عبر نوافذ المساجد.. فنان هولندي يروي العلاقة بين المسلمين والمجتمع


٠٤ مارس ٢٠٢٠

رؤية

من أجل توضيح العلاقة بين المسلمين وبقية المجتمع الذي يعيشون فيه، قام المصور مروان بسيوني بزيارة أكثر من 70 مسجدًا في وطنه هولندا، لتقديم سلسلة من صور المناظر الطبيعية، في معرضه المعنون بـ"مشاهد هولندية جديدة"، الذي تحتضنه العاصمة الفرنسية باريس، خلال الفترة من 14 مارس حتى 10 مايو المقبل.

يبدو بسيوني - المولود في سويسرا ويعيش الآن في هولندا- متحمسًا للرد على الأحداث الفظيعة الكثيرة التي وقعت في السنوات الأخيرة وأضرت صورة الإسلام، وفقا لصحيفة "الجارديان" البريطانية.

حمل بسيوني كاميرته من أجل التقاط المناظر الطبيعية، واختار المساحات استنادًا على المشاهد التي توفرها النوافذ المحيطة بالبيئة المحلية.

تُظهر صور "بسيوني" المركبة تصميمات داخلية حقيقية للمساجد، مقترنة بمنظر طبيعي، حيث أراد أن يبين تنوع الإسلام في مفارقة واضحة مع المشهد الهولندي المتنوع بالقدر ذاته.

تتساءل تفاصيل الصور كيف يتم تمثيل الإسلام في الغرب، وكيف توجد العديد من الثقافات جنبا إلى جنب.

يضم معرض "المشاهدات الهولندية الجديدة"، صورًا رمزية عن الخلفية الثقافية المزدوجة لبسيوني، ويسلط الضوء على حقيقة أن هوية إسلامية غربية جديدة آخذة في الظهور.

يقول الفنان: "المرة الأولى التي قدمت فيها تلك الصور لا تنمحي من ذاكرتي، حيث وقفت فتاة هولندية شابة تفكر فيها لفترة طويلة، ثم اقتربت مني وقالت إن الصور أعطتها شعورًا بالأمل".






















الكلمات الدلالية التصوير الفوتوغرافي

اضف تعليق