تطورات كورونا في مصر.. الإصابات والوفيات تتزايد والحكومة تكثف تحركاتها


٢٣ مارس ٢٠٢٠


رؤية - إبراهيم جابر:

القاهرة - كثفت الحكومة المصرية من تحركاتها لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد، في البلاد، عبر تنفيذ الإجراءات الوقائية المقررة من قبل مجلس الوزراء ووزارة الصحة المصرية ومنظمة الصحة العالمية للحد من انتشار الوباء في البلاد، خصوصا مع ارتفاع عدد الإصابات الجديدة والوفيات بالفيروس.

"رسالة السيسي"

الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، قال إنه يتابع عن كثب وعلى مدار الساعة إجراءات الدولة الاحترازية لمواجهة انتشار فيروس كورونا، متابعا: "كما وعدتكم بالأمس نحن مستمرون في إجراءاتنا بكل دقة في مكافحة هذا الوباء حفاظًا على صحة وحياة كل مواطن مصري.



وأردف -في تدوينة عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"- "أهيب بالجميع الالتزام الكامل بهذه الإجراءات من أجل أن تظل مصر دائمًا في سلام وأمان، وأدعو الله عز وجل أن يوفقنا فيما نقوم به لخدمة وطننا العزيز مصر".

 "الإصابات والوفيات تتزايد"

وزارة الصحة المصرية أعلنت، اليوم الإثنين، تسجيل 39 حالة إيجابية جديدة مصابة بفيروس كورونا ليصل إجمالي الحالات المصابة إلى 366 حالة، من ضمنهم 68 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و19 حالة وفاة، مشيرة إلى ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًّا من إيجابية إلى سلبية إلى 96 حالة.

وأوضحت الوزارة، أنه تم تسجيل 5 حالات وفاة جدد لمواطن هندي و4 مصريين، لافتة إلى خروج 12 حالة من المصابين بفيروس كورونا المستجد من مستشفى العزل، من ضمنهم 10 أجانب و2 مصريين، بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 68 حالة حتى اليوم، من أصل الـ96 حالة التي تحولت نتائجها معمليًّا من إيجابية إلى سلبية.



وذكر متحدث الوزارة، أن الحالات الجديدة جميعهم من المصريين المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، مؤكدًا أن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية

"حظر التجوال"

نفت وزارة الداخلية المصرية، اليوم الإثنين، ما جرى تداوله بشأن اتخاذ إجراءات حظر التجول ابتداء من مساء اليوم بالبلاد ضمن الإجراءات الإحترازية لمواجهة فيروس كورونا، وفقا لما تم نشره على صفحة منسوبة للوزارة.



وتمكنت أجهزة وزارة الداخلية من تحديد وضبط صاحب الصفحة “المزورة” بأحد مواقع التواصل الاجتماعي المنسوبة لوزارة الداخلية التي تداولت خبر اتخاذ إجراءات حظر التجوال.

وقال وزير الدولة للإعلام في مصر أسامة هيكل: إن حظر التجوال من ضمن الاإجراءات الواردة، إذا استمرت زيادة الإصابات بفيروس كورونا بهذا الشكل، وهو ضمن السيناريوهات الموجودة الآن، وإن موعد تطبيقه هو الفيصل، موضحا أن مصر تواجه أزمة فيروس كورونا في المرحلة الثانية حاليًا، التي من المفترض أن تضم أعداد مصابين تتراوح بين 100 إلى ألف، وفقا للتقديرات العالمية لمنظمة الصحة العالمية.

وكشف هيكل -خلال مداخلة هاتفية في برنامج "القاهرة الآن"، مع الإعلامية لميس الحديدي، على شاشة "العربية الحدث"- أن خطة الدولة الحالية، تعمل على هذه المرحلة، حيث إن كل مرحلة لها خطتها، مضيفا إن مصر منذ أن عطلت الدراسة وعلقت رحلات الطيران، ومع تحديد ساعات عمل المحال التجارية، هي ضمن خطة المرحلة الثانية، مناشدًا جموع المصريين بضرورة أخذ الحيطة والحذر.

"مكافحة التجمعات"

أغلقت وزارة الداخلية المصرية -من خلال مواصلة حملاتها لمتابعة تنفيذ قرار مجلس الوزراء، الخاص بمواعيد فتح وغلق المطاعم والمراكز التجارية- 1879 مقهى وكافتيريا، خلال 24 ساعة، ضمن إجراءات مواجهة انتشار فيروس كورونا، للحد من التجمعات، وتنظيم مواعيد فتح وغلق المطاعم والمقاهي والكافيتريات والمراكز التجارية، والأندية الرياضية، والشعبية، ومراكز الشباب.

وأسفرت جهود أجهزة وزارة الداخلية، بكافة قطاعاتها عن ضبط 1106 قضايا تموينية على مستوى الجمهورية، من بينها 150 قضية حجب سلع وتلاعب بالأسعار، إضافة إلى تحرير 496 قضية في مجال منع تداول النرجيلة (الشيشة) على مستوى الجمهورية، وغلق 665 مركزًا تعليميًا أو تجمعات طلابية مراكز الدروس الخصوصية.

ولأول مرة، ظهرت شوارع ميدان العتبة ومنطقة الموسكي، وسط القاهرة، خالية من الباعة الجائلين والازدحام المستمر، بعد شن حملة مكثفة للحد من التجمعات.

وأعلنت وزرة الداخلية، إطلاق المرحلة الثانية عشرة من مبادرة (كلنا واحد)، اعتبارا من الأول من شهر أبريل القادم، لتوفير السلع الغذائية وغير الغذائية للجمهور، بعدد من فروع السلاسل التجارية الكبرى، موضحة أنه تم التنسيق مع 18 سلسلة بـ(776) فرعا على مستوى الجمهورية، بنسبة تصل إلى 30%.

وذكرت الوزارة أن منظومة "أمان" للمنتجات الغذائية، اضطلعت بالمشاركة الفعالة في المبادرة للمساهمة في تلبية احتياجات المواطنين، حيث قامت المنظومة بتجهيز العديد من المنافذ الثابتة والمتحركة بمختلف المحافظات على مستوى الجمهورية لطرح السلع الغذائية بأسعار مخفضة لتخفيف العبء عن كاهل المواطنين.

"تحرك الأوقاف"

واستكملت وزارة الأوقاف المصرية تحركاتها، إذ أعلنت، اليوم الإثنين، إلغاء أي بعثات للحج على نفقتها هذا العام، وتوجيه ما كان مخصصًا لذلك لمساعدة المتضررين من آثار فيروس كورونا المستجد، داعية كل من نوى الحج أو أداء العمرة هذا العام، أن "يعيد ترتيب أولوياته، وأن يجعل ما كان سينفقه في حج النافلة أو أداء العمرة في مساعدة الفقراء والمحتاجين والمتضررين من آثار الفيروس".



كما قرر وزير الأوقاف محمد جمعة، تخصيص 50 مليون جنيه "من باب البر للمتضررين من آثار فيروس كورونا، لا سيما من فقدوا فرصة عملهم من العمالة غير المنتظمة من عمال اليومية ومن في حكمهم من العاملين بالمجالات التي تأثرت بالظروف الحالية"، لافتا إلى أنه سيتم ذلك من خلال التنسيق مع مجلس الوزراء المصري.



"البرلمان يؤجل جلساته"

قرر رئيس مجلس النواب المصري علي عبدالعال، اليوم الإثنين؛ تأجيل موعد انعقاد جلسات البرلمان، المحدد سلفًا في 29 مارس 2020 ليكون موعد الجلسات العامة القادمة في 12 أبريل المقبل، في إطار الإجراءات الوقائية والاحترازية التي يتخذها مجلس النواب في مواجهة فيروس كورونا المستجد، واتساقا مع السياسات الوقائية التي تتخذها الدولة.

قرار رئيس المجلس النواب المصري، وفقًا لحكم المادة (277) من اللائحة الداخلية للمجلس، وبناء على ما أقره المجلس من تفويض رئيس المجلس في تعديل موعد انعقاد الجلسات العامة، بعد تحديده، كلما تطلب الأمر ذلك.

"إعادة العالقين في الكويت"

قررت شركة مصر للطيران، اليوم الإثنين، تسيير رحلة يومية إلى الكويت، بداية من بعد غدٍ الأربعاء، لإعادة المصريين العالقين في الكويت.

وقالت مصادر مسئولة بمصر للطيران، إنه تم التنسيق مع عدة وزارات في مقدمتها وزارة الهجرة، والتي طلبت تنظيم هذه الرحلات بالتنسيق مع الشركة وسلطة الطيران المدني الكويتية، التي وافقت على الفور على تنظيم هذه الرحلات، موضحة أنه سيتم تسيير هذه الرحلات بطائرات بوينج طراز 777 لاستعاب أكبر عدد من الراغبين في العودة للبلاد.



اضف تعليق