ليست مجرد رومانسية.. السفر حول العالم يحتاج للكثير من البيروقراطية!


٠٤ مارس ٢٠٢٠

رؤية

كيف قضى هذان الزوجان عامهما الثاني داخل شاحنة عسكرية، ليظهرا لابنهما جمال العالم؟ وما الدول التي قاما بزيارتها؟ وما المشاكل التي واجهتهما؟

كانت عائلة نمساوية -مكونة من ثلاثة أفراد (أب وأم وطفل في الرابعة من عمره)- قررت أن تبيع كل ممتلكاتها، ثم قامت بتحويل شاحنة عسكرية قديمة لتصبح منزلها الجديد.

يقول الأبوان: "كنا نعاني من السباق اليومي ومتطلبات العالم الغربي المزدحم، وأردنا أن نمتلك وقتًا أطول مع ابننا، ونعلمه ونظهر له جمال كوكبنا وتنوعه وهشاشته؛ فقررنا أن نسلك هذا الطريق لوقت غير محدد".

ويضيفان: "على الرغم من أن فكرة السفر حول العالم، قد تبدو رومانسية إلى حد كبير، لكنك تحتاج إلى الكثير من التنظيم وربما البيروقراطية، إضافة إلى الكثير من المشاكل التقنية التي واجهناها مع شاحنتنا".

يوضح الزوجان، أن السفر بهذه الطريقة يمكن أن يكون مزعجا ومرهقا جدا، لكنه أيضا قد يكون مجزيا للغاية من خلال الانطباعات والمناظر الطبيعية والأشخاص الذين يمكن أن تراهم فقط من خلال هذه الطريقة في الحياة!

بدأ الزوجان بالانتقال من النمسا عبر آسيا الوسطى إلى "نهاية العالم"، حيث مدينة فلاديفوستوك الروسية.

ثم قادتهما الرحلة من فلاديفوستوك عبر كوريا الجنوبية إلى اليابان. بعد شتاء ثلجي في جبال الألب اليابانية، انتقلنا إلى بورنيو، عبرنا بروناي حتى قضينا بضعة أشهر مدهشة ومخيفة ورائعة في إندونيسيا.

عندما بدأت رحلتهما، كان العديد من الناس يسألون، ما إذا كانا قد فازا بورق اليانصيب، وكيف لا يقلقان بشأن تعليم ابنهما.

يقولان في موقع boredpanda: واجهنا الكثير من المشاكل مع التدفئة في اليابان، والكثير من الثلج التي يجب جرفها خوفًا من انهيار سقف الشاحنة. ورغم ذلك، كانت اليابان تجربة مذهلة ورائعة، تستحق المشقة!

بعد اليابان، انتقلت الأسرة إلى بورنيو، ثالث أكبر جزيرة على هذا الكوكب، حيث كنا نبحث عن شيء خاص ونادر. والجزيرة مقسمة ما بين إندونيسيا، ماليزيا وبروناي.

يوضحان أن جنوب شرق آسيا غني جدا بالقبائل والثقافات المختلفة، لكن لسوء الحظ، تضيع الكثير من هذه الثقافات ومعارفها. فالعالم الغربي، والتكنولوجيا، والسياحية تغزو الكوكب بأسره، وهو ما يتسبب في اختفاء الكثير من الثقافات.

يضيفان: قضينا في إندونيسيا وقتًا عصيبًا، عندما يتعلق الأمر بالعثور على أماكن للتخييم والقيادة، حيث أسلاك الكهرباء معلقة على ارتفاع قليل جدا من الأرض، وكل شيء ضيق. ومع ذلك، فإن إندونيسيا لديها الكثير من الأماكن السحرية التي تستحق السهر طوال الليل. إنها أرض الشلالات ومدرجات الأرز الملحمية.

يعلق الزوجان: من الخارج، قد تبدو حياتنا وكأنها إجازة مستمرة، لكن تأكدوا أن الأشخاص الذين يعيشون مثلنا يجب عليهم أن يعملوا، ربما أكثر مما تتخيلون. فالعيش على الطريق، واكتساب المال وأنت تعيش على الطريق؛ أصعب بكثير مما يبدو، وأصعب بكثير مما كانت عليه حياتنا السابقة داخل وطننا.

ويختتمان حديثهما قائلين: "إنها حياة مليئة بالتحديات، ونحن دائماً مرهقون. ومع ذلك، فالأمر مليء أيضًا بالعديد من التجارب السحرية، ويستحق العيش. ترقبوا المحطة القادمة من رحلتنا".

























الكلمات الدلالية السفر

اضف تعليق