في كرة القدم المصرية.. "الغوغائية" تُفسد اللحظات السعيدة


٢٣ فبراير ٢٠٢٠

كتبت - أميرة رضا

"في كرة القدم كل شيء يصبح معقدًا ما دام هناك خصم"، لم يتخيل أحد أن وصف الفيلسوف الفرنسي بول سارتر لكرة القدم بهذه العبارة يومًا ما، سيحول اللحظات السعيدة في بعض الملاعب العربية والعالمية إلى ما يشبه "الحرب" ليس فقط بين الجماهير واللاعبين، بل أصبحت ظاهرة تشكل خطرًا  يهدد الأمن العالم في كل دول العالم.

كلمة "الخصم" لدى المتابعين الجيدين لكرة القدم، لم يقُصد بها العدو مثلما يظهر عند بعض مشجعي الفرق هذه الأيام -فإن لم أكن أنا الفائز فأنت عدوي- متناسين تمامًا أن اللعبة ما هي إلا وسيلة لتوحيد الشعوب، ونشر السلام، وتقريب المسافات، ونبذ العنصرية، إضافة إلى سرقة بعض الأوقات السعيدة للمغرمين بها.

وفي هذا السياق، وبالحديث عن الملاعب المصرية، -خاصة بعد تلك الأزمة الأخيرة التي حدثت بين جماهير ولاعبي قطبي الكرة المصرية "الأهلي والزمالك"- أصبح الطرفان، وكأنهم يعزمون النية لاستحداث الشغب، مستعرضين تاريخ كل فريق على حدى، ومتناسيين أن تاريخ الفريقين يندرج بكل تأكيد تحت بند "الكرة المصرية"، لتصبح متابعة مباريات القمة بين القطبين ثقيلة تهدد بالخطر المنتظر بعد كل لقاء.

من الطبيعي أن ينحاز كل فريق لفريقه بداعي الانتماء، ولكن ليس من المنطقي مطلقًا أن يفسد التعصب الزائد عن الحد فرحة الأوقات التي يسجل فيها أحد الفريقين بطولة جديدة من المفترض أن تضاف لسجله بطولاته بسعادة لا بلائحة عريضة من العقوبات.

عقوبات الاتحاد المصري

وعلى ذكر العقوبات التي طالما ما أفسدت فرحة البطولات المصرية -نظرًا للشغب الذي تستحدثه الجماهير، وفي بعض الأحيان اللاعبين- قامت لجنة الانضباط والأخلاق بالاتحاد المصري لكرة القدم، بأخذ العديد من القرارات بخصوص أحداث مباراة السوبر التي أقيمت يوم الخميس الماضي بين الفريقين بالعاصمة الإماراتية أبوظبي.

وقررت لجنة الانضباط، على ضوء الإطلاع على تقارير حكم ومراقب ومنسق عام المباراة وشريط المباراة، وما تلاها من أحداث والوارد من الشركة الناقلة للمباراة مايلي:

- إيقاف كل من: محمود عبدالمنعم ( كهربا) لاعب الأهلي، وإمام عاشور لاعب الزمالك، وأحمد زاهر إداري الزمالك حتى نهاية الموسم وغرامة مالية قدرها 100 ألف جنيه لكل منهم.

- إيقاف محمود عبد الرازق (شيكابالا) لاعب الزمالك 8 مباريات وغرامة 100 ألف جنيه.

- إيقاف عبدالله جمعة لاعب الزمالك 3 مباريات وغرامة 50 ألف جنيه.

-  إيقاف كل من ياسر إبراهيم وجنيور أجاي لاعبي الأهلي مباراتين وغرامة 50 ألف جنيه لكل منهما.

-  تغريم كل من ناديي الأهلي والزمالك 100 ألف جنيه.

-  منع المستشار مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك من المشاركة في أنشطة كرة القدم 3 مباريات وغرامة مالية 200 ألف جنيه.



ردود أفعال

وفي أول رد فعل للناديين، عقب قرارات اتحاد الكرة المصرية، قرر محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي دعوة مجلس الإدارة لاجتماع طارئ اليوم الأحد، للرد على القرارات الصادرة بشأن أحداث مباراة السوبر المصري وحفظ حقوق النادي ولاعبيه كاملةً.

وعلى الجانب الآخر، قرر المستشار مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك عقد اجتماع طارئ أيضًا للمجلس، اليوم، بمقر النادي، للرد على قرارات لجنة الانضباط واللجنة الخماسية على نادي الزمالك ورئيسه التي تم الإعلان عنها، وسيتم خلال الاجتماع مناقشة القرارات والإعلان عن موقف النادي للرد على تلك القرارات.

ومن جانبها دشنت جماهير النادي الأهلي، العديد من الحملات عبر مواقع التواصل الاجتماعي ردًا على قرارات لجنة الانضباط، وعبر أكثر من هاشتاج لجمهور الأهلي عبر موقع التواصل الاجتماعي أعربوا عن غضبهم من عمرو الجنايني رئيس اللجنة الخماسية في اتحاد الكرة وطالبوا بمقاطعة البنك الذي يعمل فيه، متهمينه بالانحياز وتشجيع الزمالك خلال المباراة.

كذلك طالب الجماهير، رئيس النادي بالحصول على حق الأهلي، وحق محمود "كهربا" لاعب الفريق الذي تم إيقافه لنهاية الموسم.

تغريدة "آل الشيخ"

وضمن ردود الأفعال التي أثارت الجدل بعد قرارت اتحاد الكرة، قام تركي آل الشيخ، رئيس الهيئة العامة للترفية في المملكة العربية السعودية، بتوجيه رسالة إلى مجلس إدارة النادي الأهلي برئاسة محمود الخطيب، للرد على قرارات لجنة الانضباط الأخيرة.

وكتب آل الشيخ عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": كله كوم ويعني إيه كهربا لآخر الموسم؟! بقانون مين ده؟! فيه حاجه اسمها فيفا ومحكمة كاس!".



وتابع آل الشيخ في نهاية منشوره: "بيبو":



أسباب الأزمة

بعد تباين ردود الأفعال على تلك العقوبات التي قررتها لجنة الانضباط، ووفقًا لوسائل الإعلام المصرية، قام مصدر مسؤول في لجنة إدارة اتحاد الكرة المصري، بتفسير أسباب العقوبات التي تم توقيعها على فريقي الأهلي والزمالك بعد أحداث مباراة كأس السوبر.

ووفقًا للمصدر -الذي رفض ذكر اسمه- جاءت القرارات التي تم إتخاذها بناءً على لائحة لجنة الانضباط والعقوبات، وفقًا لدرجة الخطأ الذي قام به المٌعاقب، بعد مراجعة مقاطع مصورة رسمية وشهادات مسؤولين رسميين في اتحاد الكرة، إذ عوقب كل من محمود كهربا، إمام عاشور، وأحمد زاهر إداري الزمالك بالإيقاف لنهاية الموسم لأنهم كانوا سبب رئيسي في اشتعال الأزمة من بدايتها.

أما كل من محمود شيكابالا، وعبدالله جمعة، فقد عوقبا بسبب استفزازهم للجماهير، وقد تم إيقافه الأول 8 مباريات بسبب قيامه بالقول والفعل، والعقوبة هنا جاءت بدرجات مختلفة، لذلك عقوبته كانت أكبر من زميله جمعة الذي تم إيقافه لـ 3 مباريات فقط.

وأوضح المصدر أن "تم تطبيق اللائحة على الثنائي ولكن فعل شيكابالا كان أقوى وبالتالي استحق أقصى عقوبة، وفقًا لما جاء في اللوائح".

واختتم: "تم إيقاف مرتضى منصور بسبب تطاوله على لجنة إدارة اتحاد الكرة بشكل مستمر وآخرها التي كانت عقب المباراة مباشرةً".

وكانت المباراة قد شهدت أزمة عنيفة فور إطلاق الحكم النرويجي أوديفار صافرة النهاية، باشتباكات بين اللاعبين، بجانب طرد محمود كهربا، لاعب الأهلي بعد تطاوله على لاعبي الزمالك، واستفزاز عبدالله جمعة لجماهير الأهلي، مع توجيه محمود شيكابالا قائد الفريق الأبيض، إشارات خارجة للجماهير الأهلاوية.

وفي هذا السياق أكد رئيس الزمالك، مرتضى منصور، على رفضه التام للأحداث التي وقعت بعد المباراة، قائلًا في تصريحات خاصة عبر قناة "صدى البلد": "ما حدث مرفوض شكلًا وموضوعًا"، ويجب محاسبة الجميع على ماحدث".

وأشار منصور خلال تصريحاته إلى أن "شيكابالا كان قد تعرض لهجوم كبير قبل اللقاء من جماهير النادي الأهلي، وكنت أرغب في عدم مشاركته حتى لا يخرج عن تركيزه"، وواصل: ""شيكابالا وعبدالله جمعة كانا مخطئين بالذهاب إلى جماهير النادي الأهلي وسأعاقب الثنائي لأنني حذرت اللاعبين قبل اللقاء بعدم التوجه لجماهير النادي الأهلي نهائيًا".

وشدد على أن لاعبي الزمالك كان عليهم الاحتفال مع جماهيرهم فقط دون التوجه لجماهير النادي الأهلي، مضيفًا: "حسين الشحات ومحمد بركات سبق واستفزا جماهير الزمالك ببعض الحركات ولم تتم معاقبتهما"، وأكد على أن "رمضان صبحي وحسام عاشور قاما بالغناء مع جماهير الأهلي ضد الزمالك من قبل ولم تتم معاقبتهما".

الأزمة التي حدثت، والتي تحدث كثيرًا بعد مباريات القمة على وجه الخصوص، خلقت أزمة جديدة للكرة المصرية، إذ هناك أنباء عن احتمالية إلغاء لقاء القمة بالدوري المصري، والذي كان من المقرر له غدًا الإثنين.

يذكر أن الأهلي يتصدر ترتيب الدوري بالعلامة الكاملة (45 نقطة)، بعدما حقق 15 فوزًا في المباريات الـ15 التي خاضها حتى الآن، بينما يحتل الزمالك المركز الثالث برصيد 31 نقطة.

شاء الجميع أو أبى، الأزمات قد تتجدد دائمًا ونجد أن السبب دائمًا يرجع إلى لجوء بعض الجماهير إلى الهتافات الغوغائية، وسب وشتم اللاعبين، ومحاولة إثارة الجماهير المضادة، بسبب الثقة الزائدة في الفريق الذي يشجعونه، واعتقادهم أن ناديهم أعظم الأندية، والباقي أقل مستوى منه، ولكن يبقى السؤال هل تعبر هذه الأحداث عن ما تعنيه وما تحملة كلمة "كرة القدم" من معان؟!



اضف تعليق