حصاد كورونا بمصر.. تراجع نسبي للإصابات ومساعدات تاريخية ورسائل هامة للسيسي


٠٤ أبريل ٢٠٢٠

حسام السبكي

يوم جديد، من أيام فيروس كورونا في مصر، يشهد اليوم السبت، تراجعًا نسبيًا في معدل حالات الإصابة الجديدة، قياسًا بالارتفاع القياسي وغير المسبوق، أمس الجمعة، رغم دخول المحروسة عالم "الألفية" الدولي، إلا أنه شهد في الوقت ذاته ارتفاعًا في أعداد المتحولة نتائج تحاليلهم من إيجابية إلى سلبية، وكذلك من تماثلوا للشفاء، تخطى أكثر من نصف العدد الإجمالي للمصابين بـ "كوفيد-19"، ما قد يعطي مؤشرًا إيجابيًا للمرحلة المقبلة، إلا أن الأسبوع الحالي، وبحسب مسؤولين مصريين، يعتبر الأسبوع الحاسم في الدورة الخاصة بالفيروس القاتل.

على صعيدٍ آخر، وبتوجيهات عليا من القيادة السياسية، قدمت مصر مساعدات إنسانية وصفت بـ"التاريخية" لإيطاليا، التي بلغ إجمالي عدد المصابين بها قرابة الـ 125 ألف حالة، تحتل بهم المركز الثالث خلفًا لإسبانيا وأمريكا، لتضيف بها أرض الكنانة صفحة جديدة في الدعم الإنساني اللا محدود رغم الكارثة.

هذا، وقد حرص الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، عقب الزيارة المميزة لوزيرة الصحة المصرية على متن الطائرة الحاملة للمساعدات إلى إيطاليا، على التأكيد على استعداد بلاده الكامل لتقديم الدعم اللازم والممكن لكافة شعوب العالم، في هذه الجائحة البائسة.

تراجع نسبي


سجلت أعداد المصابين بفيروس كورونا، اليوم السبت، 85 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، جميعهم من المصريين، بينهم عائدون من الخارج إضافة إلى المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها سابقًا.

ووفق لبيان وزارة الصحة المصرية، فقد سجلت أعداد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفاعًا، بلغ 306 حالة، من ضمنهم الـ 241 متعافيًا.

وذكر الدكتور خالد مجاهد المتحدث الرسمي باسم الوزارة، أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم السبت، هو 1070 حالة، فيما بلغت الوفيات 71 حالة، بزيادة 5 حالات، اليوم السبت.

مساعدات تاريخية


في بادرة جديدة، ليست الأولى، ولن تكون الأخيرة على الأرجح، قدمت مصر مساعدات إنسانية ضخمة وتاريخية، لإيطاليا التي شهدت انهيارًا كبيرًا لنظامها الصحي، بعد تسجيل 124.632 حالة إصابة حتى الآن، بينهم 4.805 مصابًا اليوم، فضلًا عن إجمالي 15,362 حالة وفاة، بينهم 681 حالة وفاة اليوم.

وقد سلمت وزيرة الصحة المصرية الدكتورة هالة زايد، السبت، شحنة من المستلزمات الطبية والوقائية إلى إيطاليا، خلال زيارة رسمية إلى روما حملت خلالها رسالة تضامن من الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، في إطار تعزيز سبل التعاون لمكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19). 

 وأشار المتحدث باسم وزارة الصحة المصرية إلى أن الوزيرة حملت خلال الزيارة رسالة مواساة وتعازي من الرئيس عبدالفتاح السيسي للشعب الإيطالي في وفاة ضحايا فيروس كورونا الجديد، وأكدت ثقتها بنجاح دولة إيطاليا في تخطي الأزمة خلال الأسابيع القليلة المقبلة.



من جانبه، احتفى وزير الخارجية الإيطالي عبر فيديو نشره على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك بالمساعدات الطبية المصرية التي وصلت دعما للشعب الإيطالى بعد تفشي وباء كورونا بشكل كبير.



ونقل دى مايو رسالة شكر من الشعب الإيطالي إلى مصر لدعمها روما في هذه الظروف، وذلك في حضور سفير مصر في روما السفير هشام بدر وطاقم السفارة المصرية.
السيسي.. رسائل هامة للعالم



حرص الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي على التأكيد على تضامن مصر حكومةً وشعبًا مع شعوب الأرض في هذا الجائحة.

وشدد السيسي على أن القيم الإنسانية تسمو فوق كل اعتبار، مؤكدًا على ثقته في النجاح في عبور الأزمة الحالية، وتحقيق الانتصار.

وجدد الرئيس المصري تأكيده على قدرة واستعداد بلاده لتقديم يد العون للعالم أجمع في تلك الظروف العصيبة.



تأجيل مشروعات كبرى


خلال اجتماعه، اليوم السبت، برئيس مجلس الوزراء، ووزير الإسكان، ومستشار الرئيس للتخطيط العمراني، أعلن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي تأجيل العديد من الفعاليات وافتتاح المشروعات الكبرى، بالتزامن مع جائحة كورونا العصيبة.

ووفقًا للمتحدث باسم الرئاسة المصرية، قرر السيسي تأجيل فعاليات وافتتاحات المشروعات القومية الكبرى التي كان من المفترض القيام بها خلال العام الحالي 2020 إلى العام القادم 2021، بما في ذلك الانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة، وكذلك افتتاح المتحف المصري الكبير ومتحف الحضارة المصرية.

ووجه الرئيس بتطبيق أعلى درجات الوقائية وتوفير مقتضيات الأمان والرعاية الصحية للعاملين بمواقع المشروعات والحفاظ على سلامتهم، والوقوف على الاحتياجات الصحية الميدانية المطلوبة لهم.

بشرى سارة حول أزمة معهد الأورام


وعن واحدة من أكثر الأزمات التي شغلت الرأي العام المصري، خلال الساعات الماضية، إثر إعلان جامعة القاهرة إصابة ١٧ شخصا من الأطباء والتمريض بالمعهد القومي للأورام بفيروس كورونا المستجد، فقد زف مسؤول بالجامعة نبأً سارًا بشأن الإصابات بالفيروس اللعين داخل المعهد.

حيث كشف الدكتور حسام عبدالغفار، الأمين العام للمجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية، إن معهد الأورام، يتواجد به 60 مريضًا، خضعوا جميعًا لتحاليل فيروس كورونا، ونتائج تحاليلهم سلبية جميعًا، مؤكدًا أن الطواقم الطبية تقدم الرعاية لهم، والمعهد القومي لم يتوقف، ولن يتوقف عن العمل.

وأضاف عبدالغفار خلال مداخلة هاتفية على شاشة "صدى البلد"، أن المعهد يتبع إجراءات احترازية أشد بعد اكتشاف إصابات فيروس كورونا، موضحا أن الـ17 شخصا من أفراد الطاقم الطبي للمعهد، معزولين وحالتهم الصحية جيدة.




اضف تعليق