كورونا يطرق باب أفريقيا.. يوم "الإصابات الأولى" و"رئيس دولة" في الحجر والبرلمان الإيراني "موبوء"


٢٨ فبراير ٢٠٢٠

إعداد - علياء عصام

يوم عصيب آخر يضاف إلى سلسلة الأيام السابقة بالنسبة لانتشار فيروس كورونا الجديد المعروف بـ"كوفيد19"، وحالة الرعب التي يثيرها حول العالم.

ووسط استنفار عالمي لمواجهة الفيروس القاتل سجل صباح الجمعة حالات أولى في دول جديدة حيث شهدت 5 دول جديدة حول العالم، الجمعة، حالات إصابة أولى بفيروس كورونا المستجد، الذي لا يزال ينتشر حول العالم، خارجا من مدينة ووهان الصينية.

يوم الإصابات الأولى 

أعلنت ليتوانيا وهولندا ونيجيريا وبيلاروسيا ونيوزيلندا، وأذربيجان عن أولى حالات الإصابة بفيروس كورونا بها، مع انتشار المرض بسرعة في أنحاء مختلفة من العالم.

من جانبها قالت الحكومة الليتوانية إن حالة الإصابة هي لامرأة عادت هذا الأسبوع بعد زيارة لمدينة فيرونا بشمال إيطاليا.

وأعلنت وزارة الصحة البيلاروسية عن ظهور أول حالة إصابة بفيروس كورونا الجديد في البلاد لدى طالب إيراني قادم على متن رحلة من العاصمة الأذربيجانية باكو.

وفي هولندا سجلت أول إصابة بفيروس كورونا المستجد، الخميس، بعد ثبوت حالة لدى مريض كان قد سافر إلى شمال إيطاليا، أكثر المناطق التي انتشر فيها الفيروس في أوروبا، وفق المعهد الوطني للصحة العامة والبيئة  ولحقتها بإعلان حالة ثانية اليوم .

وإلى بريطانيا حيث أعلنت السلطات المسؤولة ارتفاع حالات الإصابة بالفيروس إلى 19 حالة.

ألمانيا في خطر

وأعلنت وزارة الصحة الألمانية، اليوم ، أن هناك نحو 60 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا الجديد في البلاد، فيما تم وضع ألف شخص قيد الحجر الصحي.

واضطرت السلطات إلى اتخاذ خطوات عاجلة للإبقاء على ألف مواطن قيد الحجر الصحي بعد مشاركة زوجين مصابين بكورونا في أحد الاحتفالات، كما تم إغلاق المدارس ورياض الأطفال في المنطقة، حيث بلغ عدد الحالات المرتبطة بالاحتفال إلى 20 حالة.

كورونا في أفريقيا

وليل الخميس تم تأكيد أوّل إصابة بفيروس كورونا المستجدّ في نيجيريا، بحسب ما أعلنت وزارة الصحّة، وهي الإصابة الأولى من نوعها في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى.

وأكّدت الوزارة على تويتر وجود إصابة بالفيروس في ولاية لاغوس. وقالت إنّ "هذه الحالة التي تمّ تأكيدها في 27 فبراير 2020 هي الأولى التي تُسجّل في نيجيريا منذ ظهور الوباء".

وأشارت إلى أن المصاب مواطن إيطالي يعمل في نيجيريا وكان قد عاد إلى البلاد آتيًا من مدينة ميلانو الإيطالية في 25 فبراير. وأكدت الوزارة أنه أدخل المستشفى في لاغوس وأن وضعه مستقر "ولا تظهر عليه أعراض مقلقة".

وهذه الإصابة الأولى في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى.

 وكانت سُجلت إصابتان أخريان في الأيام الأخيرة في مصر والجزائر، من دون أن يتم حتى الآن الإبلاغ عن أي وفيات في القارة جراء الفيروس.

البرلمان الإيراني

طرق الفيروس الخطير اليوم أبواب البرلمان الإيراني ليصيب 4 من نوابه، حيث أعلن محمد علي وكيلي، عضو مجلس رئاسة البرلمان الإيراني، إصابة 4 نواب في البرلمان بفيروس كورونا، من أصل 30 نائبا اطلع على نتائج تحاليلهم.

وكان النائب الإيرانى مجتبى ذو النور، رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بالبرلمان، أعلن إصابته بفيروس كورونا المتفشى في إيران كما أعلنت وزارة الصحة الإيرانية، تسجيل 8 وفيات جديدة، و143 إصابة بفيروس كورونا المستجد خلال الـ24 ساعة الأخيرة، حيث شهدت العاصمة طهران النسبة الأعلى.

وأشارت الوزارة في بيان لها، إلى ارتفاع عدد الوفيات جراء الفيروس في إيران إلى 34 والمصابين إلى 388 بشكل عام، حيث توقعت تصاعد حالات الإصابة بالفيروس خلال الأيام المقبلة.

في ذات السياق أعلنت السلطات الإيرانية عن وفاة مندوب وزارة الزراعة المهندس رضا بور خان علي بمدينة رودبار شمال إيران بعد إصابته بالفيروس القاتل.

رئيس منغوليا

وضع الرئيس المنغولي خالتما باتولغا والوفد المرافق للحجر الصحي بعد عودتهم مساء أمس من زيارة إلى الصين استغرقت يوما واحدا.

وذكرت وكالة "مونتساميه" المنغولية أنه وفقا للقواعد والإجراءات المتبعة من أجل منع انتشار فيروس كورونا، خضع باتولغا وأعضاء الوفد المرافق له لفحص طبي إثر وصولهم إلى المطار، قبل نقلهم إلى المؤسسات الطبية المختصة لحجر صحي مدته أسبوعان.

وحسب المعلومات الرسمية، فإن باتولغا وضع في مستشفى بالعاصمة أولان باتور، أما وزير الخارجية ورئيس الديوان الرئاسي ورئيس إدارة الطوارئ وغيرهم من المسؤولين، فوضعوا في منتجع في ضواحي العاصمة.

كورونا في الدول العربية 

استمرت أعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد في الدول العربية بالارتفاع، بالتوازي مع تزايد عدد المصابين حول العالم، مما دفع عددا من دول المنطقة لاتخاذ إجراءات صارمة لمواجهة انتشار الفيروس.

وأعلنت مملكة البحرين، تسجيل 3 إصابات جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع عدد المصابين إلى 36 شخصا.

وفي الكويت، أعلنت وزارة الصحة تسجيل حالتين مصابتين بفيروس كورونا، ليرتفع بذلك إجمالي عدد الحالات إلى 45 حالة مؤكدة.

من جانبها، قررت سلطنة عُمان تعليق استخدام المواطنين العمانيين ومواطني دول مجلس التعاون الخليجي، البطاقة المدنية للتنقل من وإلى السلطنة.

وفي لبنان، ذكرت السلطات أنها رصدت 3 حالات إصابة بفيروس كورونا خلال الأسبوع الأخير، كلها وصلت من إيران.

ونفت السلطات في مصر، الأنباء التي ذكرت اكتشاف عدد كبير من حالات فيروس كورونا الجديد، مشددة على أنها عارية تماما من الصحة.

كما فندت رئاسة مجلس الوزراء المصري خبر وقف إجراءات الحجر الصحي بالموانئ والمطارات المصرية.

دراسة مثيرة للجدل

وفي دراسة جديدة مثيرة للجدل يعتقد العلماء أن المضادات الحيوية المتوافرة حاليا في السوق قد تكون هي المفتاح لعلاج فيروس كورونا.

وكشف علماء من الجامعة النرويجية للعلوم والتكنولوجيا أن المضادات الفيروسية وأربعة من المضادات الحيوية، التي تعالج المكورات العنقودية والتهابات الجلد، تمكنت من إيقاف فيروس كورونا في الاختبارات المعملية، ما جعلهم يعتقدون أن هذه الأدوية قد تكون العلاج المبدأي للمرض شديد العدوى.

لكن مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) ومنظمة الصحة العالمية (WHO) حذرت من أن المضادات الحيوية لا تعمل ضد الفيروسات وأن الإفراط في وصفها وتناولها بكثرة يساعد في تغذية البكتيريا الخارقة المقاومة للمضادات الحيوية.






اضف تعليق