كوفيد19.. رياضيون وقعوا "فريسة" للفيروس التاجي!


١٦ مارس ٢٠٢٠ - ١١:٢٠ ص بتوقيت جرينيتش

كتبت - أميرة رضا

بعد انتشاره السريع في معظم دول العالم، وبعد أن أصبح وباءً يتسبب في هلع الأفراد والحكومات، لم يستثن فيروس كورونا المستجد أي فئة من الفئات، إذ ضرب بسهولة انتقاله من شخص لآخر، بعض مشاهير الرياضة حول العالم، ليقعوا فريسة له رغم الإجراءات الوقائية المشددة.

ففي بداية الأمر، اجتاح "الفيروس التاجي" العالم، وهدد جميع الأنشطة والتجمعات الرياضية، واتُخذت بشأن الأزمة قرارات عدة هنا وهناك لاتخاذ كل التدابير اللازمة للحد من انتشار هذا الفيروس الشرس.

ولكن؛ سرعة انتشار العدوى رغم كل الإجراءات المتبعة، وزيادة أعداد الإصابة حول العالم، عملت بطبيعة الحال على زيادة ارتفاع حصيلة الرياضيين المصابين بالمرض، وخاصة في أوروبا.

إصابة "روجاني".. وهلع "الكالتشيو"

انتشار فيروس كورونا، لم يمر مرور الكرام على الدوري الإيطالي لكرة القدم "الكالتشيو"، خاصة بعد أن مثلت إيطاليا نقطة سوداء في خارطة انتشار الفيروس عالميًا، سواء من حيث انفجار الوباء وانتشاره أو المعدل المرتفع للوفيات.

فرغم كل الإجراءات التي اتخذتها الدولة في التعامل مع الأنشطة الرياضية، إلا أن خبر إصابة لاعب فريق يوفنتوس الإيطالي، دانييلي روجاني، قد أصاب الجميع بحالة من الهلع.

وكان يوفنتوس الإيطالي قد أعلن إصابة مدافعه، من خلال بيان، عبر موقعه الرسمي على مواقع التواص الاجتماعي، بعدما أثبتت الفحوصات الطبية إيجابية الحالة، ومن ثم خضوعه لإجراءات العزل.



وكانت تقارير صحفية، قد أعلنت كيفية اكتشاف النادي الإيطالي لإصابة روجاني، حيث إنه كان يستعد لنزول الملعب والمشاركة في أحد التدريبات حينها، لكنه شعر ببعض الحمى، لذلك خضع على الفور لاختبار كورونا الذي كشف أن العينة إيجابية.

وفي تطورات الأحداث، كانت الإصابة الثانية في الكالتشيو، على موعد مع لاعب نادي سامبدرويا، مانولو جابياديني، حيث أعلن النادي إيجابية الفحوصات التي خضع لها، وخضوعه للعزل الصحي.



لم ينتظر نادي سامبدوريا الإيطالي، كثيرًا بعد الإعلان عن إصابة مانولو جابياديني، إذ خرج ببيان جديد يفيد بإيجابية 4 إصابات جدد في صفوف الفريق، وهم عمر كولي، ألبين إيكدال، أنطونيو لا جومينا ومورتن ثورسبي، بالإضافة إلى طبيب الفريق، أميديو بالداري.



وفي نادي فيورنتينا الإيطالي، ظهرت إصابة واحدة، بعد إعلان النادي تعرض مهاجمه الصربي الشاب دوسان فالهوفيتش للإصابة، بعد أن أُثبتت إيجابية الفحوصات، التي خضع لها، في الوقت الذي يكون فيه اللاعب عديم الأعراض وهو في منزله.



إصابات الليجا.. فالنسيا "الأبرز

ومن الدوري الإيطالي إلى الدوري الإسباني لكرة القدم، حيث تصدر نادي فالنسيا المشهد، بعد ارتفاع نسبة الإصابات بين صفوف لاعبي الفريق الأول والطاقم الفني.

وفي هذا السياق أعلن اللاعب، إيزيكل غاراي، نجم الفريق الإسباني، رسميًا، عن إصابته بفيروس كورونا، عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي "إنستجرام".

وقال غاراي في منشوره: "تم التأكد، من الواضح أنني بدأت عام 2020 بشكل سيئ"، مضيفًا: " لقد أثبتت اختبارات فيروس كورونا التي أجريتها، أن العينة الخاصة بي إيجابية.. أشعر أنني في حالة جيدة للغاية، والآن يتبقى فقط الاهتمام بالأمور الصحية.. من الآن أبدأ فترة العزل".

وتعد إصابة المدافع الأرجنتيني، هي الأولى في نادٍ بالدوري الإسباني، بعد تفشي الفيروس في إسبانيا الفترة الماضية.



بعد الإصابة الأولى لغاراي في الليجا الإسبانية، أعلن نادي فالنسيا أيضًا عن 5 إصابات جديدة في صفوفه، حيث قال عبر حسابه الرسمي في "تويتر": "نادي فالنسيا يعلن عن 5 حالات إصابة بفيروس COVID-19 من الطاقم الفني والفريق الأول. جميعهم معزولون الآن في منازلهم وكلهم في حالة صحية جيدة. ويود النادي تقديم دعمه لجميع العاملين في المجال الصحي كما يدعو الناس إلى الالتزام بالتدابير الوقائية الموصى بها".



ومؤخرًا، أعلن لاعب النادي ذاته النجم الفرنسي ألياكيم مانجالا عن إصابته بالفيروس، من خلال بيان رسمي، أصدره عبر حسابه الشخصي بموقع التدوينات الصغيرة "تويتر"، والذي قال فيه: "اليوم عرفت إنني لدي فيروس كورونا، أشعر أنني بخير ولا تظهر أي أعراض في الوقت الحالي لوجود الفيروس".

وأضاف: "على الرغم من ذلك قمت بعزل نفسي في المنزل وابتعدت عن عائلتي، لقد تعلمت اليوم أن أي شخص يمكنه حمل الفيروس دون وجود الأعراض، لذلك أطلب من الجميع أن يلتزموا بالتعليمات الخاصة بعدم الاحتكاك بالآخرين قدر الإمكان حتى لو كنتم تشعرون أنكم بخير"، متابعًا: "لو احترم الجميع تلك التعليمات والإجراءات الوقائية سنستطيع أن نقاتل ذلك المرض، كل الشكر للرسائل التي حصلت عليها بالدعم".

واختتم: "على الجميع أن يكون حذرًا على نفسه وأحبائه وأن يحترم كل الإجراءات المتبعة من أجل تحاشي انتشار المرض".



وفي الدوري الإسباني أيضًا، أعلن نادي ديبورتيفو ألافيس​ في بيان رسمي، إصابة إثنين من العاملين في النادي​ بالفيروس دون تسميتهما.
وجاء في بيان النادي الإسباني: "أجرينا التحاليل لجميع أعضاء ديبورتيفو ألافيس، نتيجة للحالة الصحية الطارئة، واثنان من العاملين ثبت إصابتهما بفيروس كورونا".



من داخل جدران نادي ريال مدريد، تم الإعلان رسميًا عن إصابة ضمن صفوف فريق النادي بكرة السلة، ليجبر النادي لاعبيه بكرة القدم والسلة على العودة إلى منازلهم للخضوع للحجر الصحي.



البريميرليج.. الفيروس يضرب تشيلسي وأرسنال

وفي الدوري الإنجليزي لكرة القدم، استهدف فيروس كورونا ناديي أرسنال وتشيلسي، حيث أعلن الأول عن إصابة الإسباني ميكيل أرتيتا مدرب "المدفعجية"، ومن ثم تم اتخاذ قرار عاجل بوضع لاعبي الفريق بالكامل في الحجر الصحي.



أما في نادي تشيلسي فقد أعلن ظهور نتائج فحص اللاعبين للاشتباه بفيروس كورونا، وتأكد إصابة اللاعب كولوم هودسون أودوي بالمرض.

وقال النادي في بيان رسمي إن "نتائج الفحص لأودوي جاءت إيجابية مما يؤدي إلى عزل جميع اللاعبين والطاقم الفني والإداري واتباع تعليمات الحكومة في التعامل مع المصابين منعًا لتفشي المرض".



كما سارع نادي بورنموث الإنجليزي لوضع حارس مرماه أرتور بوروك و4 مدربين من الجهاز الفني في العزل، بعد ظهور أعراض فيروس كورونا عليهم.

وكشف ليستر سيتي عن إصابة 3 لاعبين قام بعزلهم فورًا عن بقية عناصر فريقه، حيث أعلن المدرب الاسكتلندي بريندان رودجرز عبر الصفحة الرسمية للنادي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "ظهور أعراض فيروس كورونا المستجد على 3 من اللاعبين، الذين تم إبعادهم عن الفريق ووضعهم في الحجر الصحي، كإجراء وقائي".



كوفيد19 يدق أبواب "البوندسليجا"

وفي الدوري الألماني لكرة القدم "بوندسليجا" سجلت أول إصابة بفيروس كورونا، من خلال  نادي هانوفر، الذي ينشط في دوري الدرجة الثانية، فقد كشف عن إصابة لاعبه تيمو هوبرز بالفيروس المستجد، كما تم إخضاع زملائه للفحوصات كإجراءات وقائية.



وفيما بعد أعلن نادي بادربورن هو الآخر إصابة لاعبه لوكا كيليان -البالغ من العمر 20 عامًا- بالفيروس ذاته.



إصابتان بالدوري الفرنسي

وفي الدوري الفرنسي، سجلت إصابتان، حيث أعلن نادي تروا المنافس في دوري الدرجة الثانية الفرنسي لكرة القدم، أن اثنين من لاعبيه أصيبا بفيروس كورونا.

وجاء إعلان النادي، بعد أن أوقفت رابطة الدوري الفرنسي جميع مباريات الدرجتين الأولى والثانية خوفًا من انتشار العدوى بالفيروس.

وقال تروا عبر موقعه الرسمي على الإنترنت: "تم وعلى الفور عزل اللاعبين في منزليهما، ويخضع النادي بكامله أيضا للإشراف الطبي".



رئيسا الاتحادين الصربي والسويسري

ومن اللاعبين والإداريين الفنيين، إلى المسؤولين، حيث ترك الفيروس بصمته، بإصابة رئيسي الاتحادين الصربي والسويسري لكرة القدم.

في صربيا، كان الاتحاد الصربي لكرة القدم قد أعلن رسميًا عن إصابة رئيسه سلافيش كوكيز بفيروس كورونا المستجد، حيث ذكر عبر حسابه الرسمي في "تويتر": "ثبت أن عينة سلافيش كوكيز إيجابية ويخضع للفحص الطبي وهو في حالة جيدة".

وأضاف البيان: "نتمنى له التعافي سريعًا، ونناشد كل الأندية والرياضيين التعامل بمسؤولية للتقليل من أضرار وباء كورونا".



وفي سويسرا، أعلن الاتحاد السويسري لكرة القدم في بيان رسمي، أيضًا، إصابة رئيسه دومينيك بلانك بالفيروس، حيث قال البيان: "بلانك -البالغ 70 عامًا- شعر بالتهاب في الحلق وسعال خفيف فخضع للفحص الطبي الذي أثبت إصابته بفيروس كورونا"، مضيفًا أن "بلانك حاليًا في الحجر الصحي في منزله، وحالته مستقرة".



دوري السلة الأمريكي لم "يسلم"

ومن الساحرة المستديرة إلى دوري السلة الأمريكيNBA ، أكدت وسائل الإعلام ارتفاع حصيلة اللاعبين المصابين بكورونا إلى 3، وهم لاعب ديترويت بيستونز كريستيان وود، والفرنسي رودي غوبيرت، ودونوفان ميتشل في يوتا جاز.



ومن جانبه لم يكشف نادي ديترويت، عن هوية اللاعب، في البداية وقال في بيان إن نتيجة فحص أحد لاعبيه جاءت إيجابية بفيروس "كوفيد-19" الذي تسبب، بتعليق الدوري لمدة ثلاثين يومًا على أقل تقدير بحسب توقعات مفوض رابطة NBA آدم سيلفر.

ولم يبق اسم اللاعب طي الكتمان، بل كشف عنه من قبل مدير أعماله آدم بنساك الذي قال لصحيفة "ديترويت نيوز" إن موكله هو اللاعب المصاب، مؤكدًا "أنه بصحة جيدة 100 %".



الكلمات الدلالية رياضيون فيروس كورونا إصابات

اضف تعليق