ردا على تسميم الكلاب بسبب كورونا.. موجة غضب تجتاح تويتر في لبنان


٠١ أبريل ٢٠٢٠

رؤية – أشرف شعبان  

برغم تنبيهات منظمة الصحة العالمية والصليب الأحمر اللبناني بأن الحيوانات الأليفة ليست مصدر قلق خلال أزمة كورونا، وأن الحيوانات البيتية مثل القطط والكلاب لا تستطيع نقل العدوى ولا تساهم في الإصابة بفيروس كورونا، لكن على ما يبدو فإن البعض غير مقتنع بهذه الفكرة.



وتداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، صورا لحيوانات أليفة نافقة، في منطقة بصاليم قضاء المتن، شمال شرقي العاصمة بيروت، إثر إقدام السكان على تسميمها ورميها في العراء، خوفا من أن تنقل هذه الحيوانات فيروس كورونا إليهم.



ودعا الصليب الأحمر اللبناني المواطنين، إلى عدم قتل الحيوانات الأليفة، مؤكدا في تغريدة عبر "تويتر"، أنه لا يوجد حتى الساعة أي دليل على أنه من الممكن للحيوانات الأليفة أن تصاب بفيروس كورونا وأن تنقله للإنسان، داعيا اللبنانيين إلى عدم التخلص من الكلاب والقطط.



وانتشرت مقاطع فيديو لمجهولين يوزعون اللحوم السامة لتتناولها الكلاب، الأمر الذي أدى إلى نفوقهم على الفور، وندد النشطاء بهذا الفعل ”المتوحش“، مطالبين بمحاسبة المسؤولين من قبل القضاء والشرطة اللبنانية.



واتهم بعض المغردين منصات إعلام محلية بترويج الأخبار الكاذبة عن قضية التقاط العدوى من الحيوانات الأليفة، "من غير الاستناد إلى مصادر طبية موثوقة"، حسب قولهم.




















 


الكلمات الدلالية تسميم الكلاب

اضف تعليق