آخرها تطوير "الهجانة".. مصر تواجه العشوائيات والسيسي يهتم بالمهمشين


٠٨ فبراير ٢٠٢٠

كتب – عاطف عبداللطيف

عاشت منطقة عزبة الهجانة بالقاهرة عقودًا من الزمان إهمالًا كبيرًا، شأنها شأن الكثير من الأحياء والمناطق المهملة، والتي تخضع لخطط التطوير وفقًا لرؤية مصر 2030، ولم تقدم لها أي نوع من الخدمات وانتشار العشوائية كما افتقدت عزبة الهجانة للبنية التحتية، وآن الأوان لتخرج من قمقم التجاهل وغياهب العشوائيات إلى التطوير وحيز الاهتمام.

وتحدث الرئيس عبدالفتاح السيسي -عبر صفحته الرئيسية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، أمس الجمعة- "تفقدت اليوم جانبًا من أعمال التطوير بمنطقة عزبة الهجانة والمحاور الممتدة من مصر الجديدة إلى أحياء الزيتون وحدائق القبة وعدد من المناطق المجاورة التي يجري تطويرها حاليًا وأتابعها بنفسي. وأسعدني رؤية سير العمل واتمامه وفقًا لأعلى المعايير العالمية بأيادِ مصرية مخلصة".

كما أبدى الرئيس عبدالفتاح السيسي سعادته برؤية سير العمل بتطوير منطقة عزبة الهجانة والمحاور الممتدة من مصر الجديدة إلى أحياء الزيتون وحدائق القبة وعدد من المناطق المجاورة التي يجري تطويرها، والتقى العاملين بتلك المشروعات وعددًا من المواطنين.



أعمال التطوير

تفقد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، بعد ظهر أمس، أعمال التطوير الجارية بمنطقة عزبة الهجانة أسفل كوبري الجيش بطريق السويس بواسطة الشركة الوطنية للطرق واستغلال المناطق المتاحة أسفل كوبري الجيش لصالح رفع المعاناة عن قاطني المنطقة والبالغ تعداد سكانها ما يقرب من ٣ ملايين نسمة؛ وذلك من خلال إنشاء مواقف السيارات والنقل العام والجماعي ومحال تجارية بأنشطتها المختلفة، وكذا مناطق ترفيهية ورياضية لخدمة شباب المنطقة إضافة إلى إنشاء نقاط شرطة عسكرية ومدنية ومرورية لخدمة أهالي المنطقة.

ووجه الرئيس السيسي باستقطاع مساحة من إحدى الوحدات العسكرية لصالح تطوير أحد شوارع المنطقة لسهولة تقديم الرعاية الأمنية والطبية بالمنطقة وكذا وجه الرئيس بإجراء عمليات رصف الطرق المحيطة للتسهيل حركة انتقال المواطنين الداخلية.

"سيدة" عزبة الهجانة

كما أمر الرئيس عبدالفتاح السيسي بتوفير أحد المحال لسيدة من الباعة الجائلين لممارسة نشاطها وكذا أمر بعلاجها على نفقة الدولة وتقديم الرعاية الصحية الفورية لها، كما وجه بتدبير مطالب الأهالي وسرعة الإنجاز الفوري.

والتقى السيسي على هامش جولته في المنطقة، بإحدى البائعات المسنات، التي قالت للرئيس: إن كل المنطقة يرحبون به، مرددة عددًا من الأدعية للرئيس المصري، فيما أمر السيسي بتوفير أحد المحال لها وعلاجها على نفقة الدولة وتقديم الرعاية الصحية الفورية لها.

مسلسل التطوير

وكشف نائب محافظ القاهرة للمنطقة الشرقية إبراهيم صابر عن أعمال التطوير التي تتم بمنطقة عزبة الهجانة. وقال صابر -حسب ما أوردت بوابة "أخبار اليوم"- في الفترة الحالية يتم تطوير مدخل عزبة الهجانة ناحية طريق الكيلو ٤.٥ حيث يوجد الكثير من المحلات العشوائية تم إزالتها ونقلها إلى أسفل كوبري الكيلو ٤.٥.

وأضاف صابر: تم عمل حديقة عامة في المنطقة، وذلك بعد إزالة المحلات العشوائية في المنطقة، وأكد صابر أن عملية التطوير التي جرت حاليًا بسبب حل مشكلة المرور في تلك المنطقة؛ حيث كانت هذه المحلات العشوائية في الماضي تعوق حركة المرور.

كانت بعض وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي قد تداولت أنباء بشأن تهجير الحكومة قسريًا لأهالي عزبة الهجانة من منازلهم في إطار خطة تطوير المنطقة.

وقام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع محافظة القاهرة، والتي نفت صحة تلك الأنباء تمامًا، مُؤكدةً أنه لا صحة لما تردد حول تهجير الحكومة لأهالي عزبة الهجانة من منازلهم، مُوضحةً أنه جارٍ تطوير منطقة عزبة الهجانة وتحويلها من منطقة عشوائية إلى منطقة حضارية مكتملة الخدمات، دون المساس بأي حق من حقوق المواطنين المقيمين بها، وذلك في إطار سعي الدولة للقضاء على المناطق العشوائية غير الأمنة وتوفير حياة كريمة للمواطنين.

ويستهدف مشروع تطوير منطقة عزبة الهجانة تطوير وتوفير كل الخدمات الأساسية المقدمة لأهالي وسكان المنطقة، حيث يجري إنشاء مدرستين لتغطية كل مراحل التعليم المطلوبة، إضافة لإنشاء مركز شباب لخدمة شباب المنطقة والمناطق المحيطة، فضلًا عن رفع كفاءة شبكات المياه والكهرباء والصرف الصحي بالمنطقة، وتركيب عدد من وحدات المطافئ.







اضف تعليق