طرائف الحجر الصحي.. الصحف الرياضية تستبدل وجوه نجوم الكرة بالنساء


١٢ أبريل ٢٠٢٠

رؤية - أميرة رضا

مع انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد19"، التزم أكثر من نصف سكان الأرض منازلهم لتفادي الإصابة بعدوى الفيروس القاتل، وعلى إثر التوقف شبه التام لجميع المجالات توقفت الأنشطة الرياضية أيضًا، وأصبح الرياضيون يعتمدون على مواقع التواصل الاجتماعي للخروج للعالم والتواصل مع الآخرين، خلال فترة الحجر الصحي الإجباري.

الصحف والمواقع الرياضية التي كانت تكتظ بمواعيد كافة البطولات وأدق فعاليتها من البداية وحتى لحظات التتويج، فضلًا عن صفقات اللاعبين في سوق الانتقالات الصيفية والشتوية، وحياة المشاهير، لم تجد الآن مخرجا من جمود النشاط إلا ببعض الأخبار التي أصبح الكثير منها يتعلق بكورونا وتأثيره على المجال الرياضي، وأحيانًا بالترفيه.

وفي هذا السياق، استخدمت جريدة "ذا صن" الإنجليزية، تطبيق "FaceApp" للقيام بشكل فكاهي بتحويل وجوه نجوم كرة القدم إلى وجوه نسائية.



تجربة تحويل وجوه لاعبي الكرة لوجوه نسائية ضمت عددا كبيرا من الأسماء العالمية، كانت قد اختارتهم الصحيفة، لمشاركة الحدث الطريف، وكان أبرزهم النجمان البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب يوفنتوس، وغريمه التقليدي الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة، بالإضافة إلى الدولي المصري محمد صلاح نجم ليفربول الإنجليزي.


كذلك ضمت الصحيفة الإنجليزية عددًا من المدربين جاء على رأسهم كل من الألماني يورجن كلوب المدير الفني لنادي ليفربول الإنجليزي، وجوزيه مورينيو المدير الفني لنادي توتنهام هوتسبير، وفرانك لامبارد مدرب تشيلسي.





قائمة النجوم اشتملت أيضًا على "ماركوس راشفورد، وبول بوجبا وهاري ماغواير" لاعبو مانشستر يونايتد، هاري كين لاعب توتنهام، جوردان هندرسون لاعب ليفربول، رحيم سترلينج لاعب مان سيتي، إيدين هازارد لاعب ريال مدريد، كليان مبابي لاعب نجم باريس سان جيرمان، هاري كين لاعب توتنهام، والفرنسي فرانك ريبيري نجم فيورنتينا.

وأضافت الصحيفة للقائمة بعضا من النجوم السابقين أمثال البرازيلي رونالدينيو لاعب برشلونة وميلان السابق.













لم تتوقف الفكرة على صحيفة "ذا صن" فقط، بل قامت صحيفة  "توتو سبورت" الإيطالية بنشر تقرير آخر عن التطبيق واستخدامه الطريف في تحويل وجوه مشاهير الكرة إلى وجوه نسائية.



ومن جانبهم تناول رواد مواقع السوشيال ميديا، الصور بالعديد من التعليقات الطريفة، والمعبرة عن مدى حبهم لنجومهم المفضلين، الأمر الذي أظهر مدى علاقة الجمهور بالمشاهير، من خلال التواصل المستمر بينهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي.















اضف تعليق