لقاح كورونا.. سباق عالمي محموم


١٦ مارس ٢٠٢٠ - ٠٥:٠٠ م بتوقيت جرينيتش

رؤية – محمود طلعت

دخل العلماء حول العالم سباقا محمومًا مع الزمن من أجل التوصل إلى لقاح للوقاية من فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) والذي انتشر عالميا بشكل سريع مخلّفا آلاف الوفيات ومئات الآلاف من المصابين.

ودفع انتشار فيروس كورونا العشرات من شركات التكنولوجيا الحيوية للبحث عن لقاحات محتملة، حيث أفادت منظمة الصحة العالمية بأن هناك 35 لقاحًا مضادًا للفيروس التاجي المرشح قيد التطوير.

وفي فبراير الماضي، أعلن فريق علمي من جامعة كوينزلاند، عن تطوير لقاح محتمل ضد فيروس كورونا، وأكد أنه سيباشر التجارب على الحيوانات.

لقاح أمريكي

واليوم الإثنين تلقى العالم، بارقة أمل صحية مع إعلان الولايات المتحدة البدء بإجراء أول جرعة تجريبية كلقاح محتمل للوقاية من الفيروس، حسبما أوردت وكالة "أسوشيتد برس".

ووفقا للوكالة، فإن المشاركين في هذه الاختبارات تلقوا جرعة من اللقاح التجريبي اليوم في مسعى للتأكد من احتمال ظهور أعراض جانبية مؤذية.

وقالت الوكالة إن الباحثين حقنوا أول لقاح تجريبي فيروس كورونا في جسد مدير عمليات في شركة تقنية صغيرة، كما أن 3 متطوعين آخرين تلقوا اللقاح التجريبي اليوم.

ومن المنتظر أن يخضع 45 متطوعا لاختبار هذا اللقاح داخل معهد بحوث "كيزر" لبحوث الصحة في ولاية واشنطن، شرقي الولايات المتحدة.

وتجرى التجربة الأولى للقاح في مدينة سياتل بتمويل من المعاهد الوطنية الأمريكية للصحة، وسيتراوح عمر المشاركين المتطوعين بين 18 و55 عاما.

نسبة النجاح

يقول خبراء بقطاع الصحة، إن نجاح اللقاح لا يعني انتهاء الفترة الحرجة التي يمر بها العالم حاليا، إذ إن اعتماد أي لقاح طبي يستوجب مراعاة عدد من الشروط، كما يتطلب موافقة كثير من الهيئات الصحية المختصة.

في حال تبين أن اللقاح لا يؤدي إلى مضاعفات جانبية غير مرغوب فيها، وتكللت التجربة بالنجاح، فإن تطوير اللقاح سيتطلب أكثر من عام، بحسب مدير المعهد الوطني الأمريكي للحساسية والأمراض المعدية، أنتوني فوسي.

يقول فوسي "في حال نجاح اختبارات السلامة، ستكون ثمة حاجة إلى انتظار سنة أو سنة ونصف السنة للحصول على لقاح يمكن استخدامه على نطاق واسع".


لقاح روسي

مؤخرا اتفق صندوق الاستثمارات المباشرة الروسي مع عدد من الدول على استخدام التكنولوجيا الروسية في مكافحة فيروس كورونا، كما تلقى الصندوق منحة من الإمارات لدعم ابتكار لقاح ضد المرض.

وجاء في بيان: "ستعمل الاستثمارات والتعاون الدولي على توسيع نطاق الإمكانات الحالية، واستخدام التقنيات المتقدمة وزيادة إنتاج أنظمة الاختبار واللقاحات بشكل كبير.

وأضاف البيان: "تعد روسيا رائدة في التقنيات الرئيسية للكشف عن اللقاحات وابتكارها.. والشركاء في دولة الإمارات العربية المتحدة خصصوا منحة لدعم تطوير اللقاح الروسي ضد كوفيد-19".

لقاح صيني

كما كشفت الصين اليوم عن تحقيق تقدم ملحوظ في مرحلة تركيب لقاح ضد فيروس كورونا المستجد من قبل خبراء في مدينة شنغهاي، مشيرة إلى أنه من المقرر بدء الاختبارات السريرية في أبريل المقبل.

يقول رئيس لجنة ​العلوم​ والتكنولوجيا في شنغهاي، جان تسوان، إنه تم تحقيق تقدم كبير في تركيب لقاح "mRNA"، الذي يعمل عليه العلماء المحليون.

وأوضح المسؤول الصيني بأن العلماء بدأوا للتو تجارب أولية للقاح خاصة على أحد أنواع الثدييات لتدقيق المعايير مثل درجة السمية ومدى الفعالية، مشيرا إلى أن الاختبارات التي أجريت على الفئران سمحت بتنمية أجسام مضادة معينة تكافح فيروس كورونا.


لقاح هولندي

توصل فريق من الباحثين بجامعة أوتريخت الهولندية لتطوير أول عقار يهاجم فيروس كورونا، يقوم على جسم مضاد أحادي النسيلة ويفيد بالتعرف على البروتين الذي يعتمد عليه الفيروس لمهاجمة خلايا جهاز التنفس.

وبحسب وكالة "أنسا" الإيطالية، فإن البحث من إعداد فريق من الجامعة الهولندية برئاسة الباحث شونيان وانغ، حيث أشار البحث إلى أنه من خلال الارتباط ببروتين سبايك الموجود على سطح فيروس كورونا، يمنع الجسم المضاد وحيد النسيلة من ربط الخلايا، وبهذه الطريقة يصبح من المستحيل اختراق الفيروس لها لتتكاثر.

وأضاف أنه ولهذا السبب فإن الباحثين مقتنعون بأن الأجسام المضادة لها إمكانات مهمة "للعلاج والوقاية من كوفيد 19".

وبحسب الوكالة الإيطالية، فإن الفريق الطبي كان يعمل على تطوير جسم مضاد لـ"السارس" عندما انتشر وباء كورونا، وتوصلوا الى أن الأجسام المضادة ضد المرض الأول يمكن أن تمنع الثاني أيضا.

وقال الباحثون لهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" إن الأمر سيستغرق شهورا قبل أن يتوفر الدواء لأنه سيتعين اختباره للحصول على إجابات بشأن مدى سلامته وفعاليته.

صراع الاستقطاب

وتسعى برلين لمنع واشنطن من إقناع شركة ألمانية تعمل على تطوير لقاح لفيروس كورونا المستجد، لنقل أبحاثها إلى الولايات المتحدة، إذ يصر السياسيون الألمانيون على عدم احتكار أي بلد للقاح المحتمل.

وأكدت وزارة الصحة الألمانية، تقريرًا نشرته وسائل إعلام محلية، أفاد بأن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، عرض أموالًا لإغراء شركة "كيورفاك" للانتقال إلى الولايات المتحدة، في حين تعرض الحكومة الألمانية عروضة منافسة لإقناعها بالبقاء.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول بوزارة الصحة قوله "إن الحكومة الألمانية مهتمة للغاية بضمان تطوير اللقاحات والمواد الفعالة ضد الفيروس التاجي الجديد في ألمانيا وأوروبا".

ونقلت صحيفة "فيلت أم سونتاغ" عن مصدر حكومي ألماني قوله إن ترامب كان يحاول الحصول على عمل العلماء بشكل حصري لبلاده، وسيفعل أي شيء للحصول على لقاح للولايات المتحدة فقط.


الكلمات الدلالية لقاح كورونا لقاح كورونا

اضف تعليق