مصر خالية من "كورونا".. و"الصحة" تتقصى عن إصابة فرنسيين بعد زيارتها


٢٨ فبراير ٢٠٢٠ - ٠٧:٤١ م بتوقيت جرينيتش

رؤية - إبراهيم جابر:

القاهرة - جددت السلطات المصرية، نفيها، بشأن ما أثير عن انتشار فيروس كورونا المستجد في البلاد، مشيرة إلى شفاء أول حالة كانت حاملة لفيروس كورونا المستجد داخل مصر لشخص "أجنبي"، في الوقت ذاته، خاطبت وزارة الصحة السلطات الفرنسية لاستجلاء مزيد من المعلومات بشأن إصابة فرنسيين اثنين بالفيروس بعد عودتهما من مصر.

"شفاء الأجنبي"

أعلنت وزارة الصحة المصرية، ومنظمة الصحة العالمية، الخميس، تعافي أول حالة كانت حاملة لفيروس كورونا المستجد داخل مصر لشخص "أجنبي"، لافتة إلى خروج الأجنبي حامل كورونا من مستشفي العزل بعد التأكد من سلبية نتائج فحوصاته، بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية.

وذكر متحدث الوزارة خالد مجاهد -في مؤتمر صحفي، أمس الخميس- أن الفريق الطبي المتابع لحالة الشخص الأجنبي قام بإجراء كافة الفحوصات والتحاليل الدورية، كما تم إجراء تحليل الـ"pcr" له تحت إشراف كل من وزارة الصحة، ومنظمة الصحة العالمية، عدة مرات متتالية، بعد قضائه 14 يوماً داخل الحجر الصحي.

وأوضح مجاهد، أن نتيجة التحليل كانت سلبية في كل مرة، وأن الأجنبي تلقى الرعاية الطبية الفائقة وحالته الصحية جيدة تماما، مؤكداً على أن صحته خالية من الفيروس، منوها بأنه عند عند خروج الرجل من المستشفي كان في استقباله وفد من سفارة بلاده، وأشاد الوفد بالرعاية الطبية التي تلقاها المريض طوال فترة العزل، مشيدا بالإجراءات والتدابير الوقائية التي تتخذها مصر للتصدي لفيروس كورونا المستجد.

"لا كورونا في مصر"

وشددت الصحة المصرية على أن مصر خالية تماما من أي إصابات، وأنها تنتهج "الشفافية التامة في التعامل مع أي حالات مشتبه بإصابتها بالفيروس، وأنه في حال الاشتباه بوجود أي حالات إصابة بالفيروس سيتم الإعلان عنها وإبلاغ منظمة الصحة العالمية على الفور".

ولفتت الوزارة إلى أنه تم اتخاذ سلسلة من التدابير الاحترازية والإجراءات الوقائية لمواجهة فيروس كورونا، مؤكدة أنه تم رفع درجة الاستعداد القصوى بجميع أقسام الحجر الصحي بمنافذ الدخول الجوية والبحرية والبرية؛ للاكتشاف المبكر لأي حالة وافدة، ورفع درجة الاستعداد والجاهزية بجميع المستشفيات المُخصصة لإحالة الحالات وتزويدها بجميع الإمكانيات والمستلزمات الطبية اللازمة.

وأشار رئيس الورزاء المصري، مصطفي مدبولي، أنه تم اتخاذ الإجراءات اللازمة لمواجهة فيروس كورونا، بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية، منوها إلى أن تقارير المنظمة الدولية تؤكد خلو مصر من الفيروس، وأن الدولة لن تخفي شيئاً في هذا الخصوص وتتعامل مع هذا الملف بكل الشفافية.

"مصابا فرنسا"

وأكد متحدث الوزارة، أن  الوزارة تواصلت مع سفارة مصر في فرنسا، للحصول على معلومات، بشأن ما ذكره وزير الصحة الفرنسي، أوليفيه فيران بأن اثنين ممن ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا في فرنسا، عادا مؤخرا من رحلة إلى مصر، لافتا إلى أنه لم يصل إلى الوزارة أي بيانات حتى الآن بخصوص هذا الأمر، وأنه تم التواصل مع منظمة الصحة العالمية، ولم يتم الوقوف على وجود بيانات بشأن تلك الحالتين.

ونقلت منظمة الصحة العالمية، على حسابها على تويتر، عن وزارة الصحة المصرية أن مصر خالية من أي إصابات بكورونا.

كانت وثائق مركز مكافحة الفيروسات ومنع انتشارها في الصين قد ذكرت أن ثلاث حالات لمواطنين صينين ثبتت إصابتهم بالفيروس بعد عودتهم من مصر، منوهة بأن سيدة صينية، كانت تعمل مديرة لمكتب شركة صيينية في مصر، ومساعدها خرجا من مصر في الرابع من فبراير/ شباط الجاري وثبتت إصابتهما بالمرض.

يذكر أن شركة مصر للطيران، الناقل الوطني الجوي المصري، أعلنت تراجعها عن قرار استئناف الرحلات للصين، الذي كان مقررا، أمس الخميس، موضحة في ردها على عملائها أن كل الرحلات من وإلى الصين متوقفة حاليا حتى إشعار آخر.

"إشادة الصحة العالمية"

وأشاد ممثل منظمة الصحة العالمية في مصر جون جبور بالخطة الاحترازية التي تطبقها مصر للتصدي لفيروس كورونا المستجد، ونجاحها في اكتشاف الحالة، وكفاءة الإجراءات الطبية والوقائية التي تم التعامل بها مع الحالة حتى تمام التعافي، مشيرا إلى أنه بذلك أصبحت مصر خالية تماما من الفيروس.

وأكد جبور أن مصر تعتبر من أولى الدول التي وضعت خطة وقائية للتصدي لفيروس كورونا المستجد، مشيداً بشفافية الحكومة بالإبلاغ الفوري عن الحالة لمنظمة الصحة العالمية وأمدتها ببياناتها الوبائية، مما يسهم في دراسة وبائيات المرض في العالم.



اضف تعليق