تعرف على خطوات إعداد المشروع البحثي للطلاب المصريين


٠٢ أبريل ٢٠٢٠

رؤية - محمد عبدالله

شرح الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني المصري، كيفية إعداد بحث لطلاب الصفوف من الثالث الابتدائي حتى الثالث الإعدادي، وذلك بعد قرار توقف الدراسة، لتجنب تفشي فيروس كورونا، وتنفيذ خطة الوزراة للتعلم عن بعد.

تفاصيل المشروع البحثي



أوضح الوزير أن الطالب سيكون مطالب بإعداد مشروع بحثي واحد فقط (متعدد التخصصات) في كل سنة دراسية للانتقال إلى السنة التالية، ويستطيع الطالب أن يقوم بعمل المشروع بمفرده أو مع مجموعة من الطلبة (بحد أقصى 5 طلاب)، وذلك خلال الفترة من 9 أبريل حتى 15 مايو 2020، وسيتم مراعاة اختيار الموضوعات بالنسبة لأعمار الطلبة من الصف الثالث الابتدائي حتى الثالث الإعدادي بما يتناسب مع أعمارهم.

وأوضح شوقي، أن الطالب سوف تقدم له قائمة بها أربعة أو خمسة مشروعات يختار منها واحد فقط، ولن يكون لديه مشروع واحد مفروض عليه بل سوف يكون لديه فرصة الاختيار.

عناصر المشروع البحثي وفقا لتصريحات الوزير تتكون من: "العنوان، المقدمة، متن الموضوع، النتائج أو الملاحظات، المراجع"، وسيكتب الطالب الكود الخاص به على المشروع الذي سيقوم بعمله، والأحد الموافق 5 أبريل 2020، سيتم نشر فيديو توضيحى لطريقة عمل المشروع للطلبة على موقع الوزارة، كنموذج استرشادي لأبنائنا الطلاب لطريقة عمل المشروع البحثي بداية من اختيار الموضوع؛ حتى نطمئن أبناءنا الطلاب.



تسهيلات الوزارة 

نظرًا لعدم توافر خدمة الإنترنت لدى العديد من الأسر المصرية وتيسيرًا على الطلاب وأولياء أمورهم، أكد الوزير أنه متاح للطالب أن يقوم بكتابة المشروع البحثي على ورق وتسليمه إلى المدرسة وهي ستقوم بدورها في إرساله للوزارة عبر المنصة.

المشروع البحثي وفقا لوزارة التربية والتعليم المصرية هدفه تعليم الطلاب مهارات جديدة وهي (العمل الجماعي، الاعتماد على الذات، والبحث، والتحليل، وربط الموضوعات، وطريقة صياغة الأفكار) وغيرها من المهارات الضرورية لأبنائنا الطلاب".

تقييم المشروعات البحثية

مسألة مراجعة وتقييم المشروعات البحثية للطلاب المقدمة ستتم من قبل الوزارة التي ستتولى عملية المراجعة والتقييم عن طريق تقييمها (مقبول – غير مقبول).

فيما يتعلق بدور معلم الفصل، فوفقا للوزير فإن دوره استرشادي ومساعِد للطلبة في إعداد المشروعات البحثية.

الطلاب المصريون بالخارج 

الوزارة تعمل بكل طاقاتها للتيسير على الطلاب في الداخل والخارج للحفاظ عليهم من انتشار الجائحة وفي نفس الوقت حماية مستقبلهم التعليمي .

وأوضح الوزير أن هناك امتحانات إلكترونية تجريبية تبدأ يوم الأحد 5 إبريل لقرابة 600 ألف طالب في منازلهم حول الجمهورية، وإنشاء وتفعيل منصة التواصل الإلكترونية في جميع مدارس مصر الحكومية وتسكين أكثر من مليون معلم و20 مليون طالب عليها ثم إدارتها، وإعداد وتوزيع وتصحيح المشروعات البحثية لسبع سنوات دراسية (3 - 9) فى أنحاء الجمهورية لحوالي 15 مليون طالب وطالبة، وإطلاق المكتبة الرقمية التعليمية في 7 دول عربية وأوروبية لمساعدة الطلاب في الخارج.

فضلا عن تحديث المكتبة الرقمية وإدارتها لخدمة كل الطلاب في مصر، وعقد امتحانات الإلكترونية لنهاية الترم الثاني في شهر مايو 2020 لقرابة مليون 200 ألف طالب في منازلهم حول الجمهورية، مع استعداد الوزارة لإدارة امتحانات التعليم الفني للدبلومات الفنية لحوالي 700 ألف طالب، وإدارة امتحانات الثانوية العامة لحوالي 650 ألف طالب، والعديد من الأمور الأخرى المتعلقة بالمدارس الدولية وذوي الاحتياجات الخاصة ومدارس ستيم للمتفوقين.



اضف تعليق