بعد اختفاء البشر.. "لاندينيو" البريطانية في قبضة الماعز


٠١ أبريل ٢٠٢٠

رؤية - ياسمين قطب 

موطنها الأصلي الجبال والبراري، تعيش في قطعان يصل عدد أفرادها إلى 500، تنشط أوقات الشروق والغروب وأحيانا في الليل، لا تحب التواجد في المناطق المأهولة بالسكان، إنها قطعان الماعز البري التي انتشرت بكثافة في شوارع لاندينيو شمالي مقاطعة ويلز ببريطانيا، منذ اختفاء البشر والتزامهم بيوتهم للوقاية من فيروس كورونا المستجد.

أيام كورونا أرسلت لنا رسائل عديدة مفادها أننا لسنا السكان الوحيدين للأرض، ولسنا المخلوقات المسيطرة على الكوكب، قد نكون الأذكى والأكثر إعمارًا، لكننا لسنا الوحيدين قاطني هذه الأرض.

مع اختفاء الإنسان الإنسان المخلوق الأكثر "سلطة" في الأرض، بدأ شركاؤه في الأرض بالظهور والسيطرة على مناطق نفوذه، مثلما حصل في شوارع لاندينيو، ووثقها نشطاء موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" عبر حساباتهم الرسمية، وعبر منصة الفيديوهات الأشهر "يوتيوب".





























الكلمات الدلالية ماعز بري ماعز بريطانيا

اضف تعليق