بعد "جولة السيسي".. كمامات مجانية لعمال المشروعات الخدمية والمواطنين


١٠ أبريل ٢٠٢٠

كتبت – سهام عيد 

في ضوء توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، بضرورة توفير أقصى درجات الحماية للعاملين بكافة المشروعات الجارية، والالتزام بتنفيذ كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، وجه وزير التنمية المحلية المصري، المحافظين بضرورة التأكد من ارتداء جميع العاملين بالمشروعات المختلفة والقطاعات الخدمية الأخرى التي تتطلب تواجد العاملين في الشارع على مدار اليوم للكمامات الواقية، والحد من التجمعات المزدحمة في مواقع العمل المختلفة، وذلك حرصًا على سلامة وأمن جميع المواطنين والعاملين.



جاء ذلك بعد ساعات من جولة السيسي المفاجئة أمس، حيث قام بزيارة تفقدية بأحد مشاريع الإنشاءات، وعندما لاحظ عدم اتباع الإجراءات الاحترازية لوقاية العمال من فيروس كورونا المستجد، عنف مشرف المشروع.





وتحدث الرئيس بلهجة غاضبة حرصًا على سلامة العمال والمواطنين، ثم أشرف بنفسه على ارتدائهم الكمامات، ووجه مسؤولي المشروع بضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة للوقاية.

وبالرغم من أنه تم تأجيل افتتاح المشروعات القومية التي كان من المفترض القيام بها خلال العام الحالي إلى العام المقبل بسبب "الظروف الحالية وتداعيات" مكافحة انتشار فيروس كورونا، إلا أن عمليات التعقيم مستمرة في كل مواقع المشروعات القومية الكبرى، وذلك لتحقيق التوازن بين الحفاظ على سلامة وصحة العمال واستمرار عجلة الإنتاج لتوفير احتياجات المواطنين.



كما كشف المستشار الإعلامي لمجلس الوزراء المصري هاني يونس، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "صباحك مصري" المذاع عبر قناة "إم بي سي مصر2" أمس الخميس، أن بعض الشركات العاملة في العاصمة الإدارية الجديدة وغيرها من مواقع العمل في المشروعات القومية لجأت إلى استخدام بوابات التعقيم للتعقيم الذاتي للعمال والمواطنين لمواجهة فيروس كورونا وذلك حرصا على سلامتهم، لافتًا إلى تخصيص وزارة الصحة ألف عيادة متنقلة في مواقع العمل والإنتاج.

وتابع المستشار الإعلامي لمجلس الوزراء بأن هناك تنسيقًا بين الوزارات التي تنفذ المشروعات القومية ووزارة الصحة لتوفير الرعاية الصحية للعاملين في مواقع العمل والإنتاج.
 


توزيع كمامات على العاملين بمنظومة النظافة والقطاعات الخدمية

في غضون ذلك، وجه اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية المصري، المحافظين بضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة للتأكد من ارتداء جميع العاملين بالمشروعات المختلفة التي تجرى على أرض المحافظات، وكذا العاملون بمنظومة النظافة وبعض القطاعات الخدمية الأخرى والتي تتطلب تواجد العاملين في الشارع على مدار اليوم للكمامات الواقية والحد من التجمعات المزدحمة في مواقع العمل المختلفة وذلك حرصًا على سلامة وأمن جميع المواطنين والعاملين واستمرارهم في عملهم وعدم انتشار الإصابة بينهم واتساقًا مع جهود الدولة الوقائية لمكافحة انتشار فيروس كورونا".



وشدد الوزير على أهمية متابعة السادة المحافظين لجهود الشركات والمقاولين باتخاذ الإجراءات الاحترازية المطلوبة لتطهير وتعقيم مواقع العمل المختلفة بما يحقق الأمان والسلامة للعمال.

وأشار البيان إلى أن "الوزارة تقوم بالتنسيق مع وزارة الدفاع المصرية لتوفير كميات من الكمامات الواقية مجانًا للعاملين في هيئات النظافة والتجميل بالقاهرة والجيزة وكذا العاملون في منظومة النظافة ورفع القمامة من الشارع على مستوى المحافظات".


توزيع الكمامات على ركاب المترو

يشار إلى أن المهندس كامل الوزير وزير النقل المصري، قد طالب أيضًا قيادات المترو بتوزيع كمامات طبية على الركاب حفاظًا على سلامتهم ضمن الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا.

وطالب الركاب الذين لا يتمكنون من الحصول على كمامات مجانًا القيام بشرائها حفاظًا على سلامتهم، مشددًا على ضرورة عدم التهاون في هذا الأمر حماية لهم.

كما شدد على قيادات السكة الحديدية بضرورة الاهتمام بالنظافة خصوصًا المناطق التي لا تتعرض لأشعة الشمس واتباع الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا.



كما تواصل الشركة المصرية لإدارة وتشغيل المترو أعمال التطهير والتعقيم المستمر والدوري لكافة المحطات والقطارات وبث رسائل توعية عبر الإذاعة الداخلية بالمحطات عن الفيروس وأعراضه وطرق الوقاية منه واستمرار ارتداء العاملين من المتعاملين مع الجمهور والقائمين بالتطهير والتعقيم للكمامات.



كمامة لكل مواطن

من جانب آخر، أطلق عدد من الشباب مبادرة لتوزيع الكمامات وقفازات اليد والتعقيم على المارة في الشارع، لحمايتهم من خطر العدوى.



ونقل موقع "اليوم السابع"، عن أحد الشباب المشارك في الحملة التي تعمل تحت شعار "عشان أهالينا"، أن توزيع الكمامات وأدوات التعقيم ضمن مبادرات تنم عن المسؤولية المجتمعية، ونتمنى أن يقوم الجميع بذلك دون التقيد بأي عوائق، حيث إن هذه المبادرة مستمرة منذ أسبوعين، لكنها استطاعت أن تصل لخمسة ملايين شخص، ونستهدف الوصول لعشرة ملايين.

وأضاف، أن المصريين يجب أن يكونوا أكثر وعيًا، لأن هناك أزمات حدثت في بعض الدول بسبب الاستهتار، ولا نريد الوصول لهذه المرحلة في بلادنا.


واتخذت مصر عدة إجراءات احترازية للحد من انتشار فيروس "كوفيد 19" كورونا المستجد، حيث فرضت حظر تجوال على حركة المواطنين، وقررت غلق النوادي والمقاهي والمحال التجارية وكذلك دور العبادة، حرصًا على سلامة المواطنين ومنع انتشار العدوى.



وأعلنت وزارة الصحة المصرية أمس، ارتفاع حالات الشفاء من مصابي فيروس كورونا إلى 348 وخروجهم من مستشفى العزل، وارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتيجة تحاليلها من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا إلى 468 حالة، وتسجيل 139 حالة إيجابية جديدة لفيروس كورونا.. و15 حالة وفاة، ليصبح إجمالي حالات الإصابة بمصر 1699 حالة و118 حالة وفاة.


اضف تعليق