بعد فشل 20 طائرة.. طيارون عرب يتحدون الرياح العاتية بمطار هيثرو


١٣ فبراير ٢٠٢٠ - ٠٩:٠٤ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية – أشرف شعبان

تأتي الرياح بما لا تشتهي الطائرات الهابطة في مطار هيثرو، وهو مطار دولي يقع غرب العاصمة البريطانية لندن، ويعد أكبر المطارات البريطانية، وثالث أكثر مطارات العالم إزدحاماً من ناحية حركة المسافرين.

ويعتبر  مطار هيثرو رابطًا بين القارات، حيث تقلع وتهبط طائرة كل 45 ثانية، حيث يمكن للمسافرين الذهاب إلى أكثر من 170 وجهة لكل دول العالم.

عدة دول في غرب أوروبا ضربت بعاضفة "كيرا" الأمر الذي سبب فوضي عارمة بشمال أوروبا، وتم إلغاء العديد من رحلات الطيران، كما حولت بعضها عن المطار ، لصعوبة الهبوط، وقلصت شركات السكك الحديدية من خدماتها.

وبلغت أكبر سرعة للرياح 150 كيلومترا في الساعة ببريطانيا في قرية أبردايرون في مقاطعة ويلز بشمال البلاد، وفي خزان ويت سليديل في محمية ليك ديستكريكت الوطنية سجل هطول أكثر من 150 مليمترا من الأمطار خلال 24 ساعة.

وتسببت العاصفة في تقليص مدة رحلة جوية لطائرة تابعة للخطوط البريطانية بين ولاية نيويورك الأميركية والعاصمة البريطانية لندن من ست ساعات و55 دقيقة إلى أربع ساعات و56 دقيقة فقط.

ورغم صعوبة الهبوط، نجحت طائرة تابعة للخطوط الجوية الملكية الأردنية في الهبوط، وشارك نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي فيديو يرصد لحظة هبوط الطائرة، حيث تمكن الكابتن من الهبوط في المطار وبشكل احترافي، وذلك بعد فشل نحو 20 طائرة من الهبوط في المطار.

وبحسب النشطاء، فإن كابتن الطائرة هو الكابتن سيف التل، حيث كان يقود طائرة من نوع "دريم لاينر 787".



كما شارك النشطاء اللبنانيون فيديو  لطائرة لبنانية تابعة لطيران الشرق الأوسط، تتحدى الرياح العاتية في مطار هيثرو اللندني.

وكان موقع "BIG JET TV" نشر فيديو يوثّق لحظة هبوط طائرة "الميدل إيست" في مطار "هيثرو" متحدّية الطقس العاصف الذي كان يجتاح مدينة لندن.

وتمكن طاقم الطائرة لبنانية "إير باص 330" تابعة لشركة طيران الشرق الأوسط من هبوط الطائرة بسلامة في مطار هيثرو بلندن على الرغم من الرياح العاتية التي اجتاحت بريطانيا.

واستطاع القبطان جورج ديب، ومعه القبطان المساعد كارل سيتفان، السيطرة على طائرة "أير باص 330" أثناء هبوطها في مطار "هيثرو" في لندن برغم العاصفة، في خطوة أظهرت احترافية قباطنة طيران "الميدل إيست".

وأكد النشطاء أن "رحلة ME201 المتّجهة من بيروت إلى لندن على متن طائرة "أير باص 330"، وصلت إلى مطار "هيثرو" في حالة جويّة سئية، حيث تسيطر على لندن عاصفة آتية من المحيط الأتلتنكي". إلا أن قبطان الطائرة استطاع الهبوط في سرعة رياح بلغت 80 كلم / س وخلال هبوب رياح جانبية أو ما يطلق عليه تسمية Cross Wind.



وتمّ إلغاء معظم الرحلات في لندن باستثناء رحلات "الميدل إيست" و"طيران الإمارات" وشركة طيران "دلتا والفيرجن أتلانتيك".

وتسببت العاصفة في إلغاء العديد من المباريات المهمة بالدوريات الأوروبية الكبرى التي كان مقررا إقامتها من أجل ضمان حالة من الأمان، سواء للجماهير أو اللاعبين. وأصدرت السلطات في بريطانيا أكثر من 200 تحذير من الفيضانات في مختلف أنحاء البلاد.
 


الكلمات الدلالية مطار هيثرو

اضف تعليق