بسبب كورونا.. خامنئي يتهم "الإنس والجن" والنشطاء يسخرون


٢٢ مارس ٢٠٢٠ - ٠٤:٤٩ م بتوقيت جرينيتش

رؤية – أشرف شعبان

فيما أطباء ومختبرات العالم تبحث عن لقاحات وأدوية ضد كورونا، فإن إيران ترى أن أعداء طهران هم من الجن والإنس، هذا ما توصل إليه المرشد الإيراني علي خامنئي في كلمته اليوم الأحد.

وفور تصريحات خامنئي، سخر العديد من المدونين والنشطاء على وسائل التواصل الاجتماعي، خاصة وأن عدد الوفيات في إيران بلغ أكثر من 1680 وفاة بسبب الوباء "بحسب البيانات الرسمية".

وقال المرشد الأعلى في إيران، علي خامنئي: إن واشنطن على ما يبدو أنتجت فيروسا خاصا بالجينات الإيرانية.

واتهم النشطاء، المرشد الأعلى للثورة الإيرانية علي خامنئي بالتمسك بنظرية المؤامرة التي لا يدعمها ولا يؤكدها أي من العلماء حول العالم، ويرفض أي مساعدة للحد من انتشار المرض بلاده التي أصبحت مركزاً للوباء في الشرق الأوسط.

وحتى الأحد قارب عدد الإصابات بفيروس كورونا (كوفيد19) المستجد في إيران أكثر من 22 ألف شخص، الأمر الذي يجعلها من إحدى أكثر الدول تأثراً بالمرض إلى جانب إيطاليا والصين.



واعتبر خامنئي أن إيران قادرة على التصدي لأي أزمة بما في ذلك تفشي كورونا، كما قال: إن الأمريكيين عرضوا على إيران تقديم المساعدة في مكافحة الفيروس، لكنها رفضت هذا العرض باعتبار أن واشنطن هي العدو الأكبر وأن قادتها دجالون، على حد تعبيره.

وعلق الباحث في الشأن الإيراني محمد مجيد الأحوازي ساخرا: "خطاب خامنئي اليوم شهادة فشل لكل سياسات النظام الإيراني داخليًا وإقليميًا.. ترك كل مشاكل الناس ويقول علينا التركيز على وسائل التواصل الاجتماعي لأن ذلك يعتبر أمراً حيويًا بالنسبة لنا، منوها أن تويتر واليوتيوب والتلغرام والفيسبوك كلها محجوبة في إيران" .



ورأى حامنئي أن هناك شكوك بأن تكون واشنطن خلقت الفيروس، ومن الحماقة أن تقبل طهران عرضها لتقديم أدوية، داعيا الإيرانيين إلى الإنجاب لمواجهة الأزمة الاقتصادية وكورونا.  

بينما سخر الناشط السوري عمر مدنية قائلا: خامنئي: هناك أعداء من الجن والإنس، يتعاونون فيما بينهم ضدنا.. "الحشيش في زمن الكورونا".

كما أوضح الناشط السوري أن خامنئي حثّ الإيرانيات على كثرة الإنجاب لتعويض من سيموتون بسبب تفشي وباء كورونا، بعد أن رفض المساعدة الأميركية لمواجهته.



يأتي هذا في الوقت الذي وصلت فيه الإصابات بفيروس كورونا إلى أعلى القيادات في إيران، حيث أصيب ممثل خامنئي وإمام جمعة أصفهان يوسف طبطبائي بفيروس كورونا كوفيد 19.



وأعرب النشطاء عن اندهاشهم من رفض خامنئي للعرض الذي قدمته الولايات المتحدة بالمساعدة معتبراً أن فيروس كورونا (كوفيد19) المستجد هو "من صنع الإنسان" معتمداً على ذات النظرية التي يستخدمها مسؤولون صينيون لتخفيف اللوم عليهم بسبب ظهور هذا المرض، وفق تقرير نشرته وكالة أسوشيتد برس.

وانتقد النشطاء، خامنئي الذي لم يقدم أي دليل علمي تدعم تصريحاته، غير أن متحدثاً باسم الحكومة الصينية ليجيان تشاو كان قد صرح خلال الفترة الماضية أن الفيروس "جلبه الجيش الأمريكي إلى ووهان"، وذلك من دون تقديم أية دلائل حقيقة على ذلك.

ورغم عدم تقديم أدلة علمية من خامنئي حول نظرية المؤامرة، إلا أن توجيه اللوم قد يكون مفيداً للحكومة الإيرانية، والتي لا تزال تلاحقها العديد من المشاكل والتي كان آخرها إسقاط طائرة أوكرانية راح ضحيتها 176 شخصاً.

من المعروف أن المتشددين الإيرانيين لطالما كانوا يدعمون نظريات المؤامرة خاصة تلك التي توجه نحو الولايات المتحدة والتي تتناسب مع مصالح النظام هناك، وعلى سبيل المثال فإن حادثة 11 سبتمبر التي أعلنت القاعدة عن مسؤوليتها إلا أن نظريات مؤامرة سعت إلى ترويج أن الحادثة كانت مخططة من قبل الولايات المتحدة نفسها.



اضف تعليق