تويتر لـ عبدالمجيد عبدالله "يا طيب القلب وينك".. فيعود معتذرًا


٠٦ مارس ٢٠٢٠

رؤية - ياسمين قطب 

"طز في تويتر".. عبارة قالها المطرب السعودي العملاق عبدالمجيد عبدالله، بعد سجال بينه وبين جمهوره عبر السوشيال ميديا، ردا على عبارات جارحة من أحد النشطاء، فقرر النجم إغلاق حسابه واعتزال السوشيال ميديا، لأنه لم يعد مجبرا على تحمل المزيد من الإهانات بدعوى أنهم على "تويتر".

بدأت القصة بعد تغريدة من أحد متابعي "عبدالله" عبر تويتر قال فيها:"يا شيخ معليش راح تبقون أقزام قدام الأغاني العراقية"، فرد عبدالله من جانبه، قائلاً: "وأنت تبقى قزم قدام خشمي مع حبي للأغاني العراقية وجمالها، المقارنة فنظرك فقط، أغنيتنا من أجمل لأجمل".



بعدها تعرض عبدالله لحملة هجوم كبيرة من قبل المتابعين مطالبينه بالاعتذار، ولم يمض وقت طويل حتى خرج الفنان الخليجي ليعلن غضبه من الانتقادات والشتائم التي وصلت له، معلناً إغلاق حسابه على تويتر والذي يتابعه عليه 3 ملايين شخص من الوطن العربي.

وقال في تغريدته: "مشواري الفني 36 سنة، وكل هذه الألفاظ اسمعها وأنا في الخمسين من عمري، طز في الفن، وطز في تويتر، وطز في كل إنسان أرسل كلاما جارحا. الله يعلم كيف كان وقعه عليّ، مع حبي وتقديري لجمهوري الحبيب".



وأغلق بعدها الفنان حسابه الرسمي في "تويتر" وأعلن مغادرته عالم السوشيال ميديا.

وفور إغلاقه الحساب، أعلن الكثير من زملائه والمشاهير التضامن معها، ودشنوا هاشتاجا بعنوان "ياطيب القلب وينك"، طالبوه بالعودة، ومن أبرزهم المستشار السعودي تركي آل الشيخ قائلا له:"يا حبيبي يابوعبدالله لا تهتم وأنا أخوك بالأسماء المستعارة ومن وراى الشبك.. للأسف في ناس ما تخجل.. القافلة تسير".

وأفردت له إذاعة "روتانا" أمس سهر خاصه لأغانيه، واستقبلت رأي الجماهير المحبة لفنه، وطالبوه بالعودة.










وغردت النجمة الإماراتية "أحلام" قائلة: "حبيب القلب قلب القلب سميتك عبدالمجيد عبدالله أنت على راس قمة يا بوعبدالله"



وعلى خطاها سارت النجمة السورية "أصالة" وقالت في تغريدة: ياأمير الخلق والموهبة والثقافة المُغلّفه بالبساطة والطّيب .. ياعبد المجيد الغالي الحبيب ، كيف لإنسان برفعتك أنّ بتأثّر بكلام لايمتّ للبشر بصله ؟ عليك أنّ تحزن على أمثال هؤلاء ، لأنّهم كالعفن على أطراف الحياة يقتاتون منّ أذيّة الكبار ، أرجوك عُدّ  كيّ لاينتصر السوء، مجيدنا لاتحزن".



 ونشر الفنان راشد الماجد على حسابه أغنية، أهداها إلى عبد المجيد عبد الله، يقول في مطلعها "غبت يوم وعذرناك.. وبولهنا انتظرناك.. يالله ارجع كفاية.. بصراحه افتقدناك"، الأغنية بدت أشبه بمحاورة بين النجمين، يردان فيها على بعضهما البعض.










ويبدو أن حملة المساندة القوية جنت ثمارها، وأعلن النجم عبدالمجيد عبدالله عودته مجددا لـ"تويتر" مع سلسلة تغريدات شرح فيها موقفه، وأبدى شكره لمن سانده، واعتذاره عن ما بدر منه، واعتذار على رده على من لايستحق الرد - على حد وصفه.

وقال عبدالله في أول تغريدة بعد عودته لـ"تويتر": "أنا مقدر وقفة من أحبني وتألم معي فصدقا أنتم من تبعثون السعادة و الحب والصفاء في هذا الكون، لأن الحياة هي بالاحترام و الحب وهذا ما لمسته منكم، فلا أقول إلا دمتم لي سعادة وحب".



وأردف: "أحبابي أنا لا أدعي الكمال، و لست أفضل واحد، وإنما أنا واحد من البشر يحزن و يسعد يزعل ويفرح يخطئ ويصيب.. فأرجو أن تتقبلوني كما أنا، وما أجمل ما قاله الشاعر "وما ندمتُ على ما كُنتُ أفعلهُ .. وسوفَ أُكمِلُ أيّامي بلاندمِ .. هي الحياةُ محطّات وأعبرها.. كما البقيةُ في سعدٍ وفي ألمِ".



واختتم بقوله: " 
 


الكلمات الدلالية تويتر عبدالمجيد عبدالله

اضف تعليق