور المرأة الملموس في المجتمع، كما يعكس إيمان القيادة السياسية بدور المرأة في تطوير المستقبل، في نماذج يعول عليها الجميع في تحريك المياه الراكدة لأياد عاملة ربما تحتاج من يوجهها للمستقبل.

كما أن تشجيع الرئيس للمرأة العاملة ما هو إلا دور من أدوار القيادة السياسية، والمجتمع لا ينهض ويتقدم بعزل المرأة على الإطلاق، وينبغي على الإعلام أن يعظم دور المرأة.


يشار إلى أن لقاء السيسي بالسيدات المكافحات في المجتمع يأتي في إطار تشجيعه للمرأة المصرية ودورها الملموس، وجميع النماذج التي قابلها الرئيس السيسي، هي نماذج مشرفة يُحتذى بها، كما أنها رسالة للمجتمع المدني والمجلس القومي للمرأة بتسليط الضوء على تلك النماذج بشكل أفضل وتعظيم دور المرأة.


الكلمات الدلالية عبدالفتاح السيسي

اضف تعليق