في بلد العجائب.. أبرز طرائف الشرطة الهندية للتوعية بمخاطر كورونا


٠٨ أبريل ٢٠٢٠

رؤية - أشرف شعبان  

الهند بلد المليار وموطن العجائب، في زمن كورونا تزداد الحكايات القادمة من هناك، فبعد صور العنف المفرط من الشرطة لفرض حظر التجوال، يخرج الشرطي الهندي بشخصية ما بين الواقع والخيال، فينتحل شخصية فيروس كورونا الفتاك ويلاحق المخالفين في الشوارع ليحذرهم من فيروس كورونا.  

خوذ ودروع كورونا 

في ظل الإغلاق التام الذي فرضته السلطات الهندية على البلاد، وبعدما اعتدت دوريات الشرطة على مخالفي حظر التجوال بالضرب والترهيب في بداية الحظر، قررت فرقة من الشرطة الهندية استعمال أسلوب مختلف عن الترهيب، إذ يرتدي عناصرها خوذا ويحملون دروعا مستوحاة من الفيروس. حتى العصي التي اعتادت الشرطة الهندية على استخدامها للضرب وتفريق التجمعات، باتت تحمل أيضًا رأس كورونا، ولسان حملتهم التوعوية يقول من يخرج إلى الطريق سيعرض نفسه لخطر الفيروس، وسينقل هذا الخطر إلى أفراد أسرته وعائلته.



وقال الضابط المشرف على الفرقة إن أسلوبه المتبع يهدف لنشر التوعية بمخاطر فيروس كورونا المستجد على أوسع نطاق كي يصبح الناس أكثر حذرا.



وأشار الضابط إلى أن شرح الفكرة بطريقة مبسطة سوف يطبقونها على نحو أفضل، وستكون هناك استجابة أسرع من قبل المواطنين.

وعلق النشطاء على الأسلوب الطريف الذي تعاملت به الشرطة مع المواطنين، مؤكدين أنهم شعروا بالارتياح لهذه الطريقة الإيجابية، خاصة وأنهم حثوا الشباب على البقاء في المنزل والحفاظ على التباعد الاجتماعي وأخذ الاحتياطات اللازمة للحيلولة دون انتشار الفيروس.



الإيقاع والرقص على الأغاني

لم تكن هذه هي الطريقة الوحيدة المبتكرة لدى الشرطة الهندية، وفي محاولة منها لتبسيط الإجراءات الوقائية أمام أبناء الشعب الهندي، لجأت الشرطة الهندية في إحدى الولايات إلى الإيقاع والرقص على الأغاني التي تحث على إرشادات الوقاية والتعامل الصحيح لمواجهة فيروس كورونا الجديد "كوفيد 19".



ارتداء خوذة كورونا

وظهر أفراد الشرطة الهندية في الفيديو، مرتدين الكمامات على وجوههم، راقصين على إيقاع أغنية ترشد عن كيفية الوقاية من فيروس كورونا والطريقة الصحيحة لغسل الأيدي، أما عقوبة المخالف فهي ارتداء خوذة كورونا.



وفي حيدر أباد جنوب الهند امتطى رجال الشرطة أحصنتهم مرتدين خوذا على شكل فيروس كورونا، ثم يتجولون للقيام بحملة توعية أثناء فترة الإغلاق العام. ومع تجاوزر حالات الإصابة المؤكدة في الهند 5 آلاف حالة، استخدمت طائرات دون طيار لمراقبة وكشف المخالفين لحظر التجوال.

ويتمثل دور الشرطة في فرض النظام والحفاظ على القانون، بالإضافة إلى ضمان تطبيق حظر التجوال والإغلاق التام الذي فرضته كثير من الدول بغرض الحد من تفشي فيروس كورونا.

ضرب وتمارين رياضية 

وكانت الشرطة الهندية قد تعرضت لانتقادات قاسية في بداية حظر التجوال، بسبب العنف المفرط، حيث تداول رواد شبكات التواصل الاجتماعي في الأيام الأخيرة لقطات فيديو، تظهر ضرب الشرطة الهندية لمخترقي حظر التجوال في البلاد، لاحتواء تفشي فيروس كورونا.

وتداول رواد شبكات التواصل لقطات ظهر فيها عناصر من الشرطة الهندية وهم يضربون مخترقي الإغلاق بالعصي على ظهورهم.



وفي بعض الأحيان، أُجبر المواطنون في الهند على ممارسة تمارين الضغط وغيرها من التمارين الرياضية لفترة من الزمن، ليتم إخلاء سبيلهم.



كما تقوم الشرطة الهندية بفض الأسواق بالقوة الجبرية ، بضرب التجار وفض وقلب عربات الخضراوات على الطريق ، وغيرها من أشكال الإعتداء.

 وبعد أن علم بالانتهاكات التي تم ارتكابها، أوعز رئيس الوزراء الهندي، ناريندرا مودي، للشرطة بأن تكون "أكثر إنسانية" في التعامل مع منتهكي أمر الإغلاق التام"، حسب ما أوردت صحيفة "تربيون إنديا".


 


اضف تعليق