الحب في زمن الكورونا..باقة مكافحة الفيروسات بدلا من الورود


١٥ فبراير ٢٠٢٠ - ٠٧:٠٠ ص بتوقيت جرينيتش

كتب - هالة عبدالرحمن

احتفل العالم، أمس الجمعة، بعيد الحب، وفي ظل تبادل الأحباء التهاني والهدايا، إلا أن هناك نحو مليار و300 مليون نسمة، ممنوعين من الاحتفال بهذه المناسبة، حيث يواجه الصينيون العديد من التحذيرات بسبب فيروس كورونا، حيث ذكر موقع "جيميان" الصيني أن مبيعات الهدايا والزهور تراجعت بنسبة وصلت إلى 90%.

وحسب الموقع، فإن هناك العديد من المواطنين حاولوا شراء الهدايا والزهور من المتاجر إلا أنها مغلقة، فتقدموا بطلبات على منصات متعددة للتجارة الإلكترونية، لكن المتاجر رفضت؛ لأنها لا تستطيع التسليم في الوقت الحالي، وقالت متاجر أخرى إنه لا يمكن تسليم الزهور إلا بعد شهر من الآن.


في بلدان أخرى حاولت التغلب على حركة المبيعات، ببيع باقات مكافحة الفيروسات بدلا من الزهور.

تأتي "باقة مكافحة فيروس كورونا مع الزهور والمطهر والصابون ومعجون الأسنان وقناع وقفازات بدلاً من الشوكولاتة والحلوى.

وقالت ماري جين فيليجاس، صاحبة متجر الزهور، لصحيفة "نيويورك بوست" إنها صنعت الباقة لأنها خائفة من سرعة انتشار الفيروس.

وقالت فيليجاس: "لقد فكرت في هذا ... بحيث يمكن للناس أن يكون لديهم فكرة أن الزهور ليست هي الشيء الوحيد الذي يمكنهم تقديمه خلال عيد الحب".


وقال العميل مارك ريتشارد جيجانتون: "لقد اخترت هذه الباقة لتجنب الإصابة بالفيروس... هذا أيضًا صحي ويمكننا تجنب الفيروس".

يذكر أن الفلبين لديها ثلاث حالات مؤكدة من فيروس كورونا، بما في ذلك وفاة واحدة، والذي يمثل أول حالة وفاة ذات الصلة خارج الصين.

وتم توثيق أكثر من 60 ألف حالة إصابة بالفيروس التاجي المؤكدة في 25 دولة، معظمها مصاب بالقرب من نقطة انطلاق المرض في ووهان، الصين.

استجابت شركات الطيران حول العالم لنداء منظمة الصحة بشأن الفيروس من خلال تعليق خدمة الطيران إلى البلاد لتخفيف انتشارها.

وأصبحت الحصيلة العالمية للوفيات جراء الفيروس 1.486، مع وجود 3 حالات وفاة في هونغ كونغ والفلبين واليابان، وأكدت السلطات في "هوبي" حدوث 4823 حالة إصابة أخرى بالفيروس في المقاطعة.




الكلمات الدلالية فيروس كورونا عيد الحب

اضف تعليق