"كورونا" يتحول لمادة فكاهية عربية.. ومذيع مصري يحاور الفيروس


١٠ مارس ٢٠٢٠ - ٠٦:٠٦ م بتوقيت جرينيتش

رؤية – أشرف شعبان

ما زال فيروس كورونا يحتل صدارة الحديث على منصات التواصل الاجتماعي، فمع توسع انتشار الفيروس حول العالم يزداد القلق والحرص على اتباع الإجراءات الوقائية، لكن يبدو أن بعضًا من المواطنين لا يهتمون لهذه الإجراءات ويجدون دائما طرقا للتحايل عليها.



رغم النصح بعدم تناول الشيشة التي قد تساعد في نقل المرض، إلا أن البعض لم يتخلوا عنها وتحايلوا على ذلك بارتداء الكمامة الطبية في المقاهي العامة.

وعلى الرغم من اتباع طرق جديدة للمصافحة بعيدا عن القبلات إلا أن العادة المفضلة لدى العرب ما زالت مستمرة مع إضافة عبارة "مع إنه في كورونا .. بس هات بوسة".



ومن الواضح حتى الآن أن خطر الفيروس لم يتم استيعابه بشكل جيد حتى الآن بشكل كبير في غزة، فراح البعض يبيعون الكمامات على أرصفة الشوارع ودون غطاء، ما دفع المغردين للتعليق بمقولة "بتشتري الكمامة ومع الفيروس".

إلا أن المصريين وكعادتهم في السخرية وإطلاق النكات حتى في أشد الأزمات صعوبة، سجلوا أفضل مشهد بشأن التعامل الساخر مع الفيروس، فخلال تجمع الكثير من المصريين العاملين في دول الخليج أمام أحد معامل وزارة الصحة، للخضوع لفحص الكورونا، كشرط للعودة لعملهم في دول الخليج، وناهيك عن الاكتظاظ، تبادلوا زجاجة مياه واحدة لشرب المياه، متسببين بجلطة دماغية للفيروس بحسب أحد رواد موقع التواصل الاجتماعي.

وشكل فيروس كورونا مادة دسمة لتعليقات ساخرة ومضحكة، بعدما أطلق رواد مواقع التواصل العنان لخيالهم فاستغلوا الفيروس لابتكار تعليقات مضحكة.



في تونس غرد أحد النشطاء قائلا: "إذا أوقفتك شرطة المرور وطلبت منك أن تنزل من السيارة بسبب السرعة أو أي مخالفة، فيكفيك رفع لافتة "ما نجمش .. عندي الكورونة".

كما استغل بعض المصريين الفيروس لتحريف الأمثلة، ومنها "تم إلغاء المثل الشعبي الذي يقول اطلبوا العلم ولو في الصين .. لأسباب صحية".



 وفي واقعة أثارت ضجة وسخرية على منصات التواصل المصرية، أجرى الإعلامي جابر القرموطي حوارا "تخيليا" مع فيروس كورونا المستجد، خلال برنامجه "الكلام على إيه" على فضائية "الحياة" الخاصة.


 
وظهر شخص "عبر الأقمار الصناعية" على الهواء مباشرة مجسدًا دور "كورونا"، وتحدث بلكنة مصرية قريبة من الشارع، محاولًا طمأنة المصريين والتقليل مما أسماه التهويل الإعلامي بشأن مخاطر الفيروس الذي أودى بحياة أكثر من 4 آلاف شخص حول العالم.



ونصح "الضيف الغريب"، المصريين بالاهتمام بالنظافة وعدم استخدام المناديل القماشية واستبدالها بالمناديل الورقية مع ضرورة غسل الأيدي باستمرار.

لم يمر اللقاء على النشطاء المصريين، المعروفين بحسهم الفكاهي، مرور الكرام، حيث تحول لمادة دسمة للسخرية والتهكم على منصات التواصل المصرية.


 


الكلمات الدلالية كورونا

اضف تعليق