نظام التقييم بالمدارس الدولية.. "التعليم" المصرية تشرح للطلاب


٠٦ أبريل ٢٠٢٠

كتب – عاطف عبداللطيف

أرسلت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني في مصر، اليوم الإثنين، خطابًا للمديريات التعليمية بشأن نظام الدراسة والتقويم بالمدارس الخاصة الدولية للفترة المتبقية من العام الدراسي 2019 - 2020، بعد تعليق الدراسة بسبب الجائحة المرتبطة بانتشار فيروس كورونا.

إجراءات مهمة

وأوضحت وزارة التعليم المصرية، اليوم، أن الإجراءات تتضمن صفوف النقل (من الثالث الابتدائي حتى الثاني الإعدادي) والصفين الأول والثاني الثانوي بالنسبة للمواد القومية، حيث يُعامل الطالب معاملة أقرانه في المدارس الرسمية؛ ويقوم الطالب بإجراء مشروع بحثي تصممه المدرسة لقياس نواتج التعلم للمواد القومية، على أن تضاف درجته إلى درجة الفصل الدراسي الأول.

طلاب الإعدادية

وبالنسبة لطلاب الصف الثالث الإعدادي: يُعامل نفس معاملة أقرانه في المدارس الرسمية؛ حيث يقوم الطالب بإجراء مشروع بحثي تصممه المدرسة لقياس نواتج تعلم المواد القومية، ويحصل الطالب (بعد اجتيازه المشروع) على درجة الفصل الدراسي الثاني كاملة 100%، وتضاف درجته إلى درجة الفصل الدراسي الأول.

أما عن باقي المواد الدراسية (المناهج ذات الطبيعة الخاصة) فيجب الالتزام بتقديم المشاريع البحثية وإضافتها لنتيجة الفصل الدراسي الأول من خلال إدارة المدرسة، مع الالتزام بتعليمات جهات التقييم الدولي.

دور ثان

وأكدت الوزارة أن الطالب الذي لا يقدم المشروع البحثي في الموعد المحدد، يكون له دور ثان يتم تحديده قبل بدء العام الدراسي المقبل. وعلى كل مدرسة أن تقوم بتصميم وإدارة ومتابعة المشاريع البحثية الخاصة بطلابها والاسترشاد بمعايير المشروعات البحثية التي تعلنها الوزارة، ويتم تسليم النتيجة إلى الإدارة التعليمية لاعتمادها.

فصول افتراضية

وفي سياق متصل، أعلن الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم المصري، الإثنين، أن الوزارة نجحت في إنشاء 650 ألف فصل افتراضي على منصة أدمودو لكي يتواصل الطلاب والمعلمون عن بعد عبر شبكة الإنترنت.

وقال وزير التربية والتعليم، اليوم: إن المعلمين سوف يتولون تشغيل هذه الفصول الافتراضية أثناء وجودهم في المنازل، وسيدعون الطلاب للانضمام إلى هذه الفصول الافتراضية.

وأوضح الوزير المصري، أن هناك مليون طالب انضموا بالفعل لمنصة أدمودو، مشيرًا إلى أن العدد سيصل لـ 17 مليون طالب على آخر الأسبوع الجاري. وأضاف نحن الآن نجني ثمار جهود التطوير التي بذلناها طوال الفترة السابقة.

يأتي هذا فيما واصلت أجهزة وزارة الداخلية المصرية بكافة مديريات الأمن حملاتها المكبرة للتصدي لفيروس كورونا بعدما سجلت الإصابات حتى أمس الأحد، 1173 مصابًا و78 وفاة.

وأسفرت الجهود الأمنية خلال 24 ساعة عن غلق 7 أماكن "نشاط تعليمي مخالف، تجمعات طلابية، ومراكز للدروس الخاصة مخالفة"، والتي تأتي تنفيذا للإجراءات التي تتخذها أجهزة الدولة في مصر للحد من انتشار فيروس "كورونا" المستجد.


اضف تعليق