خطوة للوراء.. كورونا يضرب مطوري التكنولوجيا


١٦ مارس ٢٠٢٠ - ٠٩:٤٨ ص بتوقيت جرينيتش

هدى إسماعيل 

ضرب فيروس كورونا الجديد العالم كله في شتى المجالات وعلى رأسها قطاع التكنولوجيا والعالم الترفيهي، فأصبح الانسحاب من المؤتمرات والفعاليات الدولية أمر طبيعي بعد أن تفشى كورونا في معظم دول العالم.

اجتاحت مؤتمرات التقنية الكبرى حول العالم هي الأخرى أزمة فيرس كورونا حيث تم إلغاء المؤتمر السنوي للتقنية والأفلام والموسيقى المعروف باسم "ساوث باي ساوث ويست" الذي كان يفترض أن يعقد أسبوعا بمدينة أوستن بولاية تكساس الأمريكية، حيث أعلن مسؤولو الحكومة المحليون في مدينة أوستن إلغاء الفعالية بعد تفشي الفيروس. 

وفي بيان على موقع المؤتمر الرسمي قالت اللجنة المنظمة إنها "ستتبع بإخلاص توجيهات المدينة، نحن محطمون لمشاركة هذه الأخبار معكم، المعرض يجب أن يستمر، وهذه هي المرة الأولى منذ 34 عاما التي تلغى فيها فعالية شهر مارس، نحن نعمل الآن على تداعيات هذا الوضع غير المسبوق".

كان مقررا عقد مؤتمر "إس إكس إس دبليو" في الفترة ما بين 13 و22 مارس الجاري ، وهو الحدث الدولي الذي يحضره أكثر من 73 ألف شخص، من ضمنهم 19166 شخصا من خارج الولايات المتحدة، علاوة على وجود العديد من المتطوعين الذين يعملون خلال انعقاد المؤتمر ،ويعد أحد المؤتمرات السنوية التي تستعرض الجديد في التقنيات، الأفلام إلى جانب الجديد في عالم الموسيقى.

مؤتمر مطوري الألعاب




اضطر منظمو مؤتمر مطوري الألعاب السنوي GDC 2020 الذي يقام في سان فرانسيسكو؛ لتأجيل المؤتمر بعد إعلان المشاركين البارزين واحداً تلو آخر مثل Kojima Productions وفيسبوك وسوني ومايكروسوفت وأمازون عن الانسحاب من المعرض؛ لمخاوف من انتشار فيروس كورونا.

يقول المنظمون عن إلغاء المؤتمر الذي كان مقرراً عقده فى الفترة ما بين 16 و20 مارس، إنهم يعتزمون استضافة حدث GDC في وقت لاحق من الصيف، مشيرين إلى أن القرار الصعب جاء بعد التشاور الوثيق مع شركائهم في صناعة تطوير الألعاب والمجتمع  بجميع أنحاء العالم.

انسحب أيضاً قسم ألعاب فيسبوك وبلايستيشن من المؤتمر، وهما من أكبر الأسماء في مجال الألعاب، مؤكدين أنه الخيار الأفضل فيما يتعلق بالظروف، لأن الوضع المتعلق بالفيروس وقيود السفر العالمية تتغير يومياً، وصحة وسلامة القوى العاملة العالمية هى ما يشغلهما.

كما أجلت شركة "Blizzard"، استضافة قائمة مباريات Overwatch League الإلكترونية الملغاة في سيول بكوريا الجنوبية، بعد أسبوع ونصف فقط من إعلانها استضافتها، وقالت إنها فضلت حماية صحة وسلامة اللاعبين والمشجعين والموظفين.

أما شركة "أمازون" فقد أعلنت أنها تخطط لتنظيم حدث عالمي عبر الإنترنت في شهر مايو المقبل، بعد انسحابها من مؤتمر مطوري الألعاب، كما بدأت تقييد سفر الموظفين غير الأساسيين، في الولايات المتحدة بعد فعل الشىء نفسه في الصين.

جوجل تلغي

أكدت شركة "جوجل" أن حدث هذا العام I/O للعام 2020، وهو مؤتمر سنوي للمطورين والذي كان من المقرر أن يعقد ما بين 12 و14 مايو في مقر جوجل في ماونتفيو، لن يعقد هذا العام.

يقول متحدث باسم الشركة: "إنه بسبب المخاوف من فيروس كورونا، ووفقاً للإرشادات الصحية الصادرة عن مركز السيطرة على الأمراض، ومنظمة الصحة العالمية، والسلطات الصحية الأخرى، فقد قررنا إلغاء حدث جوجل I/O الفعلي". وتعمل جوجل حالياً على تقييم الخيارات الأخرى للتفاعل مع جمهورها من مطوري البرامج.

وأكدت الشركة -على موقع المؤتمر- أن الأشخاص الذين اشتروا التذاكر مسبقاً سيحصلون على رد كامل للمبلغ الذي دفعوه، ولن يضطروا إلى إعادة التسجيل لشراء تذكرة لحدث العالم 2021.

فيسبوك ينسحب

انسحبت شركة "فيسبوك" الأمريكية، عملاق شبكات التواصل الاجتماعي، من المشاركة في مؤتمر "إس إكس إس دابليو" القادم المقرر عقده في مدينة أوستين بولاية تكساس الأمريكية، بسبب مخاوفها من انتشار فيروس "كورونا" المستجد الذي يجتاح العالم حاليا.

وقالت الشركة -في بيان نشرته مجلة "بيزنيس إنسايدر" الاقتصادية- إنه بسبب مخاوف تتعلق بفيروس كورونا، لن تشارك شركتنا أو موظفينا في مؤتمر (إس إكس إس دابليو) في نسخته هذا العام".

وأكدت الشركة أنها ستقيد الزيارات الاجتماعية لمكاتبها، وستعقد مقابلات التوظيف بشكل أساسي عبر أدوات مؤتمرات الفيديو. وألغت "فيسبوك" الأسبوع الماضي الجزء الخاص بالمشاركة المباشرة في مؤتمرها "مطوري إف 8" الذي سيعقد خلال الفترة من 3-6 مايو المقبل. كما ألغت الشركة مؤتمرا عالميا حول التسويق كان من المقرر عقده في 14 فبراير الماضي.

أما شركة "تويتر" فقد أعلنت هي الأخرى انسحابها من المؤتمر للسبب ذاته، على الرغم من إعلان القائمين على المؤتمر المضي في عقده كما خطط له.

يشار إلى أن شركتي "جوجل" و"مايكروسوفت" الأمريكيتين، أعلنتا إلغاء اثنين من كبرى المؤتمرات التقنية خوفا من انتشار فيروس "كورونا" المستجد.

ديزني أيضا

"نحن نقدر تفهمكم أن هذا القرار قد اتخذ نتيجة لوفرة من الحذر ومصالح الجميع"، هكذا جاء بيان شركة "ديزني" بعد أن ألغت إطلاق منصتها الأوروبية في المملكة المتحدة، حيث كان مقررًا إطلاق منصة Disney Plus بسبب خدماتها المتدفقة ديزني بلس، وذلك على خلفية إلغاء عدد من وسائل الإعلام حضورها وسط مخاوف متزايدة من احتمال السفر دوليًا بسبب فيروس كورونا الجديد "كوفيد 19".

كان من المقرر عقد فعاليات إطلاق "Disney Plus"، على مدار يومين، قبل إطلاق الخدمة فى 24 مارس 2020، وقالت ديزني، إنها ستنظم بدلاً من ذلك مؤتمرًا صحفيًا تنفيذيًا لشركة "Disney Plus"، عبر البث الشبكي.





اضف تعليق